أبيات عن الصبر

- -

الصبر هو القدرة على تحمل الظروف الصعبة مثل المثابرة في مواجهة التأخير ، التسامح مع الاستفزاز دون الاستجابة في حالة الغضب ، أو التحمل عندما تكون تحت الضغط ، وخاصة عندما تواجه صعوبات على المدى الطويل، والصبر هو مستوى التحمل الذي يمكن للمرء أن يمتلكه قبل السلبية. يتم استخدامه أيضا للإشارة إلى سمة شخصية من الثبات، وتشمل المتضادات التسرع والاندفاع .

قصائد شعر عن الصبر

1- قصيدة دع الأيام تفعل ما تشاء

دَعِ الأَيّامَ تَفعَلُ ما تَشاءُ
وَطِب نَفساً إِذا حَكَمَ القَضاءُ
وَلا تَجزَع لِحادِثَةِ اللَيالي
فَما لِحَوادِثِ الدُنيا بَقاءُ
وَكُن رَجُلاً عَلى الأَهوالِ جَلداً
وَشيمَتُكَ السَماحَةُ وَالوَفاءُ
وَإِن كَثُرَت عُيوبُكَ في البَرايا
وَسَرَّكَ أَن يَكونَ لَها غِطاءُ
تَسَتَّر بِالسَخاءِ فَكُلُّ عَيبٍ
يُغَطّيهِ كَما قيلَ السَخاءُ
وَلا تُرِ لِلأَعادي قَطُّ ذُلّاً
فَإِنَّ شَماتَةَ الأَعدا بَلاءُ
وَلا تَرجُ السَماحَةَ مِن بَخيلٍ
فَما في النارِ لِلظَمآنِ ماءُ
وَرِزقُكَ لَيسَ يُنقِصُهُ التَأَنّي
وَلَيسَ يَزيدُ في الرِزقِ العَناءُ
وَلا حُزنٌ يَدومُ وَلا سُرورٌ
وَلا بُؤسٌ عَلَيكَ وَلا رَخاءُ
إِذا ما كُنتَ ذا قَلبٍ قَنوعٍ
فَأَنتَ وَمالِكُ الدُنيا سَواءُ
وَمَن نَزَلَت بِساحَتِهِ المَنايا
فَلا أَرضٌ تَقيهِ وَلا سَماءُ
وَأَرضُ اللَهِ واسِعَةٌ وَلَكِن
إِذا نَزَلَ القَضا ضاقَ الفَضاءُ
دَعِ الأَيّامَ تَغدِرُ كُلَّ حِينٍ
فَما يُغني عَنِ المَوتِ الدَواءُ .

2- قصيدة الصبر يوجد

الصَبرُ يوجَدُ إِن باءَ لَهُ كُسِرَت
لَكِنَّهُ بِسُكونِ الباءِ مَفقودُ
وَيُحمَدُ الصابِرُ الموفي عَلى غَرَضٍ
لا عاجِزٌ بِعُرى التَقصيرِ مَعقودُ
وَقَد نَفَت عَنكَ إِغماضاً مُلاحِيَةٌ
في كَرَمِها وَكَأَنَّ النَجمَ عُنقودُ
وَالمَهرُ يَعطيهِ أُنثى غَيرَ مُنصِفَةٍ
سَيبٌ مِنَ اللَهِ وَالمَهرِيَّةُ القودُ
وَالنَقدُ يُهدى إِلى الدينارِ مَكرُمَةً
فَلَيتَهُ بَعدَ حُسنِ الضَربِ مَنقودُ
لا يَحمِلُ اللَيلُ هَمَّ الساهِرينَ بِهِ
وَلا يُجانِبُ حُزناً وَهُوَ مَرقودُ .

3- قصيدة أبى الصبر إني لا أرى البدر طالعا

أَبى الصَبرَ أَنّي لا أَرى البَدرَ طالِعاً
وَلا الشَمسَ إِلّا ذَكَّراني بِغالِبِ
شَبيهَينِ كانا بِاِبنِ لَيلى وَمَن يَكُن
شَبيهَ اِبنِ لَيلى يَمحُ ضَوءَ الكَواكِبِ
فَتىً كانَ أَهلُ المُلكِ لا يَحجِبونَهُ
إِذا فادَ يَوماً بَينَ بابٍ وَحاجِبِ
كَأَنَّ تَميماً لَم تُصِبها مُصيبَةٌ
وَلا حَدَثانٌ قَبلَ يَومِ اِبنِ غالِبِ
وَلَو شَعَرَ الأَجبالُ دَمخٌ وَيَذبُلٌ
لَمالا بِأَعرافِ الذُرى وَالمَناكِبِ .

4- قصيدة البارحة

البارحه نومي همـوم وهواجيـس
على خراب القلـب ربـي ومرهـا
صبرت أنا صبر تعـدى المقاييـس
ليا دخل في شريان قلبـي دمرهـا
شكيت صبري للنجـوم المقابيـس
ليا دخل فجـوى سماهـا حشرهـا
وشكيت صبري للبحور المضاريـس
لامرهـا ماعـاد يمشـي بحـرهـا
وشكيت صبري للجبال المراويـس
لامرهـا قـام يتصـدع صخـرهـا
وشكيت صبري للرمال المطاعيـس
لامرهـا ماعـاد ثــور غبـرهـا
وشكيت صبري للشجار النواعيـس
لامرهـا ماعـاد ينبـت خضرهـا
وشكيت صبري للبل طوال النسانيس
لامرهـا ماعـاد ينبـت وبـرهـا
وشكيت صبري للرجال الأشاويـس
والصبر وقف هرجها فـي نحرهـا
ومنه بغيت أفقد جميع الأحاسيـس
وبغى يضيع من عيونـي بصرهـا .

5- قصيدة إن المكارم

إن المــكارم أخلاق مطهــرة
فالعقل أولها والدين ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها
والجود خامسها والعرف ساديها
والبر سابعها والصبر ثامنها
والشكر تاسعها واللين عاشيها
والعين تعلم من عيني محدثها
إن كان من حزبها أو من أعاديها
والنفس تعلم أني لا اصدقها
ولست أرشد إلى حين أعصيها .

6- أبيات أبو فراس الحمداني عن الصبر

أراكَ عـصـيَّ الـدَّمْـعِ شيمَـتُـكَ الصَّـبْـرُ
أمــا لِلْـهَـوى نَـهْـيٌ علـيـكَ و لا أمْــرُ؟
بَـلـى، أنــا مُشْـتـاقٌ وعـنـديَ لَـوْعَــةٌ
ولـكــنَّ مِـثْـلـي لا يُـــذاعُ لـــهُ سِـــرُّ .

وقال :

ولرب نازلة يضيق بها الفتى ذرعاً
وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها
فرجت وكان يظنها لاتفرج

وقال :

صبرا جميلا ما أقرب الفرجا
من راقب الله في الأمور نجا .
من صدق الله لم ينله أذى
ومن رجاه يكون حيث رجا .

وقال :

اصبر على مر الجفا من معلمٍ فإن رسوب العلم في نفراته
ومن لم يذق مر التعلم ساعة تجرع ذل الجهل طول حياته
ومن فاته التعليم وقت شبابه فكبر عليه اربعاً لوفاته
وذات الفتى والله بالعلم والتقى إذا لم يكونا لا اعتبار لذاته .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *