كيف نجعل فاكهة القشطة تستوي باسرع وقت

فاكهة القشطة هي أحد الفواكه المعروفة في عمان، وهي فاكهة استوائية تتميز بطعمها اللذيذ، وهي تجمع في الطعم ما بين الموز والأناناس، ولهذا سوف نوضح لكم ما هي الطريقة التي تجعل هذه الفاكهة تنضج بشكل أسرع.

فاكهة القشطة

فاكهة القشطة أحد الفواكه المنتشرة الاستوائية المتميزة في طعمها، هذه القشطة محاطة بقشرة خضراء اللون من الخارج، ولونها من الداخل أبيض، وتحتوي على بعض البذور البنية.

تحتوي هذه الفاكهة على كمية وفيرة من العناصر الغذائية مما جعل الإقبال يزيد عليها بشكل كبير، بالإضافة إلى طعمها المتميز.

طريقة أكل فاكهة القشطة

هناك طريقتان يمكن بها تناول فاكهة القشطة وهما:

1-نقوم بغسل الثمار جيدا من الخارج، ثم تقشر القشطة بالسكين، وتقطع إلى نصفين، ويتم إزالة البذور من الداخل وتؤكل طازجة.

2-يمكن أن يتم وضع فاكهة القشطة كما هي في الخلاط الكهربائي، ونضيف إليها القليل من الحليب والسكر، وتخفق مع بعضها البعض لحين الحصول على قوام متماسك ولذيذ الطعم.

أفضل الطرق التي تساعد على نضوج فاكهة القشطة

للمساعدة على نضج فاكهة القشطة بشكل أسرع أو أي نوع من الفواكه، يتم لف القشطة في ورق جرائد لمدة ثلاثة أيام وتترك في مكان دافئ.

غاز الإثيلين الذي يتصاعد نتيجة التدفئة سوف يساعد على سرعة النضج للفاكهة في خلال تلك الفترة.

فوائد فاكهة القشطة

– تحتوي فاكهة القشطة على نسبة عالية من الألياف الغذائية، هذه الألياف تساهم بشكل كبير في حماية الجسم من التعرض للأزمات القلبية، كذلك تساهم في الحفاظ على تقليل نسبة الكوليسترول الضارة في الجسم، وتقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، وتقليل الإصابة بالإمساك.

– تحتوي أيضًا فاكهة القشطة على نسبة عالية من البوتاسيوم، هذه النسبة تعمل على تخفيض ضغط الدم بشكل كبير.

– تحتوي فاكهة القشطة على عناصر لها القدرة على محاربة الأورام السرطانية، وعلاج أمراض الربو، والتهاب المفاصل، لأنها تقوم بالتخلص من الخلايا السرطانية الموجودة في الجسم دون إحداث خلل في الخلايا السليمة، وهذا بفضل المواد المضادة للأكسدة التي تحتوي عليها هذه الفاكهة.

– تعتبر القشطة أحد الفواكه الغنية بفيتامين ب 6، وهذا الفيتامين له القدرة على خفيف حدة التوتر في الجسم، والوقاية من الإصابة بمرض الرعاش.

– تساعد القشطة على تحسين عملية الهضم بشكل عام بفضل الألياف الغذائية التي تزيد من حركة الأمعاء وتساعدها على التخلص من الغازات، هذا بالإضافة إلى قدرتها على التخلص من السموم الزائدة في الجسم من خلال طرحها في البول والبراز.

– تحتوي فاكهة القشطة على فيتامين ج الذي يزيد من مناعة الجسم، ويساعد في حماية الجسم من الإصابة بالعدوى.

– المواد المضادة للأكسدة التي تحتوي عليها القشطة تساهم في الحفاظ على منع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على البشرة.

– تحتوي القشطة على نسبة عالية من الكالسيوم الذي يفيد في وقاية الجسم من التعرض للهشاشة في العظام، كما أن الكالسيوم يساهم في سرعة التئام الجروح.

– تساهم هذه الفاكهة في حماية الكلى من التعرض للحصوات، والحفاظ على مستوى السكر في الدم.

الاضرار الناتجة من تناول القشطة

أن تناول فاكهة القشطة في حد ذاتها آمن تماما جدا، ولا يوجد أضرار صحية من تناولها، لكن لو تم تناول البذور السوداء التي تحتوي عليها هذه الفاكهة فسوف يؤدي ذلك إلى وجود الكثير من المشاكل في الجسم، وخاصة أن هذه البذور سامة.

بالنسبة للمرأة الحامل لا يجب أن تتناول فاكهة القشطة إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ملاك

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *