مراحل الفتوحات العثمانية

- -

كانت بداية نشأت الدولة العثمانية في عام 1299م أي في القرن الرابع عشر للميلاد، وقام بتأسيسها الزعيم التركي أرطغرل وهو من ينتسب إليه آل عثمان، حيث أنجب الزعيم أرطغرل أبنه عثمان، والذي بدوره صار على درب والده، وكانت الدولة تدين بالولاء إلى السلاجقة والتي كانت تقع دولتهم في شمال سوريا جنوب الأناضول وظل عثمان يدين بالولاء لها هو الآخر إلى أن تمكن عثمان من الاستقلال فيما يخص إمارته بعد أن قام بالسيطرة على وفرض الحصار على سوغوت ومدينة أسكي شهر، وكانت هذه هي بداية فتوحات العثمانيين والتي بدأت في عام 1281م إلى عام 1566م.

المراحل الهامة للفتوحات العثمانية

1 – المرحلة الأولى للفتوحات الإسلامية

كانت بداية الفتوحات العثمانية هي الاستيلاء على المناطق في الأناضول وأسيا والتي كان يسيطر عليها البيزنطيين، وكان ذلك في عهد الزعيم أرطغرل وعثمان الأول، فقد تم السيطرة على إقليم سوغرت والمدينة الشهيرة أسكي شهر.

وبعد موت عثمان وتولي ابنه أورخان السلطة والحكم، استمر هو الآخر في التوسع في الفتوحات الإسلامية، فتمكن أورخان من فرض سيطرته على مدينة نيقية، ومدينة إزميد، وسيطر على شبه جزيرة جاليبولي، وفي عام 1360 م، انتهت المرحلة الأولى من الفتوحات العثمانية وذلك بوفاة أورخان.

2- المرحلة الثانية للفتوحات العثمانية

بدأت تلك المرحلة عام 1360م وذلك بعد أن تولى مراد الأول السلطة بعد وفاة والده أورخان، وشهدت تلك الفترة تمكن العثمانيون بقيادة مراد الأول من فرض السيطرة على مدينة أنقرة التي كانت عاصمة إمارة القرمان.

حيث تمكن العثمانيون من الوصول إلى مدينة أدرنة وتم الاستيلاء عليها وكان ذلك في عام 1362 م ثم بعد ذلك اتخذ العثمانيون مدينة أدرنة عاصمة للدولة كما تم الاستيلاء وفتح بعض المدن مثل مدن” صوفيا، سالونيك، كوسوفو في البلقان “.

3- المرحلة الثالثة للفتوحات العثمانية

كانت بداية تلك المرحلة من الفتوحات العثمانية بعد موت مراد الأول وتولي بايزيد الأول مقاليد الحكم والسلطة، فقد تمت في عهد بايزيد الأول فتح آخر مدينة كانت لا تزال تحت قبضة وسيطرة البيزنطيين عليها في الأناضول وهي مدينة آلاشهر .

وفي عام 1393م استطاع العثمانيون من السيطرة على بلغاريا وفتحها، كما قاموا بتحديد الحدود الخاصة بالمجر، بالإضافة إلى أنهم حاصروا القسطنطينية.

ثم توفي بايزيد الأول وتولي من بعده ولده محمد الأول، ثم توفي وتولى الخلافة من بعده مراد الثاني ولده، وشهدت تلك المرحلة والفترة التاريخية من الدولة العثمانية تمكن العثمانيين من استرداد العديد من المناطق التي كانوا فقدوها من قبل بسبب النزاعات الداخلية بالإضافة لتهديدات التتار لهم.

4- المرحلة الرابعة للفتوحات العثمانية

تبدأ تلك المرحلة بعد ما قام السلطان محمد بن مراد الثاني في عام 1453م بحصار مدينة القسطنطينية وذلك عن طريق استخدام أسطولًا بحريًا متقدمًا، فقد استطاع بعد حصار استمر لثلاثة وخمسون يوما من فتحها، هذا بالإضافة لتمكن السلطان محمد مراد الثاني من فتح كل من بلاد ” الصرب، ألبانيا، المورة، البندقية، البشناق “.

5- المرحلة الخامسة للفتوحات العثمانية

بدأت تلك المرحلة مع بداية عهد السلطان سليم الأول، فقد استطاعت الجيوش العثمانية من فرض السيطرة على بلاد الشام والتي جاءت بعد تمكنها من هزيمة المماليك في المعركة الشهيرة ” مرج دابق” والتي كانت عام 1516م، وتم السيطرة وفتح مصر بعد هزيمة المماليك في عام 1517.

وبعد وفاة السلطان سليم الأول تولى ابنه السلطان سليمان الحكم وكان يشتهر بلقب ” القانوني”، وشهدت الدولة العثمانية وفتوحاتها في خلال فترة خلافته أوج توسعها وانتصاراتها، حيث فتحت جزيرة رودس، كما قامت بالسيطرة على القسم الأوسط والقسم الجنوبي من المج، كما تم السيطرة على طرابلس وتم فتح المغرب أيضًا.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *