أهداف القراءة

الحروف مع بعضها البعض لتكون كلمات، والقراءة هي ربط لهذه الكلمات بالمعاني، والقيام بتحليلها، والقراءة من الأمور التي تنشط العقل وتوسع الإدراك، ولهذا فإن لها أهداف عظيمة ولها فوائد متعددة للإنسان كما سوف نوضحها لكم.

فوائد القراءة

– القراءة هي الطريقة الشائعة التي يستطيع الإنسان بها اكتساب المعلومات المعرفية.

– القراءة تجعل الإنسان يستطيع أن يتصل بالمعارف الإنسانية، ويكون له القدرة على التعلق بها في الوقت الحاضر مع الماضي.

– تساعد القراءة على التواصل مع الآخرين.

– تنمي القراءة اللغة وتحسنها.

– يستطيع الإنسان من خلال القراءة جمع أكبر قدر من المعلومات.

– القراءة تعطي الإنسان الشعور بالمتعة، بالإضافة إلى أنها غذاء الروح.

– تساعد القراءة في أن يعيش الإنسان في أي زمان وأي مكان.

أهمية القراءة

– تقليل التوتر، وذلك لأن القراءة تساعد الإنسان على التخلص من المجهود الكبير الذي يقام به في خلال يوه، وتساهم في الانشغال للعقل وخروجه عن التفكير فيما حدث له أثناء اليوم، ولهذا فهي تستطيع أن تخلص الإنسان من التوتر.

– تساعد القراءة على حرق أكبر قدر ممكن من السعرات الحرارية في الجسم، وذلك لو تمت القراءة والإنسان جالس مستلقي، كما أنها تحسن من عملية الأيض، لهذا فينصح بممارسة القراءة لمن يعاني من الزيادة في الوزن بين الوقت والآخر خلال اليوم، كما أن مضغ العلكة أثناء القراءة يساعد على حرق السعرات الحرارية بشكل أفضل.

– من الوظائف الأساسية للقراءة أنها تساعد على توسيع المفردات والمعرفة، لأنه كلما زادت المعرفة عند الشخص أصبح قادر على مواجهة التحديات.

– القراءة مهمة جدا لتعليم اللغة، وتطويرها، وخاصة لو قرأ الإنسان في لغات متعددة.

أهداف القراءة

القراءة لها مجموعة من الأهداف المحددة ومنها:

– الأهداف الوظيفية؛ وهي تلك الأهداف التي تتعلق بطبيعة العمل التي يعملها الشخص، فيستطيع الإنسان أن يقرأ في مجال الوظيفة التي يتخصص فيها حتى ينمي مواهبه.

– الأهداف التطويرية، وهي تلك الأهداف التي تساعد على تطوير شخصية القارئ، وتعزز من المواهب الدفينة الموجودة في داخله.

– الأهداف الثقافية والمعرفية، هي الأهداف التي تساعده في الحصول على المعرفة أكثر، وتزيد من فرصة الاطلاع لديه، كما أنها تساعده على تكوين مخزون ثقافي.

– الأهداف الترويحية؛ هي تلك الأهداف التي تساعده على الترفيه عن النفس من خلال القراءة.

– الأهداف الواقعية؛ وهي تلك الأهداف التي ترتبط بالواقع الذي يعيشه الإنسان، ويستطيع من خلال القراءة التعرف على الواقع الذي يعيش فيه.

أنواع القراءة

هناك عدة أنواع من القراءة ومنها:

القراءة الجهرية

هي القراءة بصوت يصدره الإنسان، وهذا النوع من القراءة يزيد القدرة على التركيز، وتنمي لدى الإنسان مجموعة من المهارات مثل نطق الكلمات القصيرة بدون تقطع، النطق الصحيح، تنويع الصوت، إعطاء الاستفهام أو النداء حقه في الفهم عندما يقرأ بالصوت، ظهور بعض الانفعالات الجسدية التي تظهر عند القراءة.

ومن الأمور الإيجابية في القراءة الجهرية أنها بمثابة تمرين للشخص لمعرفة قدرته على القراءة بشكل صحيح، كما أنها مفيدة جدًا للتلاميذ التي تعاني من الخجل، لأنها تكسر باب الخجل والانطواء لديهم.

القراءة الصامتة

القراءة الصامتة هي التي تتم بدون إصدار صوت من الإنسان، فهي تتم من خلال النظر إلى الكلمات والقيام بتذوقها وتحليلها.

القراءة الصامتة تتميز عن القراءة الجهرية في أنها تركز أكثر على الفهم العقلي للمفردات التي يتم قراءتها، كما أن القراءة الصامتة تتيح للإنسان القراءة بسرعة بعينية أكثر من القراءة الجهرية التي تجعله يقرأ ويتكلم.

قال العديد من الباحثون أن القراءة الصامتة هي الوسيلة الأولى للحصول على المعرفة، لأنها تمثل زيادة قدرة الإنسان على القراءة والفهم، وتساعده على التحليل وتنمي إليه المعارف، كما أنها تغرس لديه حب الاطلاع، وتساعده على حل المشكلات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *