تركيب الخلية البكتيرية

شكلت البكتيريا منذ ما يقرب بضع بلايين من السنين أول شكل للحياة على كوكب الأرض ، حيث كانت أسلاف البكتيريا المعروفة الآن كائنات حية دقيقة أحادية الخلية،  وخلال بضع بلايين أخري من السنين كانت كافة الكائنات الدقيقة كائنات مجهرية، وعندها هيمنت البكتيريا وبعض أنواع من الجراثيم على الحياة.

والبكتيريا أو الجرثومة كائنات حية وحيدة الخلية، تتجمع فتأخذ أشكالا متنوعة مثل عقد أو سبحة ، وتوجد في المياه، التربة، النبات، الحيوان، ينابيع المياه الكبريتية، والحارة الحمضية، كما توجد في أعماق القشرة الأرضية، والمخلفات الإشعاعية، يتم دراسة البكتيريا في فرع من فروع علم الأحياء يسمى علم الباكتريولوجيا الذي يعتبر فرعا من فروع علم الأحياء الدقيقة.

وجود البكتيريا في الطبيعة

توجد البكتيريا في التربة، ويبلغ عدد الخلايا البكتيرية الموجودة في جرام واحد من التربة ما يقرب من 40 مليون خلية بكتيرية، بينما يوجد في الملي لتر من الماء العذب حوالي مليون خلية بكتيرية، ونظرا لضخامة وجود البكتيريا فإنها تكون كتلة بيولوجية ضخمة جدا تتجاوز المملكة الحيوانية والمملكة النباتية.

فائدة البكتيريا

بالرغم من خطورة البكتيريا على صحة الإنسان والحيوان والنبات أيضا، فإن للبكتيريا دورا فعالا وهاما وحيوي في عملية إعادة إنتاج المواد الغذائية، وذلك بسبب أن الدورة الغذائية تعتمد على البكتيريا، مثل دورها في عملية التعفن، و تثبيت النيتروجين من الغلاف الجوي، كما تقوم بتحويل سلفايد الهيدروجين والميثان إلى طاقة، كما تلعب دورا رئيسيا في عملية التعفن، معظم البكتيريا الموجودة بجسم الإنسان لاتضره، وذلك بسبب قيام جهاز المناعة بالحماية وصد الميكروبات الضارة  التي تهاجم الجسم، والمثير للدهشة أن بعض البكتيريا في جسم البشر لها فائدة.

 تركيب الخلية البكتيرية

 تصنف البكتيريا على أنها كائنات وحيدة الخلية، لكنها تتميز عن الكائنات عديدة النواة والحيوانات، بعدم احتواء نواتها على نواة، وقلما يكون لها غشاء يحيط بالعضيات، وتتركب الخلية البكتيرية من:

البنية الداخلية للخلية

توجد الخلية البكتيرية وهي مغلفة بالغشاء الخلوي أو الغشاء البلازمي، وهو الغشاء الذي يحوي بداخله مكونات الخلية كاملة دون وجود نواة حقيقية، كما إنه يعتبر الحاجز الذي من خلاله يتم حفظ البروتينات، وعناصر أساسية أخرى، يضاف إلى ما تقدم أن البكتيريا ليس لها غشاء عضوي محدد، وبداخل الخلية عدد محدود من الهياكل الكبيرة داخل الخلايا، ولكون الخلية البكتيرية ليس بها نواة فهي أيضا لا تحتوى على أي بلاستيدات خضراء، والميتوكُندريا.

 تنفرد الخلية البكتيرية بأن لها خلايا فرعية يطلق عليها هياكل بكتيرية متضخمة:ـ

الهياكل داخل الخلايا

بعض البكتيريا تنتج بداخل الخلايا، مخزن تخزن فيه حبيبات مغذية داخل الخلايا لاستخدامها فيما بعد مثل: الجلايكوجين، الكبريت، الألياف، الفوسفات، يوجد في البكتيريا الزرقاء الضوئية حويصلات داخلية للغاز، هذه الحويصلات تسمح بنفاذية الغاز، كما توجد أغشية داخل الخلايا تسمى (حاملات الأصباغ) في أغشية البكتيريا ضوئية التغذية، تستخدم بشكل أساسي في عملية البناء الضوئي.

هياكل الخلية

1 – غالبا يوجد في الخلية البكتيرية جدار فوق غشاء السيتوبلازم الخارجي، ويتوسط غلاف الخلية ما بين جدار الخلية وغشاء البلازما، ويختلف جدار الخلية البكتيرية عن جدار خلايا النبات والفطريات، من حيث أنها مصنوعة من السليلوز والكيتين.

2- ويوجد نوعان مختلفان من جدار الخلية في البكتيريا، أحدهما جدارا خلويا سميكا ويوجد في البكتيريا موجبة الجرام، بينما الجدار الخلوي في البكتيريا السالبة الجرام جدار رقيق

3- يوجد في غالبية أنواع الخلية البكتيرية طبقة مكونة من البروتين تغلف الخلية، وتوفر الحماية الكيميائية والفيزيائية.

4- يوجد أيضا في غالبية أنواع البكتيريا أسواط وهي عبارة عن تراكيب بروتينية صلبة تستخدمها الخلية البكتيرية في الحركة.

5- يوجد في الخلية البكتيرية أهداب عبارة عن خيوط رفيعة من البروتين، موزعة على سطح الخلية، تقوم بمهمة لصق الخلية بالأسطح.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *