اضرار شرب الكركم على الريق

- -

الكركم أو كما يسمي بالزعفران الهندي هو عبارة عن نبات يأتي في شكل بودر أو مسحوق نباتي الموطن الأصلي له هو الهند، يحتوي ذلك المسحوق على كمية كبيرة من الألياف والدهون والبروتينات، كما يتم استخلاص منه الزيوت العطرية المختلفة، ويعد الكركم من النباتات المضادة للأكسدة، وله أسماء متنوعة مثل الكركم والزعفران والهندي والهرد والزرنب والكركب والورس وغيرها من الأسماء الأخرى التي تختلف تبعًا للمكان الذي يزرع ويقدم فيه.

أضرار تناول الكركم على جسم الإنسان

على الرغم من تعدد الفوائد الموجودة في نبات الكركم إلا أنه قد يتسبب بحدوث بعض الأضرار خاصة عند تناوله على الريق منها :

– تناول الرجال للكركم يؤثر على خصوبتهم بشكل كبير، ويرجع السبب في ذلك أن الكركم يعمل على تقليل نسبة الحيوانات المنوية مما قد يؤدي إلى إصابة بعض الرجال بالعقم.

– هناك بعض الأشخاص التي تعاني من حساسية تجاه الكركم، لذلك تناوله قد يعطي شعور بالتهيج العام للبشرة ويزيد من الرغبة في الحكة.

– يؤثر تناول الكركم بشكل كبير على المرارة والمرئ، حيث أن يساعد على تكون الحصوات بالمرارة، ومن الممكن أن يؤدي إلى إصابة الجسم ببعض الاضطرابات في المريء التي قد تصل للالتهاب.

– يشكل الكركم خطورة كبيرة على مرضي الكبد، حيث أنه يعمل على مضاعفة الخطر وازدياد الإصابة إذا كان المريض مصاب بتضخم الكبد، لذلك يحرص الأطباء على منعهم بشكل نهائي من تناوله.

– يمنع تناول الحامل للكركم بشكل كبير، حيث أنه من الممكن أن يؤدي للإجهاض فهو يساهم في زيادة نسبة تقلصات وانقباضات الرحم مما يعمل على وجود ألم شديد في منطقة أسفل البطن.

– يمنع تناول الكركم للأشخاص المصابين بمرض السكر المنخفض، حيث أنه يعمل على تقليل نسبة السكر بنسبة كبيرة بالدم، مما يؤدي إلى الشعور بالهبوط وظهور أخطر الأعراض بشكل مفاجئ على الجسم.

– لا تقتصر أضرار الكركم بالنسبة للرجال على العقم فقط، فهناك العديد من الأضرار التي يتسبب فيها الكركم على الجهاز التناسلي الخاص بالرجال.

– يمنع تناول الأطفال للكركم، حيث أنه يعمل على امتصاص نسبة الحديد من الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بمشكلة فقر الدم، ولذلك يمنع نهائيا تناول الأطفال له خاصة الأطفال التي تعاني من الهزال والضعف العام.

– يتسبب الكركم في العديد من الاضطرابات بالجهاز الهضمي، فمن الممكن أن يصل الأمر لإصابة الإنسان بالإمساك أو الإسهال بشكل مستمر.

– يزيد الكركم من أعراض التعب لدى الحامل خاصة في شهور الحمل الأولى لها، حيث يجعلها تشعر بالرغبة في التقيؤ، والغثيان.

– يؤثر الكركم على البشرة بشكل واضح، حيث أنه يؤدي إلى جفاف الجلد والبشرة بنسبة كبيرة.
– هناك تعارض كبير لمكونات الكركم مع أحد العقاقير الطبية وهو الأسبرين، حيث أن الأسبرين يعمل على سيولة الدم، بينما الكركم يعمل كمضاد لتجلط الدم.

 أخطار الكركم على المرضى

لقد ذكرنا أضرار الكركم على جسم الإنسان بشكل عام، ولكن هناك بعض الأضرار والأخطار التي قد يسببها الكركم للمرضى بالأمراض المزمنة أو الأمراض الفيروسية، وتتمثل تلك الأخطار في الآتي :

– الإفراط في تناول الكركم يؤدي إلى حدوث الكثير من الاضطرابات بالمعدة وقد يصل الأمر إلى حدوث الآلام والتشنجات خاصة للمصابين بالتهاب القولون والمرئ.

– كما أن الكركم يعمل على زيادة احتمالية تكون حصى في الكلى والمرارة للأشخاص المصابين بالتهاب في المرارة أو الكلى.
– يمنع مرضي السكر من تناول الكركم لما يسببه من خفض لمعدل السكر بشكل سريع في الدم.

– يمنع تناول الأشخاص المصابين بفقر الدم أو الأنيميا للكركم، لما يسببه من امتصاص نسبة الحديد بالجسم.
– يفضل عدم تناول لما يسببه من بعض الإصابات المعوية مثل الإمساك والإسهال وبعض الأعراض العرضية المؤقتة مثل الشعور بالقيء والغثيان.
– يؤثر الكركم بشكل كبير على الجهاز المناعي، لذلك يمنع تناوله للأشخاص المصابين بأمراض نقص المناعة.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *