ما هو وزن الجنين الطبيعي عند الولادة

يتابع الأطباء وزن طول الفل وحجم الرأس بداية من اليوم الأول للولادة، لمعرفة ما إذا كان الطفل يزن وزن مثالي وطبيعي أم لا حيث أن النمو الضعيف يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة.

العوامل التي تساهم في وزن المولود الجديد

هناك بعض العوامل التي تساهم في جعل وزن الطفل أكثر أو أقل من وزن الجنين عند الولادة وهي :
– يؤثر النظام الغذائي الخاص بالأم ووزنها قبل وأثناء الحمل على وزن المولود، حيث أن الام التي تعاني من الوزن الزائد يمكن أن يتسبب ذلك في زيادة وزن الطفل، وإذا كانت الأم تعاني من نقص في التغذية أثناء الحمل فقد يتسبب ذلك في نقص في وزن الطفل.

– تؤثر صحة الأم قبل الولادة على وزن الجنين الطبيعي بما في ذلك ما إذا كانت تدخن أو ما إذا كانت مصابة بداء السكري.

– يؤثر وزن الجنين عند الولادة ببعض العوامل الوراثة مثل حجم الوالدين، كما يؤثر عمر الام عند ولادة الطفل على وزن المولود حيث تميل الأمهات المراهقات إلى إنجاب أطفال أصغر  حجما، ويؤثر نوع الطفل ما إذا كان الطفل ذكر أو أنثى فعادة ما يكون الأولاد أكثر وزنا من البنات.

– يوثر ما إذا كان الطفل الأول للأم على وزن الوليد فعادة ما يكون الطفل الأول هو الأصغر بين الأطفال اللاحقين، وعادة ما يكون الاطفال التوئم  أقل وزنا من الطفل الواحد، ويؤثر جنس الطفل على وزن الولادة فعادة الأطفال القوقازيون يكونوا أكبر من الرضع الأمريكيين من أصل إفريقي أو آسيا أو الأمريكيين الأصليين.

وزن الجنين الطبيعي عند الولادة

يبلغ وزن الجنين الطبيعي عند الولادة  ما بين 5.5 إلى 10 أرطال، حيث تتراوح وزن الجنين الطبيعي الذي يولدون ما بين الاسبوع 37 و 40 أسبوع من الحمل يزنون ما بين 2500 جرام إلى  و 4،000 جرام، ويبلغ طوله حوالي 51.2 سم من الرأس إلى الكعب.

ولا يوجد سبب يدعو للقلق بشأن حجم الطفل سواء كان أكبر أو أصغر من الطبيعي، وقد يوصي الطبيب باجراء ببعض الاختبارات أو المراقبة الإضافية للتأكد من الحالة الصحية للحنين.

تغير وزن الطفل بعد الولادة

نقص الوزن

عادة ما يقل وزن الجنين بعد الولادة من 5 إلى 10 بالمائة من وزنه عند الولادة، ويعود ذلك إلى فقدان السوائل وهو أمر طبيعي بعد الولادة، كما أن الجنين لا يحتاج إلى تناول الطعام في البداية وهو أمر جيد لأن حليب الأم يأخذ بضعة أيام بعد الولادة ليكون متاح للطفل.

زيادة الوزن

يبدأ الطفل في زيادة الوزن مرة أخرى خلال خمسة أيام من بداية الرضاعة وخلال من 10 إلى 14 يومًا سيعود الطقل إلى وزن الولادة إن لم يكن أكثر.

طفرات النمو عند حديثي الولادة

يقوم طبيب الأطفال بمراقبة وزن الطفل عند إجراء الفحص على الطفل في الأسابيع الأولى  من العمر، ويبدأ وزن الطفل في زيادة تتراوح  من 6 إلى 8 أونصات في الأسبوع خلال الأشهر القليلة الأولى أي ما يعادل من 1 إلى 2 باوند في الشهر، وبعد حوالي 4 أشهر سيكتسب الأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي معدل أسرع  في الوزن عن الأطفال الذين يعتمدون على حليب الأم ، حيث أن الحليب الصناعي يحتوي على سعرات حرارية أكثر من حليب الأم.

وللتأكد من أن الطفل ينمو بشكل جيد وأنه  يتناول ما يكفي من الغذاء، فعادة يستهلك من 8 إلى 10 حفاضات في اليوم، وما لا يقل عن خمس حفاضات إذا كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية، ويمر العديد من الأطفال بطفرة نمو تتراوح من 7 إلى 10 أيام، ثم مرة أخرى في عمر 3 أسابيع و 6 أسابيع من العمر.

كيفية التعامل مع فقدان الوزن أو زيادة الوزن في الطفل

إذا كان وزن الطفل أقل من الوزن الطبيعي  فستحتاج الام إلى إجراء بعض الاجراءات لمعرفة ما يعيق اكتسابه الوزن وكيفية إصلاح هذه المشكلة مثل :

– عدم اطعام الطفل جيدا، حيث يفضل لزيادة الوزن زيادة الرضعات اليومية من ثمانية إلى عشرة رضعات، وأن لا يزيد الوقت بين الوجبة والأخرى عن ثلاث ساعات أثناء النهار أو أربع ساعات ليلاً بين الوجبات.

– الحرص على الرضاعة الطبيعية من الثديين وأن يظل الطفل يرضع من أحد الثديين لمدة خمسة عشر دقيقية حتى يحصل على أعلى دسم قبل تقدم الثدي الثاني.

– قد لا يستطيع الطفل الرضاعة بشكل جيد بسبب التهابات أو مشاكل في اللثة أو اللسان، أو أن الطفل لم يتعلم بعد كيفية تنسيق عضلات الفك أثناء الرضاعة، وفي هذه الحالة قد يحتاج إلى التدخل الطبيعي سواء عن طريق طبيب الأطفال أو استشاري رضاعة.

– عدم انتاج ثدي الأم للحليب بشكل جيد سواء بسبب مشاكل صحية أو غذائية ، مما يجب من التأكد من تناول بعض المكملات الغذائية وشرب كميات كبيرة من المياه وتناول ما يكفي من سعرات حرارية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *