ما هو الياقوت

الياقوت واحد من الأحجار الكريمة النفيسة والغالية، وهو نوع من نوعين لحجر الكوراندوم، والياقوت الأزرق هو أكثر درجات ألوانه شهرة، إلا أن الياقوت هو أي لون من ألوان الكوراندوم ماعدا الأحمر، ويمكن أن يكون عديم اللون، وتختلف القيمة المالية للياقوت الطبيعي بحسب حجمه ونقائه ولونه وخليطه، ويمكن لكمية ضئيلة من الكروم، التيتانيوم، الحديد، للكوراندوم ألوانه مثل الأزرق، الأرجواني، البرتقالي، الأصفر، الوردي، الأخضر، ونتيجة لضآلة الكميات المنتجة عالميا، تم الاتجاه إلى تصنيع الياقوت.

أماكن استخراج الياقوت    

يوجد الياقوت تحت الأرض أو في الرواسب الغرينية، وتشتهر ميانمار، كينيا، أستراليا، مدغشقر، تايلاند، تنزانيا، سريلانكا، الهند، باكستان، الصين. كأماكن لتعدين الياقوت، وفي أمريكا، في ولايتي مونتانا و كارولينا الشمالية.

تركيب الياقوت الكيمياويّ والبلوريّ

كيميائيا يتركّب الياقوت من الألومينيوم بنسبة 52.9 %، والأكسجين بنسبة 47.1 %”، وعند وجود أكسيد الكروم بدلا من أكسيد الألمنيوم، يأخذ الياقوت الّلون الأحمر الداكن، وللكشف عن جودة الياقوت تستخدمُ قطرات نترات الكوبلت،  ويتبلور الياقوت ويأخذ شكلا سداسيّا أو معين ثلاثي، ونظرا لاختلاف أصناف الياقوت تختلف هيئته البلوريّة.

الخواص الفيزيائية للياقوت

يتميز الياقوت بالصلابة الشديدة، وبريقه الماسي الصمغي، كما إنه يوجد في حالة شفافة أو شبه شفافة، ويأخذ الياقوت لونه من أكسيد الكروم، والذي تكون نسبة تواجده ضمن مكونات الياقوت ما يعادل 0.1-2% فقط، ليعطي لون الياقوت الأحمر بمختلف درجات اللون الأحمر.

1 – الياقوت الأزرق

يأتي لون الأحجار الكريمة من ثلاثة ألوان هي الهوي، المنسجم ، الصافي، والهوي الأكثر انتشارا ويشير للتلون، بينما يشير اللون الصافي إلى السطوع، أما اللون المنسجم فهو الدرجات الخفيفة حتى الداكنة من الهوي.

 ويوجد الياقوت الأزرق في مخاليط من ألوان الهوي، كما يوجد في مستويات اللون المنسجم ذات الظلال المختلفة، إضافة إلى وجوده في المستويات المتنوعة من اللون الصافي .

يقدر الياقوت الأزرق بقدر نقاء لونه المأخوذ من الهوى الابتدائي، وتعتبر الألوان  الأخضر، الأرجواني، البنفسجي درجات ألوان ثانوية للياقوت الأزرق، ويقيم الياقوت الأزرق كنوعية جيدة إذا دخل معه لونا آخر بنسبة 15%  مثل اللون الأرجواني أو البنفسجي، دون بقية الألوان، لذلك يصف الياقوت النقي الأزرق بالبنفسجي الداكن الزاهي.

2- الياقوت الأرجواني

يعتبر الياقوت الأرجواني من الأنواع النادرة، ويأخذ وحده اسما منفردا فيسمى بادبارادشا, وتعني في اللغة السينهالية زهرة اللوتس المتفتحة.

 يوجد الياقوت الأرجواني في سريلانكا، ومن خصائصه الفريدة أنه الأصلى بعد الماس، ويتكون من أكسيد الألومنيوم وله تركيب بلوري ثلاثي التماثل.

3- الياقوت متعدد الألوان

 يعد الياقوت الأرجواني والأصفر والأخضر الأقل سعراً من الأزرق، ويوجد الياقوت بظلال من اللون البرتقالي والبني، ويستخدم الياقوت عديم اللون كبديل للماس، لكن الوردي البرتقالي الي تم إنتاجه عن طريق معالجة تسمى التشتيت الشبكي فيكون أعلى سعرا من الياقوت الأزرق.

4– الياقوت مُتغير اللون

يظهر هذا النوع ألوان مختلفة حسب الإضاءة، فيكون لونه أزرق في الضوء النهار وأرجواني في الضوء الداخلي الساطع، مخضر تحت إضاءة الفلورسنت، ونوجد أنواع أنواع صناعية من الياقوت متغير الألوان يتم بيعها كـ الكسندريت صناعي.

5- الياقوت النجمي

الياقوت النجمي أحد أنواع الياقوت يظهر ظاهرة تشبه النجمة، ويتكون من ثنائي أكسيد التيتانيوم، الذي يسبب مظهر النجمة ذات أشعة السداسية، والتي  يمكن مشاهدتها عندما يسلط عليها مصدر ضوء من أعلى، وتعتمد قيمة الياقوت النجمي على لون الجسم، والشفافية وكثافة مجموعة النجوم، والقيراط.

معالجات الياقوت

تتم معالجة الياقوت بهدف تعزيز وتقوية وضوحه وألوانه، ومن المعالجات الشائعة تسخين الياقوت الطبيعي في درجات حرارة تتراوح بين 500 و 1800 درجة مئوية لعدة ساعات، أو عن طريق التسخين في جو فرن خالي من النيتروجين لمدة سبعة أيام أو أكثر، ويصبح الحجر أكثر زرقة ولكنه يفقد بعض نعومته، وعند استخدام درجات حرارة شديدة الارتفاع يفقد الحجر كل نعومته.

وتعتبر هذه المعالجات مثيرة للجدل حيث أنها تضيف عناصر للياقوت مثل البريليوم   ، ويجب أن يحمل الياقوت شهادة معتمدة من معمل أحجار كريمة تثبت تعرضه لمعالجة أو لا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *