ثورة الحليب البيضاء

- -

تعد الهند من أكبر الدول المنتجة للحليب عالميا ، وهي الصناعة التي تنتشر مصانعها ومزارعها في كل مناحي البلاد ويعمل بها عدد كبير جدا من العمالة الهندية تقدر بنحو أكثر من عشرة ملايين ، ويفوق الإنتاج اليومي 20 مليون لتر ، وقدر الإنتاج بين عامي 2010 و2011 حوالي 121 مليون طن حليب ، أي ما يزيد عن 17 في المائة من الإنتاج العالمي الكلي ، وقد كان هذا أحد نتائج ما عـُرف بـ ” الثورة البيضاء ” .

ما هي الثورة البيضاء

كانت الثورة البيضاء واحدة من أكبر حركات تطوير منتجات الألبان من قبل الحكومة الهندية ، ففي الهند في عام 1970 ، اتخذت الحكومة الهندية خطوة نحو تطوير صناعة الألبان لتحقيق الاكتفاء اقتصاديًا ومحليا في هذه الصناعة ، الأمر الذي سيعود بتوفير فرص العمل للكثير من المزارعين الفقراء .

ساعدت “الثورة البيضاء” على زيادة إنتاجية الحليب وبيع الحليب الهندي بأسعار تنافسية في السوق ، حثت هذه الثورة الطلب على تطوير وإنتاج الحيوانات السليمة ، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في قطاع إنتاج الحليب وتطوير صناعة الألبان من صناعة صغيرة لصناعة كبيرة .

كان الهدف الرئيسي للثورة البيضاء جعل الهند واحدة من أكبر منتجي الحليب في العالم .

كيف بدأت الثورة البيضاء

أطلقت الثورة البيضاء في عام 1970 ، وكانت مبادرة من المجلس الوطني الهندي لتطوير منتجات الألبان (NDDB) ، وقد كان أكبر برنامج لتطوير منتجات الألبان في العالم الذي حول الهند من دولة تعاني من نقص الحليب إلى أكبر منتجي الحليب في العالم .

استندت الثورة البيضاء إلى النموذج التجريبي الذي وضعه فيرغيز كوريان ، رئيس ومؤسس AMUL ، والذي تم تعيينه رئيسًا لمجلس إدارة NDDB ، كما تم الاعتراف به كمهندس للثورة البيضاء .

أنشأ فارغيز كورين البرنامج شبكة وطنية تربط المنتجين في جميع أنحاء الهند مع مستهلكين في أكثر من 700 بلدة ومدينة ، مما يضمن حصول منتجي الحليب على حصة كبيرة من الدخل .

والد الثورة البيضاء

فيرغيز كوريان Verghese Kurien كان والد الثورة البيضاء ، وقد أسماه الهنديين”دود والا” والذي يعني ”رجل الحليب” وهو مؤسس الشركة الممولة والتي تعد واحدة من أكبر شركات إنتاج الحليب في الهند ، وقد اكتشف كوريين مع صديقه إتش إم دالايا عملية صنع الحليب البودرة والحليب المكثف من حليب الجاموس ، وقد تم تأسيس العديد من الشركات تحت قيادته .

مراحل الثورة البيضاء في الهند

المرحلة الأولى

بدأت هذه المرحلة في يوليو 1970 بهدف إنشاء جمعيات تعاونية للألبان في 10 ولايات ليتم ربطهم بأربعة أسواق حضرية ، وبحلول نهاية هذه المرحلة في عام 1981 ، كانت هناك 13000 جمعية تعاونية للألبان .

المرحلة الثانية

تهدف إلى البناء على تصاميم المرحلة الأولى وعلى برامج تطوير الألبان المدعومة في كارناتاكا وراجستان وماديا براديش ، وبحلول نهاية هذه المرحلة في عام 1985 ، كان هناك 34500 من تعاونيات منتجات الألبان في القرى .

المرحلة الثالثة

تم التركيز في هذه المرحلة على تعزيز وتدعيم مكاسب المرحلتين السابقتين من خلال تحسين إنتاجية وفعالية وكفاءة قطاعات الألبان من أجل الحصول على استدامة هذه القطاعات على المدى البعيد ، وانتهت هذه المرحلة في عام 1996 ، وفي ذلك الوقت كان قد وصل العدد لـ73300 شركة تعاونية للألبان وأكثر من 9.4 مليون مزارع مشارك في هذه البرامج التطويرية  .

مزايا الثورة البيضاء

أنهت واردات الحليب في الهند ، كما بدأت الهند تصدير مسحوق الحليب إلى العديد من الدول الأجنبية .

تحديث وتطوير صناعات الألبان والبنى التحتية .

أصبح أكثر من 10 ملايين مزارع يعتمد دخلهم على مزارع الألبان .

تحقيق الاكتفاء الذاتي من الألبان .

تحقيق التحسين الوراثي لسلالات حيوانات الحلب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *