حكم عن الليل

يحلو سهر الليل في ليالي الصيف الطويلة حيث تتجمع العائلة ويقضون ليالي السمر ، وفي الليل يسهر العشاق يعبرون على ما يشعرون به من خلال كتابة كلمات الحب والعشق .

ما هو الليل

يتميز الليل بالسكون والهدوء فيه يرتاح الكثير من الاشخاص من تعب العمل والمشاكل، حيث خلق الله الليل حتى يكون موعد للراحة من كل التعب الذي في النهار، وهناك الكثير من الاشخاص الذين يحبون الليل ويسهرون فيه للإستمتاع بهذا الهدوء الذي يميزه وهناك من كتب فيه الشعر وهناك من قال فيه الكثير من الحكم، وفيما يلي بعض الحكم عن الليل.

بعض الحكم عن الليل

– بأبي من زارني مكتتم .. حذراً من كل واش فزعاً.. زائر نم عليه حسنه.. كيف يخفي الليل بدراً طلعا.. رصد الفرصة حتى أمكنت.. ورعى السامر حتى هجعا.. ركب الأهوال في زورته.. ثم ما سلم حتى ودعا.

– قالت غداة أنتجينا عند جارتها .. أنت الذي كنت، لولا الشيب والكبر.. فقلت: ليس بياض الرأس من كبر.. لو تعلمين، وعند العالم الخبر.. ما يمنع الليل مني ما هممت به.. ولا أحار، إذا ما اعتاد السفر.. ولا لأقول إذا ما أزمة أزمت: يا ويح نفسي ممّا أحدث القدر.

– لا أسأل الله تغييرا لما صنعت.. نامت، وإن أسهرت عيني عيناها.. فالليل أطول شيء حين أفقدها.. والليل أقصر شيء حين ألقاها.

– متى أرى الصبح قد لاحت مخايله.. والليل قد مزقت عنه السرابيل.. ليل تحير ما ينحط في جهة.. كأنه فوق مثن الأرض مشكول.. نجومه ركد ليست بزائلة.. كأنما هن في الجو القناديل.

– وينبغي لعارف هذا العلم (أي علم البحر) أن يسهر الليل ويجتهد فيه غاية الاجتهاد، ويسأل عن أهله ومن حزبه حتى يحصل مراده لأنه علم عقلي لا نقلي فكثرة السؤال فيه ترقية لباقية، فيعلم ما لا يعلمه أحد غيره فتتم به رئاسته.

– أفق خفيف الظل هذا السحر .. وهاتها صرفا وناغ الوتر.. فما اطال النوم عمراً ولا .. فصر في الأعمار طول السهر.

– كليني لهم يا أميمة ناصب.. وليل أقاسيه بطيء الكواكب.. تطاول حتى قلت ليس بمقتضى.. وليس الذي يرعى النجوم بآيب وصدر أراح الليل عازب همه.. تضاعف فيه الحزن من كل جانب.

– كفى بسراج الشيب في الرأي هاديا.. إلى من أضلته المنايا لياليا.. فكان كرامي الليل يرمي فلا يرى.. فلما أضاء الشيب شخصي رمانيا.

– إن مهنة ناجحة لأمر مذهل ولكننا لا نستطيع أن نتغطى بها في الليل حينما نشعر بالبرد.

– الليل مرآة تقلّب فيها ناظريك لعلك تجد نفسك على صفحتها كما خلقك الله، إنساناً ضعيفاً، محتاجاً إليه في كل حين.

– في الليل زينة السماء، وفي الليل يزدان القمر بأشكاله المختلفة، يعكس ضوء الشمس بخجل واضح، ويتلاشى تدريجياً تاركاً للنجوم مكانه.

– يا حبيبي أيعقل أن تفرقنا المسافات وتجمعنا الآهات، يا من ملكت قلبي ومُهجتي، يا من عشقتك وملكت دنيتي.

– قطعنا الحب ودروبه وصغنا روعة أسلوبه، حكاية عشق مكتوبه وصرنا للهوى عنوان.

– في الليل سكون، وفي السكون راحة، وفي الليل همسات الريح، وهمسات البشر ومواويل الشعر، وفي الليل احتفال المخلوقات ببهجة السكون الأسود.

– الحب هو دفء القلوب والنغمة التي يعزفها المحبين على أوتار الفرح وشمعة الوجود وهو سلاسل وقيود ومع ذلك يحتاجه الكبير قبل الصغير، الحب لا يولد بل يخترق العيون كالبرق الخاطف.

– اذهب لغيري يامن كان أسمك القمر، لا تسألني من يكون لك، عنه لن أخبر، لا تحزن سأقول ولكن لن أكثر هو من بحبه أزهر القلب وأنور، أنصت إلى قلبي هل تسمع هو عن حبي له سيخبر، هل عرفت الآن من يكون القمر؟ هل عرفت أن قلبي قد أبحر؟ هل أستطعت أن ترسم له الصور.

– عندما يسدلُ الليلُ ستائرهِ بألوانها السوداءِ المخملية، ويُقبل القمرُ مختالاً مرتدياً عباءتهُ الفضيةَ، وتأوي الطيورُ إلى أعشاشها تحتضنُ صغارها برفق وحنيةَ ويزحفُ الصمتُ بخطاهِ الواثقةَ يسودُ الهدوءَ الكرةَ الأرضيةَ، تنامُ أعَينُ البشرِ مطمئنةَ وعيوني على النومِ عصيةَ أبقى وحيدة أنا ها هنا أجترُ آلامي وأحلامي المنسيةَ، فتعالَ أيها القمرُ نتسامر، أُسردْ لي حكايات العشقِ الخرافيةَ لعلي أغفوْ بين يديكَ فقد سئمتُ الأيْدِي البشريةَ واتخِذُكَ أيها القمرُ صديقاً ولا يفرقنا سوى رب البريةَ، فأنت يا قمرُ لا تعرفُ الغدرَ ونحنُ أيدينا بالغدرِ سـخيةَ.

– انما يقطع السفر ويصل المسافر بلزوم الجادة وسير الليل فاذا حاد المسافر عن الطريق ونام الليل كله فمتى يصل الى مقصده؟!

– أطعم الطعام، وأفش السلام، وصل الأرحام، وصل بالليل والناس نيام، تدخل الجنة بسلام.

– لا أحسد إلا في اثنين : رجل آتاه الله القرآن الكريم ، فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار، ورجل آتاه الله مالا، فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار.

– إنما يقطع السفر ويصل المسافر بلزوم الجادة وسير الليل فإذا حاد المسافر عن الطريق ونام الليل كله فمتى يصل إلى مقصده؟!

– أيها الناس إن قطعة الذهب قد تسقط في الوحل فيصيبها الأذى ولكنها تبقى ذهباً والصفيح ليس كالذهب والشر ليس كالخير والليل الأسود البهيم ليس كالضحى المشرق المضيء. واليهودي ليس كالمسلم ولو وضعت في يده أموال الدنيا ولو جمع في مخازنه أسلحة الدنيا ولو وقفت وراءه أقوى دولة في الدنيا .

– أحيانا أشعر بالخوف من الليل ، أحيانا أشعر بالوحدة، فأعود مجرد طفل واهن يرتجف من الظلام، ويتمنى لو أضاء أحد أبويه ضوء غرفة النوم ، لكن ليس من حق من كان في عمري أن يفكر في ذلك بعد الآن.

– والآن عندما يتجاوزني النوم ، ويمر في الليل دون أن يحفل بي ، فإنني أعرف عندئذ أن وجهته إليك وأرضاها ، وفوق هذا فمن الغباء أن يثور عليه المرء ، فالنوم هو أكثر المخلوقات براءة ، والرجل الذي يهجره النوم هو أكثر المخلوقات ذنوباً.

شعر عن الليل

– ألم ير هذا الليل عينيك رؤيتي.. فتظهر فيه رقة وتحول.. لقيت بدرب القلة الفجر لقية.. شفت كبدي والليل فيه قتيل.

– الخيل والليل والبيداء تعرفني*** والسيف والرمح والقرطاس والقلم.

– النوم بعد أبي شجاع نافر *** و الليل معي و الكواكب ظلع.

– سهر العيون لغير وجهك باطل.. بكاؤهن لغبر حسنك ضائع.. أتظن أني فيك مقتسم الهوى.. هيهات قد جمع الهوى لك جامع.. بصري وسمعي طائعاك وإنما.. أنا مبصر بك في الحياة وسامع.

– خليلي ما بال الدجى لا تزحزح.. وما لعمود الصبح لا يتوضح.. أضل النهار المستنير طريقه.. أم الدهر ليل كله ليس يبرح.. وطال على الليل حتى كأنه بليلين موصول فما يتزحزح.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *