حكم وأقوال الإمام الشافعي

الإمام الشافعي هو محمد بن إدريس الشافعي المطَّلِبي القرشي، وهو صاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، وإمام في علم الحديث والتفسير ومؤسس علم أصول الفقه، وكان شاعراً، تميز الإمام الشافعي بحكمته و فصاحة لسانه ، و قد كان ضليعاً في اللغة و الأدب و النحو ، و قد كثرت الحكم البليغة التي قالها و أبيات الشعر التي كتبها ، نورد لكم أروع ما قاله .

حكم وأقوال الإمام الشافعي

– وجدت سكوتي متجرا فلزمته ….. إذا لم أجد ربحا فلست بخاسر وما الصمت إلا في الرجال متاجر ….. وتاجره يعلو على كل تاجر .

 -يريد المرء أن يعطى مناه ….. ويأبى الله إلا ما أراد يقول المرء فائدتي ومالي ….. وتقوى الله أفضل ما استفاد .

– احفظ لسانـــك أيها الإنسان ….. لا يلدغنك .. إنه ثعبان كم في المقابر من قتيل لسانه ….. كانت تهاب لقاءه الأقران .

– يا من يعانق دنيا لا بقاء لها ….. يمسي ويصبح في دنياه سافرا هلا تركت لذي الدنيا معانقة ….. حتى تعانق في الفردوس أبكارا إن كنت تبغي جنان الخلد تسكنها ….. فينبغي لك أن لا تأمن النار .

 – يخاطبني السفيه بكل قبح ….فأكره أكــون له مجيبا

يزيد سفاهة فأزيد حلـما …. كعود زاده الإحراق طيبا

– شكوت إلى وكيع سوء حفظي ….فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخبرني بأن العلم نــور ….ونور الله لا يهـدى لعاصي

– علي ثياب لو يباع جميعها ….بفلس لكــان الفلس منهن أكثرا

وفيهن نفس لو تقاس ببعضها…. نفوس الورى كانت أجل وأكبرا

وماضر السيف إغلاق غمده …. إذا كان عضبا أين ما وجهته فرى

– نعيب زماننا والعيب فينا …. ومال زماننا عيب سوانا

ونهجو ذا الزمان بغير ذنب …. ولو نطق الزمان لنا هجانا

وليس الذئب يأكل لحم ذئب…..ويأكل بعضنا بعض عيانا

– إن الفقيه هو الفقيه بفعله………..ليس الفقيه بنطقه ومقاله وكذا الرئيس هو الرئيس بخلقه…..ليس الرئيس بقومه ورجاله وكذا الغنى هو الغنى بحاله……..ليس الغنى بملكه وبماله .

 – تموت الأسد في الغابات جوعا ** ولحم الضأن تأكله الكلاب

وعبد قد ينام على حرير ** وذو نسب مفارشه التراب

– الدهر يومان ذا أمن وذا خطر …. والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر

أما ترى البحر تعلو فوقه جيف …. وتستقر بأقصى قاعه الـــدرر

وفي السماء نجوم لا عداد لها …. وليس يكسف إلا الشمس والقـمر

– أحب الصالحين ولست منهم …. لعلي أن أنال بهم شفاعة وأكره من تجارته المعاصي …. ولو كنا سواء في البضاعة .

 – لما عفوت ولم أحقد على أحد ……..أرحت نفسي من هم العداواتِ إني أحيي عدوي عند رؤيته………. لأدفع الشر عني بالتحياتِ129 وظهر البشر للإنسان أبغضه……..كما أن قد حشى قلبي محباتِ الناس داء وداء الناس قربهم………وفي اعتزالهم قطعُ الموداتِ .

 -وأنطقت الدراهم بعد صمت……..أناساً بَعد ما كانوا سكوتا فما عطفوا على أحد بفضلٍ……ولا عرفوا لمكرمةٍ ثبوتا .

– أخي لن تنال العلم إلا بستة ** سأنبيك عن تفصيلها ببـيان

ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة ** وصحبة أستاذ وطول زمان

– إذا سبني نذلٌ تزايدتُ رفعةً………وما العيب إلا أن أكون مساببه ولو لم تكن نفسي عليّ عزيزةً……لمكنتها من كل نذلٍ تُحاربه ولو أنني أسعى لِنفعي وجدتني….كثير التواني للذي أنا طالبه ولكنني أسعى لِأنفع صاحبي…….وعار على الشبعانُ إن جاع صاحبه .

– قالو سكت وقد خوصمت قلت لهم …. إن الجوابلباب الشر مفــتاح

والصمت عن جاهل أو أحمق شرفا…. وفيه أيضا لصون العرض إصلاح

أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة …. والكلب يخسى لعمري وهـو نباح

– يتكَ تكويني بمبسم مِنة ………العيشُ تكفيني إلى يوم تكويني فدعني مِنَ المَنِ الوخيمِ فلقمة مِن…العيش تكفيني إلى يوم تكفيني .

– صن النفس واحملها على ما يزينها…..تعش سالماً والقول فيك جميل ولا تولين الناس إلا تجملا…………………نبا بك دهر أو جفاك خليل وإن ضاق رزق اليوم إلى غد……….عسى نكبات الدهر عنك تزول ولا خير في ود إمرئ متلون……..إذا الريح مالت, مال حيث تميل وما أكثر الإخوان حين تعدهم……ولكنهم في النائبات قليل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *