جراحة محجر العين

توجد العين في منطقة مجوفة داخل الجمجمة والتي تعرف باسم محجر العين ويحتوي ذلك المحجر على العين وكذلك كافة العضلات المسؤولة عن تحريك العين، كما يحتوي ذلك المحجر على الكثير من الأعصاب وأشياء اخرى وقد تتعرض العين إلى الكثير من المشاكل والتي من بينها المشاكل التي تؤثر بشكل مباشر على محجر العين ومن ثم الدخول في جراحة.

أمراض تؤثر على محجر العين

قد تتعرض العين إلى الكثير من المشاكل والتي تؤثر على المحجر وقد تحتاج العين أو المحجر إلى إجراء الجراحة ومن بين تلك الأمراض ما يلي.

1- ورم العين الحميد والذي يتمثل في النمو الخلوي والذي لا ينتشر إلى مكان آخر داخل الجسم فقط داخل منطقة العين، ويوجد الكثير من أنواع الأورام الحميدة التي من الممكن ان تصيب العين.

2- كسر في محجر العين فمن الممكن أن تعاني منطقة محجر العين من بعض المشاكل والكسور نتيجة طبيعة لصدمة قوية ومن الممكن أن تتعرض الحافة العلوية لمحجر العين إلى الكسر أو حتى الأرضية أو كليهما في الكثير من الأحيان وتجدر الإشارة أن الحافة العلوية من المحجر صعبة الكسر وقد تحتاج إلى ضربة قوية كي يتم كسرها على عكس المناطق الأخرى في المحجر.

3- مشكلة جحوظ العين على الرغم من أن ذلك الأمر شائع لدى الكثير من الناس إلا أن تلك المشكلة تنتج لوجود خلل في الغدة الدرقية، ولابد من معالجة تلك المشكلة حتى لا تتأثر خلايا العين في المستقبل.

4- مشكلة العين الغائرة حيث أن تلك المشكلة متعلقة بالطعام الذي تحصل عليه ونمط الحياة بشكل عام وفقدان الوزن أو حتى المشاكل التي قد تحدث في النوم من الاضطرابات وغيرها.

جراحات محجر العين

حيث يوجد الكثير من العمليات الجراحية التي ترتبط بمحجر العين والتي من بينها ما يلي.

1- جراحة جحوظ العين وهنا يتضمن العلاج الكثير من الأمور من أهمها تخفيف الضغط على منطقة محجر العين وذلك من خلال توسيع المحجر حتى تتمكن العين من الثبات في مكانها أو من الممكن تصحيح العضلات المحيطة بالعين والتي أدت إلى ظهور تلك المشكلة.

2- استئصال العين وهنا يضطر الطبيب إلى استئصال العين كلها مع العضلات التي توجد حولها وتلك الجراحة يلجأ لها الطبيب في حالات سرطان العين أو مرض المياه الزرقاء ولكن في المراحل الأخيرة.

3- اللجوء إلى العيون الصناعية وهنا يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحة تركيب العيون الصناعية وذلك بعد مرور 6 أسابيع على الأكثر من جراحة استئصال العين، وتكون تلك العين مصنوعة من مواد مشابه للعين الأصلية وهنا يتم اللجوء إلى وضع عضلات صناعية.

4- جراحات كسر محجر العين في حالة التعرض إلى الكسور العنيفة في محجر العين قد يلجأ الطبيب إلى تلك الجراحات ومن الممكن أن تظل مشكلة الرؤية المزدوجة لعدة أيام بعد العملية وتتضمن تلك العملية الجراحية نتيجة الكسور إزالة الفتات من العظام وتصحيح زاوية الرؤية والعمل على تحرير عضلات العين وإستعادة بنية محجر العين بشكل طبيعي.

5- اجتثاث الأحشاء الداخلية لمحجر العين وهي العملية الرئيسية في حالة وجود الأورام السرطانية وهنا تختلف تلك العملية من حالة إلى أخرى على حسب الورم وفي حالة إصابة محجر العين أيضا بالسرطان يتم التخلص من الأحشاء الداخلي للمحجر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *