المنظار النسائي، أنواعه واستخداماته

تخضع الكثير من النساء لإستخدام المنظار النسائي على منطقة الحوض و الرحم والمهبل أثناء علاج المشاكل المرتبطة بالانجاب، حيث يعتبر المنظار النسائي من وسائل التشخيص الهامة في مجال النساء والتوليد، وفيما يلي سيتم عرض المنظار النسائي، أنواع واستخداماته .

المنظار

هو عبارة عن عملية تسمح للطبيب بمشاهدة الجزء الداخلي لجسم المريض، ويستخدم المنظار في المريء والمعدة والقولون، ويستخدم الأطباء المنظار لتشخيص أمراض الأذن والأنف والحنجرة والقلب والمسالك البولية والمفاصل والبطن وغيرها .

المنظار النسائي

يسمج المنظار النسائي للطبيب بفحص المهبل وعنق الرحم وقياس طول عنق الرحم، والتأكد من سلامة الأعضاء التناسلية ويساعد في تشخيص الالتهابات أو التصاق في الأمعاء، وذلك عن طريق إدخال المنظار من خلال قطع صغير أو فتحة في الجسم، وادخال  أنبوب مرن مزود بكاميرا ويمكن للطبيب أيضا إزالة بعض الأنسجة الداخلية أو أخذ عينة .

أنواع المنظار النسائي

منظار الرحم

حيث يتم إدخال تلسكوب صغير في الرحم عبر عنق الرحم ويتم عمل الإجراءات التالية:
– إجراء خزعة بطانة الرحم.
– يتم استخدام منظار الرحم للعثور على حالات غير طبيعية مثل الأورام الليفية أو الأورام الحميدة في الرحم.
– فحص شكل الرحم وبطانه، وإلقاء نظرة على فتحات قناة فالوب، ولإجراء العمليات الجراحية.
– إزالة الزوائد الموجودة في بطانة الرحم أو عنق الرحم، والأورام الليفية، والإلتصاقات الموجودة داخل الرحم، والبحث عن اللوالب المفقودة.

منظار البطن التشخيصي

هو عبارة عن منظار على البطن حيث يتم إدخال المنظار في تجويف البطن والتأكد من سلامة والمثانة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والزائدة الدودية والكبد والمرارة، ويستخدم في تشخيص الكثير من الامراض بجانب بعض العمليات الجراحية، ويمكن للطبيب رؤية الأعضاء التناسلية للمرأة مثل الرحم والمبيضين .

  منظار البطن العلاجي

هو نوع من المنظار النسائي التي يتم استخدامه في علاج الكثير من الامراض، ويتم استخدامه في اجراء الجراحات مثل عملية فك الالتصاقات بالحوض، وفك انسداد القنوات الرحمية، وعلاج الحمل خارج الرحم، وثقب المبيضين، وفي ربط القنوات الرحمية كوسيلة لمنع الحمل، وغيرها.

منظار البطن العلاجي للجراحات المتقدمة

يتم استخدام هذا النوع من المناظير في الكثير من الجراحات المتقدمة مثل : استئصال الرحم الجزئي، واستئصال الرحم الكلي، واستئصال الاورام الليفية، واستئصال اورام المبيض و الاكياس الدهنية، وعلاج الرحم ذو القرنين وغيرها.

استحدامات المنظار النسائي

يتم استخدام المنظار النسائي في تشخيص وعلاج الكثير من الحالات المرضية ويستخدم في تشخيص :
– المشاكل التناسلية.
– التهاب عنق الرحم .
– التغييرات السرطانية في نسيج عنق الرحم.
– التغييرات السرطانية في نسيج المهبل.
– التغييرات السرطانية في الفرج.
– عمليات استئصال الرحم أو استئصال الأورام الليفية.
– عمليات اسئصال الحمل خارج الرحم.
– عمليات استئصال الأكياس الدهنية حول المبايض.
–  علاج بطانة الرحم الهاجره.
– عمليات السلس البولي عند النساء.
– تشخيص حالات الام المزمن في البطن .
– تشخيص اسباب تأخر الحمل و العقم عند النساء.
– فك التصافات انابيب الحمل في حالات العقم.
– تشخيص سرطان عنق الرحم .

مخاطر المنظار النسائي

يعتبر المنظار النسائي من الاجراءات الآمنة ولكنه يحمل بعض المخاطر القليلة ، ويمكن أن تحدث بعض مضاعفات عند أخذ الخزعات أثناء التنظير المهبلي  ومن هذه المخاطر :
– الاصابة بنزيف شديد.
– الاصابة بالعدوى.
– الاصابة بألم في الحوض.

وتشمل العلامات والأعراض التي تشير إلى حدوث مضاعفات :
– نزيف شديد خلال فترة الدورة الشهرية.
– الشعور بقشعريرة برد.
– الاصابة بالحمة.
– الاصابة بألم شديد في البطن

ويجب الاتصال بالطبيب في حالة مواجهة أي من هذه الأعراض .

خطوات التحضير للمنظار النسائي

للتحضير للتنظير النسائي يوصي الطبيب بما يلي :
– الامتناع عن  الجماع  خلال يوم أو يومين قبل التنظير المهبلي.
– عدم استخدام السدادات القطنية خلال يوم أو يومين قبل إجراء العملية.
– عدم استخدام أي أدوية مهبلية لمدة يومين قبل اجراء العملية.
– يمكن تناول مسكنات  بدون وصفة طبية ، مثل الأيبوبروفين (أدفيل ، موترين IB ) أو أسيتامينوفين تايلينول قبل الذهاب إلى موعد العملية.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *