بماذا يحلم الرضيع

على الرغم من أنه قد لا نشعر بذلك ، ينام طفلك كثيرًا ، حيث ان الطفل في عمر أسبوع واحد ، سينام لمدة 16 ساعة في اليوم ، و حتى بعد 12 شهرًا ، سيحصل على 13 ساعة من كل 24 ساعة ، و خلال ذلك الوقت ، يحلم الطفل أكثر من البالغين.

احلام الرضع و البالغين

– يشرح البروفيسور غرين : “الأطفال مثل البالغين ، يحتاج الأطفال إلى النوم لاستعادة أجسادهم و أدمغتهم ، كلنا نمر عبر “دورات النوم” : عندما نبدأ بالنوم أولاً ، نكون في نوم خفيف و خلال هذه المرحلة من السهل علينا أن نستيقظ ، ثم نبدأ بالانتقال إلى نوم أعمق ، و هو عندما يستريح دماغنا و يتعافى ، ثم نعود مرة أخرى نحو النوم الخفيف ، و تستغرق كل دورة من هذه الدورات حوالي 90 دقيقة ، لكن دورات نوم طفلك تكون أقصر بكثير و تتحرك من النوم الخفيف إلى النوم العميق كل 50 دقيقة.

– الأطفال يحلمون أكثر من الكبار ، و ذلك لأن الأطفال الرضع لديهم فترات أطول من النوم الخفيف حيث تحدث الأحلام ، فإنهم يحلمون بأكثر مما نفعل ، و يضيف البروفيسور غرين: “يحلم الأطفال أكثر من الكبار ، لكن الرضع يحلمون أكثر.”

احلام الأطفال في رحم الأم

من المدهش أن الإجابة على سؤال هل يحلم الاطفال في رحم الأم هي نعم ! حيث يعتقد العلماء أنه عندما ندخل نوم حركة العين السريعة (REM) ، تشير الموجات الدماغية إلى أن هذا هو الوقت الذي نحلم فيه ، و عندما يتم قياس الموجات الدماغية من الأطفال الذين لم يولدوا بعد ، تظهر النتائج أنهم يحصلون على حوالي 10 ساعات من نوم حركة العين السريعة كل 24 ساعة ، هذا الانخفاض خلال الأشهر الأولى من الحياة ، و بحلول الوقت الذي يكون فيه طفلك قد ولد ، سيكون لديه خمس ساعات من نوم حركة العين السريعة ليلاً.

ما يحلم به الأطفال

– بالطبع لا توجد طريقة لطرح أحلام الرضع و الأجنة ، لكن البروفسور غرين يعتقد أن “الأحلام تساعد الأطفال على فهم خبراتهم” ، كما نعلم يمكن لطفلك أن يسمع و يشم في الرحم ، و خلال الوقت الذي يقضيه الحلم في الرحم ، يتعامل مع عالمه الذي يحيط به و يحاول أن يتفهمه ، و تستمر هذه المعالجة عند ولادة طفلك ، حيث أن كل شيء يكون جديد و سريع بالنسبة له.

– يضيف الدكتور غرين : “بينما لا يستطيع طفلنا أن يخبرونا بما يحلموا به ، فهناك أدلة حول الأحلام التي يواجهوها ، الفكرة الرئيسية هي كيف يتصرف طفلك عندما يستيقظ ، فإذا كان سعيدا و مبتسما ، ربما كان لديه حلم جيد ، و إذا كان حزين أو باكي ، فقد يكون قد واجه تجارب أو احلام أقل سعادة ، ربما بسبب الجوع أو عندما لم تعجبها الطريقة التي شعر بها بغيره و غيرها من الخبرات اليومية.

كيفية التعرف على أن الطفل يحلم

– الحركة ، حيث يلاحظ على الطفل وقت الحلم أنه من الممكن أن يتحرك ، هذه الحركات الصغيرة قد تكشف عن المهارات البدنية التي يعمل عليها طفلك ، لذا إذا كان يميل رقبته ، فقد لا يمر وقت طويل قبل أن يحاول دعم رأسه عندما يستيقظ.

الابتسامة ، حتى في الشهر الأول من الولادة ، إذا رأيت طفلك بابتسامة عفوية أثناء النوم ، فإنه يستمتع على الأرجح بحلم من حلم حركة العين السريعة.

– حركة العين ، إنه يحلم بالتأكيد إذا كنت تستطيع أن ترى عينيه تتحرك بسرعة تحت جفونه ، و تتأرجح بسرعة ذهابًا و إيابًا في نومه ، فربما هو يحلم و تتغير المشاهد في أحلامه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *