تاريخ استقلال المغرب

المغرب واحدة من بين الدول العربية التي تقع في شمال القارة الأفريقية، ويعد الفينيقيين أول من سيطر على تلك المنطقة منذ 1000 عام قبل الميلاد، وقد تعاقبت على تلك المنطقة الكثير من الحضارات حتى يومنا هذا حتى أتي العرب عليها خلال عام 681 من الميلاد وقد تمكنوا من السيطرة عليها كاملا خلال عام 705 من الميلاد.

عيد استقلال المغرب

تحتفل دولة المغرب كل عام وتحديدا يوم التاسع عشر من شهر نوفمبر بعيد الاستقلال حيث يعد ذلك اليوم هو اليوم الذي حصلت به البلاد على الاستقلال من الاستعمار الفرنسي والإسباني والذي دام لمدة 44 عام، وقد أقيمت الاحتفالات على شرف عودة الملك محمد إلى البلاد مرة أخرى بعد أن تم نفيه إلى مدغشقر خلال فترة الاستعمار للبلاد فقد تم عزل الملك محمد عن الحكم من قبل الفرنسيين خلال عام 1953.

وتجدر الإشارة فإن دولة المغرب تقدم على الكثير من الاحتفالات خلال ذلك اليوم والتي تتضمن المسيرات ويتم بيع المزيد من الأطعمة الشعبية في الشوارع وتكون تلك الاحتفالات على شرف الأجداد الذين قدموا المزيد من التضحيات من أجل الوطن ومن أجل الحصول على الاستقلال.

الاستعمار داخل المغرب

عملت كل من فرنسا وإسبانيا على استعمار المغرب بداية من عام 1912 وقد ظل ذلك الاستعمار حتى عام 1956 فقد تم العمل على تقسيم البلاد إلى قطع وكانت القطعة الكبيرة من نصيب دولة فرنسا، وقد كان احتلال المغرب لعدة أغراض والتي من أهمها أن فرنسا كانت تحتاج إلى حماية الجزائر والتي كانت أهم المستعمرات الخاصة بها في المنطقة، بالإضافة إلى وجود الكثير من الثروات داخل الأراضي المغربية من بينها المعادن والثروات السمكية والكثير من الأشياء.

حصول المغرب على استقلالها

بداية من عام 1912 عملت جنود المغرب والبرابرة بالتمرد على الجنود الفرنسيين ولكن تمكنت الجنود الفرنسية من قمعهم والقدرة على هزيمتهم الأمر الذي خلف الكثير من القتلى في ذلك الوقت حيث قد حدثت وفيات بين الجنود وبين المدنيين خاصة العزل وخلال عام 1937 تمكن المغاربة القوميين من التمرد على الفرنسيين ولكن هزموا هم الأخرين وقد عادوا للمطالبة بالإستقلال مرة أخرى خلال عام 1944.

حيث قد أقدم الفرنسيين على إطلاق النيران على المتظاهرين في الدار البيضاء وقد أستمرت تلك المواجهات المتفرقة لعدة سنوات حتى تمكنت المغرب من الحصول على الاستقلال خلال عام 1956.

الحكومة في المغرب

تتبع اليوم المغرب النظام الملكي ويتوفر اليوم ثلاثة فروع رئيسية داخل البلاد وهي على النحو التالي.

1- السلطة التنفيذية والتي تتمثل في السياسة الداخلية للبلاد والملك والعلمانية الذي يعد أمير المؤمنين ورئيس الوزراء هو رئيس الحكومة المغربية والملك هنا يحصل على السلطة بالوراثة ويقوم الملك بتعيين رئيس الوزراء.

2- السلطة القضائية والتي تتمثل في المحكمة العليا في البلاد والتي تعد أكبر المحاكم في المغرب ويتم تعيين القضاة من قبل الملك وبناء على التوصيات الخاصة بالمجلس الأعلى للقضاء.

3- السلطة التشريعية وهنا يعد مجلس المستشارين هو أكبر سلطة تشريعية حيث يتم من خلالهم مراجعة الدستور والتدخل في مسائل الموازنة بالإضافة إلى الموافقة على مشاريع القانون والعمل على استجواب الوزراء ومن الممكن لمجلس النواب حل الحكومة ولكن من خلال عملية التصويت على سحب الثقة منهم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *