العيد الوطني العماني

تقع سلطنة عمان في غرب قارة آسيا، وفي الجنوب الشرقي لشبه الجزيرة العربية، ويحدها من الغرب المملكة العربية السعودية، ويحدها من الجنوب الغربي اليمن، وتحدها الإمارات العربية المتحدة من الشمال الغربي، وبحر عمان يحدها من جهة الشمال الغرب، كما تطل سلطنة عمان على بحر العرب من الساحل الجنوبي، لغتها الرسمية هي العربية وعاصمتها مسقط، أما ديانتها الرسمية فهو الدين الإسلامي.

تاريخ سلطنة عمان

يرجع تاريخ سلطنة عمان إلى آلاف السنين قبل الميلاد، فقد وضحت الاكتشافات الأثرية واشارات لوجود نشاط بشري ومستوطنات تدل على وجود حياة ترجع إلى ما يقرب من 10000 عام قبل الميلاد.

اشتهرت سلطنة عمان قديمة باسم مملكة مجان ويرجع هذا الاسم لشهرتها بالنحاس، وقد تم العثور على قطع اثرية ترجع إلى العصر الأوسط لعمان، وقد أظهرت تلك القطع الأثرية المكتشفة أن هذه الفترة من التاريخ العماني كان يشهد صناعات متعددة مثل صناعة الفخار.

كما اكتشفت المقابر القديمة والتي كانت تؤكد على إيمان الشعب العماني القديم بوجود حياة بعد الموت يعيشها الإنسان مرة أخرى.

وفي القرن السادس قبل الميلاد وقعت عمان تحت سيطرة الفرس واستمر ذلك إلى دخلها الإسلام، وقد تم احتلال عمان مرة أخرى على يد الاستعمار البرتغالي والذي استمر من عام 1508 م إلى عام 1650 م، ولكن تم تحرير السلطنة على يد الإمام سلطان بن سيف، وذلك بالتعاون مع زعماء القبائل العمانية.

ماذا تعرف عن العيد الوطني العماني

يأتي الاحتفال بالعيد الوطني العماني في يوم 18 نوفمبر من كل عام، وذلك تخليدًا لذكرى استقلال سلطنة عمان عن البرتغال في عام 1650م والتخلص من هذا الاستعمار الغاشم، ويحتفل به أيضًا كرمز لما شهدته عمان من نهضة حديثة على يد السلطان قابوس بن سعيد.

حيث قام السلطان قابوس في عام 1970 م بالإعلان عن البدء لانطلاق مسيرة النهضة العمانية، وبناء سلطنة عمان الحديثة، وذلك بهدف المزج ما بين الحداثة والموروث العماني العربي القديم الي يتمسك به العمانيون، وبالفعل بدأ التحديث في شتى المجالات من علوم وتنمية وغيرها.

مراسم الاحتفال بالعيد الوطني العماني

تبدأ مراسم ومظاهر الاحتفال باليوم الوطني منذ ساعات الصباح الباكر من يوم 18 نوفمبر كل عام، وتشهد جميع أنحاء السلطنة مظاهر البهجة والاحتفال وعلى جميع المستويات.

يتلقى جلالة السلطان قابوس بن سعيد في ذلك اليوم الرسائل والبرقيات الخاصة بالتهنئة والأمنيات السعيدة من جميع الرؤساء والقادة والزعماء حول العالم، كما يتلقى التهاني من كبار القوم والمسؤولين في الدول الشقيقة والسلطنة أيضًا.

تتزين الدولة بالأعلام التي ترفع في جميع الأنحاء بالشوارع والطرقات، بالإضافة لصور صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد.

تقام الاحتفالات التي يشارك فيها أهالي عمان حيث تنتشر الألعاب النارية بالإضافة للعروض الفنية، وتعج الشوارع بجموع الشعب مبتهجين وسعداء بذلك اليوم.

الإنجازات الهامة التي شهدتها سلطنة عمان

شهدت سلطنة عمان العديد من الإنجازات في عصرها الحديث ومن أهم هذه الإنجازات ما يلي

1 – قامت السلطنة بتأسيس العديد من المؤسسات العلمية والتعليمية بمختلف مجالات العلم.

2- تم بناء وتشييد حوالي 15200 مسجدًا.

3- بناء وإنشاء مواني تجارية وصناعية هامة مثل ” ميناء صلالة – ميناء الدقم – ميناء السلطان قابوس – ميناء صحار الصناعي “.

4- قامت السلطة بتوفير كل الدعم للمرأة العمانية في مجالات التعليم والعمل.

5- تم تأسيس مجلسًا للبحث العلمي بالسلطنة.

6- توفير التطورات اللازمة لقطاع النقل بالدولة.

7- اهتمت الدولة بقطاع حماية البيئة ودعمه بكافة الطرق، كما تم إطلاق جائزة خاصة بحماية البيئة وهي جائزة السلطان قابوس لحماية البيئة.

8- قامات الدولة بسن التشريعات والقوانين اللازمة التي تساهم في توفير الدعم اللازم للاستثمار.

9- فازت عمان بجائزة اليونسكو لعام 2013- 2014 عن مشروع المرشد الآلي للمسارات الجيولوجية بالعاصمة مسقط.

10- تقوم الدولة بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتشجيعها كما تم إنشاء هيئة عامة مختصة بتنمية تلك المؤسسات.

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *