ثمرة المستعفل

ثمرة المستعفل ثمرة تنتمي إلى العائلة القشطيّة، تعرف بفاكهة القشطة، لكن لشهرة النوع الذي يزرع في سلطنة عمان أطلق على تلك الثمرة اسم المستعفل المشتق من اللهجة العمانية، وتنتشر زراعتها في اليمن والسودان وتعرف باسم السفرجل الهندي، وتنتشر زراعة القشطة في غزة، كما تنتشر في مصر .

وتعد ثمرة المستعفل من الفاكهة، وتحتوي الثمرة على مجموعة من الكرابل تحتوي كل واحدة منها على بذور، وتأخذ الثمرة الشكل البيضاوي القريب إلى الاستدارة نوعا ما، ولونها غالبا يكون أخضر مصفر ، وتختلف الثمار من موطن إلى آخر من حيث كثرة حلاوتها ولونها، فمثلا المستعفل اليمني أكثر حلاوة وأغمق لونا وأقل حجما من المصري.

شجرة المستعفل

تعتبر أشجار المستعفل من أنواع فواكه المناطق الحارة والاستوائية، وتمتاز بحجمها المتوسط ، تنمو براعمها أسفل أعناق الأوراق التي تأخذ شكلا طويلا ورمحيا حادا، ودائما ما تتساقط  قبل ظهور الأوراق الجديدة، للمستعفل عدة أصناف أهمها، القشطة البلدي، والتي تمتاز بأن شجرتها صغيرة الحجم يصل ارتفاعها إلى ما يقرب من 6 أمتار، كما تمتاز بتحملها درجات الحرارة المنخفضة ، لذا تكثر زراعتها بالقرب من  شاطئ البحر الأبيض المتوسط،  ثمرتها بيضاوية مستديرة، لها فصوص كثيرة تتفكك عن بعضها عند نضجها.

القيمة الغذائية لفاكهة المستعفل

تحتوي ثمار المستعفل على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية التي تمنح  الجسم فائدة غذائية كبيرة عند تناولها ، ومن هذه القيم ما يلي

تحتوي كل مائة جرام من المستعفل علي  66 سعرة حرارية،  كما تحتوي على  81.16 جراماً من الماء، وجراما واحدا من البروتين، وتحتوي على 0.3 من الدهون، بينما يوجد بها 16.84 جراماً من الكربوهيدرات، و 3.3 جرامات من الألياف ، و 13.54 جراماً من السكريات، إضافة لمجموعة من المعادن المهمة.

ويعتبر المستعفل أو القشطة من الفاكهة الغنية بالبوتاسيوم إذ يوجد فيها حوالى  278 ملجراماً من البوتاسيوم، و27 ملجرام من الفسفور، بينما تحتوي على 21 ملجرام من الماغنيسيوم، و 21 ملجراماً من الصوديوم، و 14 ملجراماً من الحديد، كما تحتوي على نسبة تصل إلى 0.6 ملجرام من فيتامين ج، و 20.6 ملجراماً ، ومن الفولات 14 ميكروجراماً.

فوائد فاكهة المستعفل

1 – تحتوي ثمار المستعفل على مجموعة كبيرة من المركبات والعناصر الغذائية، ومن الفوائد الغذائية للمستعفل ما يلي

2- غنيّة بمضادات الأكسدة التي تسهم بفاعلية في القضاء وإزالة تأثير الجذور الحرة المسببة لتلف الخلايا، ما يجعل ثمار المستعفل تلعب دورا حيويا وإن كان بشكل غير مباشر في القضاء على أنواع عديدة من السرطانات، كما أثبتت دراسات  إنها تزيد من فرص احتمال قتل الخلايا السرطانية، و تقليل حجم الأورام السرطانية، وتعزيز وتقوية عمل الجهاز المناعي،  وفي بحوث ودراسات طبية أخري ثبت أنها تسهم في وقف نمو الخلايا السرطانية.

3- تمتلك ثمار المستعفل خصائص طبيعية تجعلها من أهم الفاكهة المضادة للبكتيريا بشكل كبير، وقد كشفت دراسات طبية عن فاعليتها ضد البكتيريا المسؤولة عن عدوى الكوليرا، أمراض الفم، والتهاب اللثة، وتسوس الأسنان.

4- تكافح ثمار المستعفل الالتهابات بشكل كبير، وتستخدم كوصفة شعبية في علاج التهاب المفاصل.

5- يمكنها  إعادة تنظيم وضبط مستويات السكر في الدم، لذلك تعتبر مفيدة للمصابين بمرض السكري ويتبعون أسلوب حياة  يتسم بالنشاط، ويأكلون طعاما صحيا.

6- تساعد ثمار المستعفل في خفض ضغط الدم، والمدهش أنها تخفض الضغط  دون التسبب بزيادة معدل ضربات القلب.

7- تساهم في الوقاية من قرحة المعدة، إذ تقوم بفضل خصائصها المميز بتبطين جدار المعدة، وحماية البطانة المخاطية للمعدة، ومنع انتشار أضرار الجذور الحرة على الجهاز الهضمي، وهو ما يجعلها مادة طبيعية وفاكهة  توصف للوقاية من قروح بطانة المعدة، المريء، الأمعاء الدقيقة.

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *