فوائد أكل الباذنجان نيئاً

يعتبر الباذنجان من الخضروات التي يقبل على تناولها العديدين، وتستخدم في العديد من الأطباق المختلفة ، ويتوفّر عالميا نوعان من الباذنجان الأكثر استخداماً، وهما الآسيوي الكروي أو الطويل، ، والنوع الثاني هو الباذنجان الغربي الذي يشبه الكمثرى، غالبا ما يأخذ الباذنجان  لونا أسود يميل إلى الأرجواني، ويكون متوفرا طوال شهور العام، ويمتاز بمحتواه العالي من العناصر الغذائية، والمركّبات النباتية، والأنثوسيانين، وللحصول على فائدة أكبر عند تناوله يفضل شيه أو طهيه بالبخار.

فوائد أكل الباذنجان نيئاً

يحتوي الباذنجان على العديد من المركبات النباتية والعناصر الغذائية والمغذيات، لذلك يمد الباذنجان الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، ومنها:

1 – حماية الجسم من العديد من الأمراض

بفضل احتواء الباذنجان على العديد من مضادات الأكسدة، يحمي الجسم من الأمراض التي تسببها الجذور الحرّة، ومنها بعض السرطانات، و الأمراض المزمنة، وأمراض القلب، إضافة إلى مضادات الأكسدة  الباذنجان غني بمادة مضادة للأكسدة هي الأنثوسيانين .

2- الحفاظ على مستوى السكر في الدم

يعمل الباذنجان بفاعلية في ضبط والسيطرة على مستويات السكر في الدم، وذلك بفضل محتواه من الألياف التي تساعد وتعمل علي إبطاء امتصاص السكر في الجسم، وتزيد من إفراز الأنسولين، ما يحافظ على ثبات معدلاته وكبح ارتفاعها المفاجئ.

3– تقليل الوزن

ينصح أطباء التخسيس والتغذية العلاجية بإضافة الباذنجان إلى وجبات النظام الغذائي، وذلك لاحتوائه على سعرات حرارية قليلة، وكمية كبيرة من الألياف  تعزّز الشعور بالشبع، نتيجة لمرورها ببطء في القناة الهضمية.

4- تحسين الذاكرة

يحتوي الباذنجان على مادة  الناسونين التي تحمي الدماغ من التلف الذي تحدثه الجذور الحرّة، إضافة إلى قيامها بالمساعدة في نقل العناصر الغذائية إلى الخلايا ما يحد من خطر الإصابة بالتهاب الأنسجة العصبية، وتحسين الذاكرة بسبب سهولة تدفُق الدم إلى الدماغ، إضافة إلى المساهمة بفاعلية في الحد وتخفيف الخرف الذي يصيب كبار السن.

5-  تقوية وتعزيز وظيفة الجهاز العصبي

بفضل مكونات الباذنجان الغنية بالفيتامينات B1، B3 و B6. يسهم الباذنجان في تقوية وتعزيز وظيفة الجهاز العصبي المركزي، والتوازن الهرموني وإنتاج الطاقة.

6- تعزيز صحة الكبد

الباذنجان غني بمضادات الأكسدة التي تساعد في حماية الكبد من بعض أنواع السموم.

7- الحد من الإصابة بأمراض القلب

بسبب احتوائه المرتفع على مضادات الأكسدة في الباذنجان فإنه يعمل بكفاءة وفاعلية في الحد من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية، حيث يخفض من معدلات الكوليسترول السيء والدهون الثلاثية التي تضر الشرايين القلبية.

8- يحافظ على صحة العظام

يحتوي الباذنجان على مجموعة كبيرة من  المعادن مثل النحاس، الماغنسيوم، البوتاسيوم، المنجنيز، والتي تسهم في الحفاظ على قوة وتعزيز صحة العظام.

9- مُكافِحة السرطان

يحتوي الباذنجان على مواد ومركبات غذائية  أكدت دراسات عديدة على أنها من المحتمل أن تسهم في مكافحة خلايا السرطان بكفاءة، إذ أن بعض المركبات التي تتوفر في الباذنجان بنسب عالية يمكن لبعضها أن يقضي على الخلايا السرطانية، بعد أن يوقف تطورها  بموتها، إضافة إلى ذلك فإنه يقلل من فرص احتمالية  تكرار الإصابة ببعض أنواع السرطانات.

القيمة الغذائية للباذنجان

أثبتت العديد من الدراسات الغذائية أن كل 100 جرام من الباذنجان النيّئ تحتوي على

2.2 ميكروجرام من فيتامين ج، 22و ميكروجراماً  من الفولات، ومن فيتامين هـ 0.30 مليغراماً فيتامين ك، و92.30 جراماً من الماء، و25 سعرة حرارية، ومن البروتين تحتوي على  0.98 جراماً ، بينما تحتوي علي نسبة  0.18 جراماً من الدهون، و5.88 جراما من الكربوهيدرات.

ومن الألياف 3.0 جرامات، ومن السكريات 3.53 جراماً، ويشكل الكالسيوم ما نسبته 9 مليجرامات، ومن الحديد 0.23 مليجراماً ، ومن المغنيسيوم 14 مليجراماً، ومن الفسفور 24 مليجراماً ، ويحتوي من البوتاسيوم علي 229 مليجراماً،و2 مليجرام من  الصوديوم، 0,16 مليجرام من الزنك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *