بحث عن الجهاز الهضمي

تم تصميم الجهاز الهضمي بشكل فريد لتحويل الطعام الذي تتناوله إلى مغذيات ، والذي يستخدمه الجسم للحصول على الطاقة والنمو وإصلاح الخلايا، وإليك كيف يعمل الجهاز الهضمي .

كيف يعمل الجهاز الهضمي

1- الفم

الفم هو بداية الجهاز الهضمي، في الواقع ، يبدأ الهضم هنا بمجرد أن تأخذ أول وجبة ، يمزج المضغ الطعام إلى قطع يسهل هضمها ، بينما يختلط اللعاب مع الطعام ليبدأ عملية تكسيرها إلى شكل يمكن لجسمك امتصاصه واستخدامه .

2- الحلق

كما يطلق عليه البلعوم ، والحلق هو الوجهة التالية للطعام الذي تناولته، من هنا ، ينتقل الطعام إلى أنبوب المريء أو البلع .

3- المريء

المريء هو أنبوب عضلي يمتد من البلعوم إلى المعدة، عن طريق سلسلة من التقلصات ، تسمى التمعج ، يقوم المريء بتوصيل الطعام إلى المعدة، وقبل الاتصال بالمعدة ، توجد “منطقة ضغط مرتفع” تسمى العضلة العاصرة المريئية السفلى، وهذا “صمام” يهدف إلى منع الطعام من العبور إلى المريء .

4- المعدة

المعدة هي عضو يشبه الكيس مع جدران عضلية قوية، بالإضافة إلى حمل الطعام ، فهي أيضًا بمثابة خلاط وطاحونة، تفرز المعدة الحمض و الإنزيمات القوية التي تستمر في عملية تكسير الطعام، وعندما يترك الطعام المعدة ، ينتقل إلى الأمعاء الدقيقة .

5- الأمعاء الدقيقة

تتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء ، العفج ، والصائم ، والزغابة المعوية ، والأمعاء الدقيقة عبارة عن أنبوب طويل ملفوف في البطن (طوله أكثر من 20 قدمًا)، تستمر الأمعاء الدقيقة في عملية تكسير الطعام باستخدام الإنزيمات التي يطلقها البنكرياس والصفراء من الكبد، والصفراء هو مركب يساعد في هضم الدهون ويزيل الفضلات من الدم، ويعتبر الاثني عشر ” العفج ” مسئولا إلى حد كبير عن مواصلة عملية تكسير الطعام ، في حين يكون الصائم والزغابة المعوية مسئولين بشكل رئيسي عن امتصاص العناصر الغذائية في مجرى الدم .

6- القولون (الأمعاء الغليظة)

القولون هو أنبوب عضلي يتراوح من 5 إلى 6 أقدام يربط الأعور (الجزء الأول من الأمعاء الغليظة إلى المستقيم (الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة)،، ويتم تمرير البراز ، أو النفايات المتبقية من عملية الهضم ، من خلال القولون عن طريق التمعج (التقلصات) ، أولا في حالة سائلة، وفي نهاية المطاف في شكل صلب مع إزالة الماء من البراز، ويتم تخزين البراز في القولون السيني حتى تقوم “الحركة المعتادة في الأمعاء أو التغوط” بتفريغه في المستقيم مرة أو مرتين في اليوم .

وعادة ما يستغرق الأمر 36 ساعة للوصول إلى البراز من خلال القولون، والبراز في حد ذاته هو في الغالب حطام الطعام والبكتيريا، هذه البكتيريا تؤدي العديد من الوظائف المفيدة ، مثل تجميع الفيتامينات المختلفة ، وتجهيز منتجات النفايات وجزيئات الطعام ، والحماية من البكتيريا الضارة، وعندما يصبح القولون النازل مليئًا بالبراز ، فإنه يفرغ محتوياته إلى المستقيم لبدء عملية الإزالة .

الأعضاء التي تساعد المعدة في هضم الطعام

تلعب ثلاثة أعضاء دورًا محوريًا في مساعدة المعدة والأمعاء الدقيقة على هضم الطعام :

1- البنكرياس

من بين وظائف أخرى ، يفرز البنكرياس إنزيمات في الأمعاء الدقيقة، هذه الانزيمات تكسر البروتين والدهون والكربوهيدرات من الطعام الذي نأكله .

2- الكبد

يحتوي الكبد على العديد من الوظائف ، لكن اثنين من وظائفه الرئيسية في الجهاز الهضمي هي عمل وإفراز الصفراء ، وتطهير وتنقية الدم القادم من الأمعاء الدقيقة، التي تحتوي على العناصر المغذية الممتصة فقط .

3- المرارة

المرارة عبارة عن خزان ذو شكل كمثرى يقع أسفل الكبد ومخزن الصفراء، ويصنع الصفراء في الكبد ثم إذا كان يحتاج إلى تخزين يسافر إلى المرارة من خلال قناة تسمى القناة الكيسية، وأثناء تناول الوجبة ، تنقبض المرارة ، وترسل الصفراء إلى الأمعاء الدقيقة، وحالما يتم امتصاص العناصر الغذائية وتمر بقايا السائل من خلال الأمعاء الدقيقة ، يتم تسليم ما تبقى من الطعام الذي تتناوله إلى الأمعاء الغليظة ، أو القولون .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *