عدد السعرات الحرارية في شوربة الخضار

يمكن أن تكون شوربة الخضار منخفضة جدا في السعرات الحرارية ومليئة بالمغذيات ، وهذا الأمر يتوقف على المكونات ، وتتضمن شوربة الخضار المرق والخضراوات والدقيق والقشدة والبطاطا أو الأرز .

السعرات الحرارية الموجودة بشوربة الخضار

إذا تم إعداد شوربة الخضار من خلال ملعقة كبيرة زيت الزيتون ، 1 كوب من البصل ، وكوب الكرفس ، وكوب الجزر ، وكوب من الطماطم المعلبة ، وكوب البازلاء ، وكوب الفاصوليا الخضراء والبامية المطبوخة مع 6 أكواب من المرق الخالي من الدهون ، فإنها ستحتوي على 49 سعرة حرارية و 2.4 غرام من البروتين لكل وجبة .

أما شوربة الخضار التي يضاف إليها مكونات كريمية فإن السعرات الحرارية ستزيد بها ، فمثلاً إذا تم إعداد الشوربة من باسخدام 8 قطع جزر و 4 بطاطس و1 بطاطا حلوة و 1/2 كوب حليب غير دهني ، و1 بصيلة ، و 2 فصوص من الثوم بالإضافة إلى التوابل المطبوخة مع 6 أكواب من المرق الخالي من الدهون ، فإن كل حصة من تلك الوجبة تقدم 200 سعرة حرارية .

فوائد تناول شوربة الخضار 

إن البدء بتناول وجبتك مع وعاء من شوربة الخضار يمكن أن يكون مفيدًا جدًا لصحتك ، طالما أنك تقوم بإعدادها بالمنزل بطريقة مناسبة ، حيث يمكن أن تساعدك شوربة الخضار على الشعور بالشبع بدون الحاجة إلى الكثير من السعرات الحرارية كما أنها تمدك بكمية الخضراوات الموصى بها من 2 إلى 3 أكواب في اليوم ، ولكن بعض أنواع هذا الحساء تكون محملة أيضًا بالصوديوم ، والتي يمكن أن يكون لها تأثير ضار على ضغط الدم ، لذلك اختر بحكمة .

غنية بالمغذيات الأساسية

إن استهلاك الكثير من شوربة الخضار قد يساعدك على تقليل خطر الإصابة بالسرطان وارتفاع ضغط الدم والبدانة وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني بسبب محتواها الغذائي المرتفع ، حيث تعمل شوربة الخضار المنخفضة من الصوديوم على توفير حوالي 23٪ من القيمة اليومية للبوتاسيوم ، و 52٪ لفيتامين A ، و 14٪ للريبوفلافين ، و 10٪ من للألياف .

يساعد البوتاسيوم على مواجهة الزيادة في ضغط الدم الناتج عن مدخول الصوديوم العالي ، ويعتبر فيتامين أ ضروريًا للرؤية بشكل جيد والوظيفة المناعية ، كما أنك تحتاج إلى ريبوفلافين لإنتاج خلايا الدم الحمراء ، أما الألياف فهي تحسن وظيفة الجهاز الهضمي وتخفض نسبة الكولسترول في الدم .

تساعد في الحفاظ على وزن صحي

تساعد شوربة الخضار في ملئ معدتك بدون الحاجة إلى الكثير من السعرات الحرارية ، مما يجعل من السهل عليك الحفاظ على وزن صحي أو فقدان الوزن لأنك تستطيع تناول كمية أكبر من شوربة الخضار دون أن تؤثر على وزنك ، وقد وجدت دراسة نُشرت في مجلة ” Appetite ” في نوفمبر 2007 أن تناول شوربة الخضار قبل وجبات الطعام ، قد ساعد الناس على تناول ما يصل إلى 20 بالمائة أقل خلال الوجبة .

كما أن تناول شوربة الخضار بانتظام قد يزيد أيضًا من مستويات هرمون اللبتين ، وهو هرمون ينظم تخزين الدهون في جسمك ، وفقًا لدراسة أخرى نُشرت في نفس المجلة في يونيو 2010 ، وهذا ما يفسر سبب انخفاض ​​وزن الأشخاص الذين يتناولون شوربة الخضار بانتظام .

اختيار شوربة الخضار المغذية

تجنّب الحساء المعلب عالي الدهون أو الصوديوم ، حيث تنصح مجلة ” Fitness ” باختيار الحساء المعلب الذي يحتوي على أقل من 3 جرامات من الدهون و 360 غرام من الصوديوم وأكثر من 10٪ من الألياف ، وتميل الشوربات التي تحتوي على الفاصوليا إلى أن تكون من بين الخيارات المغذية أكثر ، في حين تميل الشوربة الدسمة إلى أن تكون أعلى في الدهون والسعرات الحرارية .

إعداد شوربة خضار مغذية بالمنزل

إذا قمت بإعداد شوربة الخضار الخاصة بك بالمنزل ، يمكنك التحكم في المكونات ، استخدم كمية قليلة من الزيت لتقليب البصل ، وقم باختيار مرق منخفض الصوديوم واستخدم الفول أو مصدر بروتين آخر مع الخضروات المفضلة لديك ، وقم بإضافة توابل مثل الثوم والبقدونس والأوريغانو أو الريحان بدلاً من الملح .

إذا كنت تفضل الحساء الكريمي ، فقم بتضمين البطاطس في شورتك وقم بعمل مهروس منها بدلاً من إضافة الكريمة ، أما إذا اخترت الحساء المعلب ، يمكنك دائماً إضافة المزيد من الخضار إلى الحساء لزيادة الألياف والمغذيات التي يحتوي عليها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *