ما إسم مصر قديما

مصر قديما كانت تسمى بالعديد من الأسماء، والتي ظلت تتغير عبر الزمن حتى وصلت للإسم الحالي وهو مصر، وكل المسميات القديمة التي إطلقت على مصر كانت تعبر عن جغرافية مصر وطبيعة أرضها المميزة.

أسماء أطلقت على مصر

– كيمت: وهو إسم إطلق على مصر قديما، وهو يعني الأرض السوداء، وهذا الإسم أطلقه المصريين القدماء منذ أن عرفوا الزراعة بسبب وجود الأراضي الخصبة السوداء على ضفاف نهر النيل، وهذا الإسم هو الأحب إلى قلب المصري القديم وتم إستعماله لفترة طويلة، بالغم من ظهور مسميات جديدة.

– دشرت : وهذه التسمية تعني الأرض الحمراء وهي إشارة إلى أراضي مصر السحراوية، والتي تمثل معظم مساحة مصر.

– تاوي : وهذا الإسم معناه الأرضين، حيث أن مصر قديما كانت مقسمة إلى إقليمين، وهما الإقليم الجنوبي والإقليم الشمالي.

– ميلامبوديس : وهو إسم يوناني ويعني الأرض السوداء، و أطلقه اليونان على مصر نظرا لأراضيها الخصبة السوداء اللون على طول ضفاف نهر النيل.

– بنكين: وهذا الغسم يشير إلى ضفتي نهر النيل، حيث كان يعتبر المصري القديم أن الضفة الغربية لنهر النيل هي أرض الموتى، فكانت هناك مقابرهم، أما الضفة الشرقية فقد بنى وعمر فيها.

– هدية النيل : وهذا الإسم أطلقة هيرودوت على مصر قديما، وهو مؤرخ يوناني، حيث أنه كان يرى أن لولا نهر النيل لما كان لمصر وجود، وهذا سبب التسمية.

– حت – كا – بتاح: وهذا الإسم يعني مقر قرين الإله بتاح، وكان هذا إسم معبد تم بنائه للإله بتاح في مدينة منف، وهو من أشهر المعابد في هذا الوقت، لهذا سميت مصر بإسمه في هذا الزمن.

– إيجيبتوس: وهذا الإسم كان يطلقه اليونانيين على مصر، وهذا في فترة الدولة الفرعونية الحديثة، في القرن الثامن عشر قبل الميلاد.

– مصر : وهو الإسم الذي ما زال يطلق على مصر حتى الأن، وهو إسم عربي الأصل، وقد ذكرت مصر بهذا الإسم في القرأن والتوراة، وهو يعني قطر.

موقع مصر الجغرافي

تبلغ مساحة مصر حوالي مليون كيلو متر مربع، وهي دولة أفروأسيوية، حيث أن معظم مساحة مصر تقع في قارة أفريقيا، ولكن شبه جزيرة سيناء توجد في قارة أسيا، وبالتالي مصر هي الرابط بين القارتين الغفريقية والأسيوية، مما يعطيها مكانة جغرافية مميزة.

تعد مساحة مصر كبيرة نسبيا، فهي من أكبر 30 دولة من حيث المساحة على مستوى العالم، حيث أن مساحة الماء فيها حوالي ستة ألاف كيلو متر مربع، وباقي المساحة يابسة، يحد مصر من الشمال البحر الأبيض المتوسط، حيث يلتقي مع نهر النيل، ومن الجنوب دولة السودان، ومن الشرق دولة فلسطين ومن الغرب دولة ليبيا.

تطل مصر على مسطحيين مائيين هامين وهما البحر المتوسط في الشمال، والبحر الأحمر في الشرق، مما يزيد من أهميتها الجغرافية، ويجعلها مميزة.

تاريخ مصر

موقع مصر الجغرافي جعلها مطمع للعديد من الغزاة، فمصر دولة قديمة يعود تاريخها لأكثر من أربعة ألاف سنة، وكانت مقسمة ألى مملكتين، ثم بعدها قامت الفرس بالتعدي على مصر وإحتلالها وهذا في عام 525 قبل الميلاد، ثم غزاها الإسكندر الأكبر في عام 332 قبل الميلاد، وتلاه البطالمة الذين حكموا مصر حتى عام 30 قبل الميلاد، ومن بعدهم حكمها الرومان وتلاهم البيزنطيون ثم خلفاء العرب، حتى قام نابليون بالتعدي على مصر.

في عام 1805 دخل الألبان مصر بقيادة محمد على باشا، والذي حكمها هو وعائلته فترة من الزمن، وبعد بناء قناة السويس زاد طمع الدول الأوربية في مصر، وأصبحت تحت الوصاية البريطانية، وجاهد العديد من الزعماء ومنهم سعد زغلول حتى ينال الشعب المصري حريته، وقامت ثورة 23 يوليو والتي أنهت الحكم الملكي في مصر، وأصبح حكم مصر جمهوري.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *