ما هو رجيم الكربوهيدرات

العديد من الأشخاص تجرب العديد من أنواع الرجيم المختلفة بهدف الوصول الى الوزن المثالي الذي يرضيه، ولكن بعض تلك الأنواع تكون ضارة والبعض الاخر منها يكون مفيد بشكل كبير، واليوم سنتحدث عن أحد أنواع الرجيم والتي أصبحت منتشرة كثيرا في الآونة الاخيرة، وهي رجيم الكربوهيدرات، فما هو رجيم الكربوهيدرات وهل هو مفيد ام ضار للجسم، هذا ما سنعرفه اليوم بكل التفاصيل.

رجيم الكربوهيدرات

الأنظمة المختلفة تتنوع من نوع الى اخر من حيث تناول الطعام والسعرات الحرارية وغيرها من الاشياء، ولكن رجيم الكربوهيدرات يعتمد بشكل كبير جدا على تخفيض تناول الطعام والتي تحتوي على كمية من الكربوهيدرات، ولكن تعد النسبة الكبيرة في الأطعمة تحتوي على البروتينات والدهون، ولكن يوجد أيضا كميات كبيرة من الخضراوات الصحية، لذا يتم الاعتماد على تخفيض نسبة الكربوهيدرات الموجودة في الاطعمة.

فنجد الكربوهيدرات في السكريات مثلا وفي المعكرونة وأيضا في الخبز، وهي من الأشياء المفيدة للغاية والتي تعمل على انقاص الوزن وتؤثر على الصحة بشكل إيجابي جدا، ولكن تلك الطريقة في لرجيم تحددها ذلك المقدار الذي تتناوله والذي يصل بك الى الوزن المثالي المرغوب به، كما انه الرجيم الكربوهيدراتية يعتمد أيضا على القوة البدنية والكثير من الممارسات الرياضية فهي في المقام الأول.

عمل رجيم الكربوهيدرات

الرجيم الكربوهيدرات يعمل بشكل أساسي على عملية إنقاص الوزن بشكل كبير وذلك عن طريق حرق الدهون التي يتم تخزينها بالجسم وذلك بهدف الحصول على الطاقة اللازمة، ويكون ذلك نتيجة لإنقاص مستوى الانسولين في الجسم وهو الذي يرتبط ارتباط كبير بانخفاض نسبة الكربوهيدرات في النظام الغذائي، وذلك لأنه في عملية الهضم الأولى للكربوهيدرات المعقدة والتي تقوم بتحويل الكربوهيدرات الى نسبة من السكريات القليلة، والذي يعرف عادة باسم سكر الجلوكوز، ثم بعد ذلك يتم اطلاقه في مجرى الدم والذي يعمل كوقود للجسم، فعند ارتفاع مستوى الكلوكوز في الدم فان مستوى نسبة الانسولين يرتفع بشكل كبير، وذلك بهدف المساعدة على توصيل الجلوكوز الى الخلايا الموجودة بالجسم والتي يتم استخدامها كطاقة للجسم لمساعدته للقدرة بالقيام الى الكثير من الأنشطة المختلفة، وبعد ذلك يتم تحويل الكمية المتبقية من الجلوكوز الى الكبد وباقي العضلات وغيرها من أجزاء الجسم المختلفة او انه من الممكن ان يتم تحويلها الى دهون يتم تخزينها في الجسم.

ما هي الأطعمة المسموح بها

1_ الخضراوات الطازجة ولكن يفضل الابتعاد عن الخضراوات المعلبة.
2_ اللحوم والدواجن والاسماك الغير معالجة، كما ان البيض النيء أيضا مضر.
3_ كل أنواع البقوليات باستثناء الحمص، وأيضا فول الصويا والفول العادي.
4_ الالبان التي يتم صنعها منزليا، وهو أحد الأنواع التي يتم تخميرها لمدة نصف ساعة على الأقل.
5_ أيضا العصائر والفواكه والتي تستخدم من دون أي إضافات.
6_ أيضا المكسرات والفستق الغير مقشر، وزبدة الفول السوداني الطبيعي.
7_ الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون وأيضا زيت الذرة، وزيت فول الصويا.
8_ كما ان القهوة والشاي الخفيف من الأشياء المسموحة.
9_ الخل والخردل وأيضا الجيلاتين الغير منكه.

ما هي الأطعمة الممنوعة

1_ كل أنواع السكريات المختلفة، كالمالتوز والفركتوز، وسكر القصب وغيرها من أنواع السكريات وخاصة تلك الأنواع المعالجة منها.

2_ كل أنواع الخضراوات التي يتم تعليبها.

3_ كل أنواع الحبوب المختلفة بكل أنواعها مثل القمح والشعير والصويا والحنطة السوداء.

4_ الكثير من البقوليات مثل الحمص وفول الصويا وغيرها من الأنواع المختلفة.

5_ الخضار الذي يحتوي على كثير من النشويات مثل البطاطا والبيض والجزر واعشاب البحر وغيرها من الأشياء.

6_ بعض من أنواع اللحوم التي يتم معالجتها وتعليبها.

7_ بعض الحلويات مثل الخروب والشكولاتة وغيرها من الأشياء.

8_ بعض الزيوت التجارية والدهنية منها مثلا زيت الكانولا، والمايونيز التجاري، والخل البلسمك، والكاتشب التجاري، ودقيق الخبز، كما ان السمن الصناعي يدخل تحت ذلك الباند.

9_ بعض من منتجات الالبان مثل الحليب واللبن التجاري وبعض من أنواع الجبن والموزريلا، وايضا جبن فيتا والجبنة الكريمة وجبنة الدهون وبعض الاجبان المعالجة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *