اعراض نجاح التلقيح الصناعي من اول مرة

كتابة ايمان سامي آخر تحديث: 22 ديسمبر 2018 , 08:58

عملية التلقيح الصناعي في المختبر المعروفة باسم أطفال الأنابيب والحقن المجهري هي عملية يتم فيها التحكم في عملية التبويض هرمونياً، ثم إخصاب بويضات  الأنثى من قبل خلايا الحيوانات المنوية خارج الرحم في وسط سائل. ومن ثم يتم نقل البويضة الملقحة إلى رحم الأنثى مرة أخرى

اعراض نجاح التلقيح الصناعي من اول مرة

تتراوح فترة ظهور أعراض نجاح التلقيح الاصطناعي من 10 إلى 15 يوم تقريبًا على المرأة، وتتمثل تلك الأعراض في النقاط الآتية :
– شعور المرأة ببعض الأعراض مثل الإرهاق والدوخة والشعور بالتعب والخمول وعدم القدرة على القيام بالمهام اليومية بشكل طبيعي.

إدرار البول وكثرته من الأعراض الهامة التي تدل على نجاح عملية التلقيح، لذلك هي من الأعراض الأولى التي تظهر على المرأة.
– إصابة المرأة الملقحة ببعض الاضطرابات في المعدة مثل الإصابة بالإمساك أو الإسهال لفترة طويلة.

– شعور المرأة بالبرد والرعشة بكافة أجزاء جسمها، حتى لو كان الجو حار، ويرجع ذلك للتغيرات المفاجئة بالجسم نتيجة التلقيح وبداية الحمل.
– حدوث نشاط عام بالغدة الدرقية، مما يؤدي إلى زيادة نسبة تعرق المرأة بشكل ملحوظ ومختلف عما كانت من قبل.

نصائح هامة لإنجاح عملية التلقيح الاصطناعي

– يلزم أن تلتزم المرأة التي خضعت لعملية التلقيح بالراحة والإقلال من الحركة وبذل المجهود، كما يمنع حملها للأشياء الثقيلة والبعد تمامًا عن كل ما يشعرها بالإجهاد والإرهاق.

– يلزم أن تتأكد المرأة جيدًا من خبرة المكان الطبي التي تخضع فيه للعملية، ويرجع ذلك لضرورة فصل جميع الحيوانات المنوية الغير مناسبة أو غير جيدة قبل استخدامها في العملية، لتجنب شعور المرأة بعد ذلك بالتقلصات.

– إذا لم تنجح التجربة الأولى للتلقيح الصناعي ولم يحدث الحمل يلزم أن يتم التلقيح للمرة الثانية في خلال 6 شهور من المرة الأولى لتفادي حدوث أي فشل للعملية مرة أخرى.

– يجب أن تهتم المرأة بالرجوع للطبيب والمتابعة معه بعد مرور أسبوعين على عملية التلقيح للتأكد من النتائج ومعرفة هل هي إيجابية أو سلبية.

موعد ظهور الحمل بعد التلقيح

كما ذكرنا مسبقًا أن فترة ظهور أعراض الحمل على المرأة التي خضعت للتلقيح الصناعي تتراوح ما بين 10 إلى 15 يوم، ولكن تلك الفترة ليس ثابتة، حيث أن كل حالة لها ظروفها الخاصة، وليس من المشترط أن يتم الحمل بعد التلقيح، فهناك بعض السيدات تحتاج إلى تجربة عملية التلقيح أكثر من مرة للوصول للنتيجة المرغوبة وهي الحمل، والسبب في استغراق كل تلك الأيام لظهور الحمل عند نجاح العملية هو استغراق البويضة فترة معينة في الجدار الخاص بالرحم ليتم إفراز الهرمون الناتج عن الحمل، لذلك يلزم المتابعة مع الطبيب بعد مرور أسبوعين من عملية التلقيح.

أعراض الحمل بعد التلقيح الصناعي

– الأعراض الأولى للحمل بعد التلقيح الصناعي هي شعور المرأة ببعض التشنجات والتقلصات في منطقة الرحم الموجودة أسفل البطن.
– شعور المرأة بآلام مبرحة في منطقة الظهر، لذلك يوصي الأطباء بضرورة حصولها على الراحة.

– ظهور بعض الاضطرابات بالمعدة والجهاز الهضمي مثل الشعور بالانتفاخ أو الرغبة المستمرة في التبول أو الإصابة بالإمساك أو الإسهال بجانب الشعور الدائم بالحاجة لشرب الماء.

– الشعور ببعض التقلبات والتغيرات المزاجية المفاجئة التي يصاحبها الشعور بالدوخة والتعب والإجهاد والصداع وعدم القدرة على التركيز.
– بالإضافة إلى شعور المرأة بألم في حلمات الثدي وتغير لونهما إلى اللون البني الغامق، كما تلاحظ تغير عام في حجم الثدي، حيث يزيد عن شكله الطبيعي.

موعد ظهور هرمون الحمل بعد التلقيح الصناعي

تختلف فترة ظهور هرمون الحمل في حالة التلقيح الصناعي، حيث أن الحمل الطبيعي عادةً ما يتم اكتشافه بعد عمل بعض الفحوصات الطبية أو تجربة اختبار الحمل عند ملاحظة انقطاع الدورة الشهرية، أما بالنسبة للحمل المنتظر بعد عملية التلقيح فيظهر هرمونه خلال 12يوم أو 14 يوم من التلقيح، حيث تكون البويضة قد استقرت بجدار الرحم وبدء إفراز هرمون الحمل HCG، ومن هنا تبدأ أعراض نجاح العملية والحمل في الظهور.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق