علاج كحة الحساسية عند الأطفال

كحة الحساسية عند الأطفال، هي الكحة المعروفة بالربو الكاذب عند الأطفال لأنها تزول مع كبر السن وما هي إلا تعرض القصبات الهوائية الصغيرة للطفل إلى ما يؤدي إلى الحساسية مثل الأتربة والعطور والبرودة الزائدة، فيشعر الطفل بالكحة القوية والضيق في الجهاز التنفسي مع عدم القدرة على التنفس، ومن هنا نفهم أنها حالة يتعرض لها الطفل لمجرد أن القصبات الهوائية والقفص الصدري صغيرا الحجم، ويتم الشفاء منها مع الكبر في السن.

أصناف الكحة الثلاث

الأصناف الثلاثة ينتج عنها البلغم أو المخاط لأن الطفل الصغير قبل سن 8 سنوات لا يستطيع إخراج هذا المخاط ويبلعونه أو يتخلصوا منه بالقيء، وتكون الكحة في حالة الأمان والطبيعي إذا استمرت 10أيام، وإذا وصلت لمدة 3 أسابيع كانت حادة أما إذا زادت عن 8 أسابيع كانت الحالة مزمنة.

أولاً الكحة الصفيرية وهي الكحة المصحوبة بالصفير وأسبابها الإصابة ببعض من الأمراض مثل الربو أو الالتهاب الرئوي وبالتالي يكون السعال في هذه الحالة ناتج من الضيق في القصبات الهوائية.

ثانياً الكحة الرطبة وهي الكحة الناتجة من الالتهابات بالرئة والمصحوبة بالبلغم الناتج من الإفرازات المخاطية.

ثالثاً الكحة الجافة من أصعب أنواع الكحة لأنها تجرح الحلق وتكون مؤلمة لعدم وجود البلغم.

بعض النصائح للحماية من كحة الحساسية عند الطفل

على الأم مراعاة عدم تعرض طفلها لكل من البخور والعطور والسجائر لأن رائحة تلك الأشياء تصيبه بالكحة والتحسس أثناء التنفس.

إذا كان الطفل يعاني من التحسس الرئوي أو الربو الكاذب وبالتالي إصابته بالكحة الجافة فلابد من الذهاب إلى الطبيب لوصف العلاج المناسب، والعمل على رفع الرأس عند النوم حتى لا تصيبه الكحة الزائدة عند النوم على السرير.

الاعتناء بالطفل قدر المستطاع وإعطاءه قسطاً من الراحة والمزيد من السوائل الدافئة وخاصة في فترة ما قبل النوم لأن الكحة تزيد أثناء النوم، وهذا من شأنه تقليل الكحة وعلاج احتقان الجيوب الأنفية إن وجد.

النظافة من أهم العوامل للوقاية من كحة الحساسية فعلى الأم غسيل الأغطية والملايات بصفة دورية مع التهوية المستمرة لتجديد الهواء، وعليها التخلص من الحشرات ومنع الحيوانات الأليفة من الدخول إلى مكان نوم الطفل.

عدم تناول الطفل الطعام قبل الأكل بساعتين على الأقل لأن من أسباب الكحة أثناء النوم هو ارتجاع الطعام والسوائل والمعروف باسم ارتجاع المرئي، مع الحرص على تناول الطفل المشروبات الساخنة التي تحتوي على العسل الأبيض لكونه علاج طبيعي للكحة ( لا يتناول الطفل قبل السنة العسل الأبيض).

الحرص على وضع جهاز الترطيب بداخل حجرات الأطفال لحفظ الحرارة والبرودة والرطوبة بصورة معتدلة لأن الجو الحار والجو البارد وزيادة الرطوبة من أسباب تهيج الكحة.

علاج حساسية الأطفال

علينا بسلق كل من نصف ملعقة صغيرة من الحلبة الحصى والقليل من الزنجبيل الطازج وعدد ثلاثة حبات من التين ثم القيام بهرسهم وتناولهم بمقدار ملعقة كبيرة يومياً.

علينا بسلق كل من نصف ملعقة صغيرة من الحلبة الحصى ونصف ملعقة صغيرة من حبة البركة وعدد ثلاثة حبات من التين وعدد ثلاثة حبات من التمر ثم القيام بهرسهم وتناولهم بمقدار ملعقة كبيرة يومياً.

عند شعور الطفل بالسعال على الأم إعطاءه مضاد حيوي منزلي مكون من ملعقة صغيرة من العسل الأبيض مضاف إليها القليل من عصير البصل، ويمكن تناول الينسون أو البابونج المحلى بالعسل.

علاج الكحة عند الطفل بعمر السنتين

للتخفيف من أعراض الكحة والتخلص من درجة الحرارة المرتفعة علينا بوضع شريحة من البصل عند باطن قدم الطفل أسفل الجورب وذلك قبل النوم وتركها للصباح.

عند الشعور بارتفاع درجة الحرارة علينا بعمل كمادات الماء البارد أو إعطاء المضاد الحيوي المناسب وخافض الحرارة، وإذا استمر الحال على ما هو عليه لابد من الذهاب للطبيب.

تناول الطفل قبل الخلود إلى النوم ملعقة صغيرة من العسل الأبيض الطبيعي أو مشروب محلى بالعسل، أو الحليب الدافئ والعصائر التي تحتوي على فيتامين C ، ودهان منطقة الظهر والصدر بدهان النعناع، مع المداومة على تناول مكملات الزنك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *