لماذا سميت شقائق النعمان بهذا الاسم

شقائق النعمان هي نوع من أنواع الزهور التي تتميز بلونها الأحمر الناري، والتي تنتشر وتملأ الأرض في فصل الربيع، ولهذه الزهور الكثير من الفوائد والإستخدامات الطبية، بالإضافة لشكلها الجميل ولونها الزاهي، وهذا النبات ينمو في قارة أوربا وفي شمال قارة أفريقيا فقط، بالتحديد في فلسطين وسوريا و لبنان.

لماذا سميت شقائق النعمان بهذا الإسم ؟

سميت أزهار شقائق النعمان بهذا الإسم نسبة للملك النعمان إبن منذر، والذي كان يعشق هذه الزهرة ويحبها جدا، وهو من ملوك الحيرة الشجعان، والذي أمر بأن يتم زراعة هذه الزهرة في حديقة قصره وحول اسوار القصر، بسبب حبه الشديد لها، وهناك مقولات أخرى تقول بأن سبب التسمية هو أن الملك النعمان إبن منذر عندما مات، وتم دفنه، نمت هذه الزهور فوق قبره، وأيا كان السبب فالإسم مأخوذ من الملك النعمان إبن منذر.

فوائد وإستخدامات شقائق النعمان

لنبات شقائق النعمان العديد من الفوائد، فيتم إستعمال أزهارها وأوراقها أيضا في العديد من الأغراض منها:

– كانت تستخدم قديما كمسكن قوي للألام الحادة.

– لهذه الزهرة القدرة على التخفيف من السعال، كما تستعمل لتخفيف مرض الربو.

– مفيد جدا لمن يعانون من الأرق ومشاكل في النوم فهو له خواص مهدئة.

– من الممكن الإستفادة من خائصه المهدئة في تهدئة الأطفال المصابين بفرط حركة ونشاط زائد.

– مفيدة جدا للبشرة فتستخدم من أجل ترطيب البشرة وإضفاء الحيوية والنضارة للبشرة، كما تساعد في زيادة نعومة البشرة.

– مفيدة جدا للشعر، فتساعد في تغذية بصيلات الشعر وجعله أكثر نعومة ولمعان.

طرق إستخدام شقائق النعمان

لإستخدام هذه الزهرة في الأغراض العلاجية، يوجد العديد من الوصفات على حسب الفائدة المرجوة منها، ومن هذه الوصفات:

وصفة لعلاج الربو والسعال

نقوم بإحضار الزهرة ثم نقوم بغسلها جيدا، ثم نضعها في قدر كافي من الماء، ويوضع على النار حتى يغلي لمدة ربع ساعة، ثم نقوم بتصفية المشروب، ويكون جاهز للشرب، ويجب تناوله ثلاث مرات يوميا ليساعد على تحسن الحالة، فيعالج السعال كما يخفف من أعراض الربو، كما يمكن إستخدام هذه الوصفة لمن يعانون من مشاكل في النوم وأرق، ويمكن إعطائها للأطفال الذين يعانون من نشاط زائد.

وصفة لنعومة البشرة

هناك طريقتين لإستخدامها من أجل علاج مشاكل البشرة وهما:

الطريقة الأولى نستخدم فيها بتلات الزهرة مع ماء الورد، حيث نقوم بتجفيف البتلات في الشمس جيدا، ثم نقوم بطحنها جيدا حتى تصبح ناعمة قدر المستطاع، ثم نخلط ماء الورد مع البتلات المطحونة، بحيث تكون كمية البتلات المطحونة ربع كمية ماء الورد، ويتم فردهم على الوجه ويترك الخليط لمدة 60 دقيقة كاملة، ثم يتم غسل الوجه بالماء الفاتر.

في الطريقة الثانية يتم تجفيف التلات أيضا وطحنها، ثم تخلط مع الحلبة المطحونة وبيضة مخفوقة، ويتم خلطهم جيدا، ثم يوضع الخليط على الوجه والرقبة ويترك حتى يجف تمام، ثم نقوم بإزالته وغسل الوجه والرقبة جيدا بالماء الفاتر، فتساعد هذه الوصفة في ترطيب البشرة كما يساعد البيض في شد البشرة وعلاج التجاعيد والخطوط التي تظهر في الوجه.

وصفة للمعان الشعر

نقوم بتجفيف أوراق الزهرة جيدا ثم نطحنها حتى نحصل على بودرة، ثم نقوم بخلطها مع كمية مساوية من الحناء ونقلبهم جيدا ثم نضيف إليهم بياض بيضة ونقوم بعصر نصف ليمونة على الخليط، ونقلب ونضيف الماء المغلي للخليط بكمية مناسبة حتى يتكون لدينا خليط ليس سائل وليس صلب، سهل الفرد، ونقوم بتوزيعه على الشعر بالكامل وعلى من الجذور وحتى الأطراف، ومن الممكن تغطية الشعر بغطاء بلستيكي، ثم يترك الخليط على الشعر لمدة نصف ساعة وبعد ذلك يتم غسل الشعر جيدا بالماء الفاتر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *