كيف أجعل صديقتي تسامحني

البشر بطبعهم خطائين، ولهذا يتعرض الكثير منا لارتكاب بعض الأخطاء التي قد تجعل الآخرين يأخذون موقف منا، وقد يحزنهم بعض التصرفات التي تصدر منا، لهذا سوف نوضح لكم كيفية الاعتذار للصديق عند الخطأ في حقه.

كيف أجعل صديقتي تسامحني

التعبير عن الأسف

ينبغي عند الشعور بالندم على فعل شيء قمنا بارتكابه أو عند الندم عن كلام قيل في وقت غضب أن نراجع أنفسنا ونتأسف عندما نعلم حجم خطأنا.

عندما يتم الاعتذار إلى الشخص الذي أخطأنا في حقه، يجب تقديم المبررات والتفسيرات المنطقية التي جعلتنا نتصرف بهذا الشكل، أو نقول مثل هذا الكلام، لأن ربما يكون هناك التباس في الأمر، ويظهر ذلك عند العتاب والمصافحة.

كما يجب معرفة أن التواصل والصراحة هي أولى المفاتيح التي تفيد في حالة الاعتذار والاعتراف بالخطأ.

تحميل المسؤولية

يجب على كل شخص منا أن يكون له القدرة على تحمل مسؤولية الأفعال التي قام بها، ويجب أن يكون الشخص مستعد استعداد كامل للتخلص من أي أخطاء قام بها، أو ارتكبها في حق الغير.

كما يجب أن يكون الشخص من الداخل متقنع أن ما قام به من أفعال تستلزم الأسف، والندم لأن هذا الأمر مهم جدا عند الاعتذار لأنه يظهر على الشخص.

عدم تكرار الخطأ

الأهم من معرفة الخطأ هو عدم تكرار فعل هذا الخطأ مرة أخرى، لأنه في المرة الأولى قد يكون هناك بعض الأعذار التي تفيد الشخص عند ارتكابه الخطأ مثل جهله، التباس الأمر وغير ذلك من الأمور، لكن لو تكرر الخطأ لن يجد الإنسان مبرر لتكرار نفس الخطأ.

خطوات الاعتذار للصديقة

هناك عدة خطوات يمكن القيام بها قبل التقدم لصلح الصديقة وهي:

– بعد أن يتم الاعتذار بشكل مباشر، يتم تقديم العذر الذي يبرر الفعل الذي قام به الشخص، ولكن يجب الحرص على عدم الكذب في إيضاح هذا العذر؛ لأنه قد يزيد من حجم المشكلة.

– الاعتذار عدة مرات لو تطلب الأمر ذلك، بشكل مباشر عن طريق (أنا أسف، سامحني) حتى لو كان ذلك عدة مرات على حسب حجم الخطأ.

– إخبار الصديق المقصد الحقيقي من رد الفعل الذي قمت به وقت الغضب، والسبب النفسي في ذلك، لأن هذا قد يكون مخفف على الطرف الآخر الحزين والذي قد يكون غضبان.

– عند طلب السماح والاعتذار يفضل أن يصف المعتذر الحالة الداخلية التي يشعر بها، سواء كانت حزن، ندم، غضب، شعور بالذنب وغير ذلك من المشاعر.

– توضيح الإجراءات التي سوف يتم فعلها لعدم تكرار الخطأ مرة أخرى.

نصائح عند ارتكاب الخطأ

هذه مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها لعدم تكرار الخطأ مرة أخرى ومنها:

– الاطلاع على الأشياء من منظور الشخص الآخر، بحيث يشعر المذنب بالمعاناة التي أوجدها في داخل الشخص الآخر بسبب كلامه الحاد أو تصرفاته.

– الشعور بـ التعاطف مع الأشخاص الآخرين  لأن على المخطئ أن يعلم أن قدر الأخطاء التي يقوم بها قد تؤثر في الآخرين أكثر ما تؤثر فيه.

– يجب أن تكون العاطفة عند الاعتذار صادقة، لأن الطرف الآخر يشعر بهذا جدا.

– في حالة الاعتذار يجب عدم إلقاء اللوم على الطرف الآخر، والاعتراف بالخطأ بشكل كامل، وخاصة لو كان بالفعل الخطأ منك وحدك.

– لابد من إظهار الاهتمام بالطرف الآخر عند الاعتذار، لأن الاعتذار مع عدم الاهتمام لن يؤثر على ذلك.

– من اللمسات الظريفة التي يمكن أن يقوم بها الشخص الذي يعتذر هو جلب هدية للشخص المخطئ في حقه، وقد تكون هذه الهدية رمزية، أو عن طريق إرسال رسالة هاتفية قبل التوجه إلى الاعتذار حتى يتهيأ الطرف الآخر لذلك،  وغير ذلك من الأمور على حسب طبيعة كل شخصية، وحسب أيضًا طبيعة وشخصية الطرف الآخر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *