كم يبلغ ارتفاع قمة افرست بالكيلومتر

كتابة نجلاء آخر تحديث: 22 ديسمبر 2018 , 21:03

يعد جبل إيفْرِستْ، أعلى جبل على وجه كوكب الأرض، إذ يرتفع إلى ما يقرب من  9 كم عن سطح البحر، مكونا مع مجموعة سلاسل جبلية أخرى جبال الهملايا،   ويعود اكتشاف جبل إفرست إلى الأوروبيون الذين اكتشفوه لأول مرة في 1847 ، واستمر ملاحظة الجبل وحسابات ارتفاعه بضع سنوات، وتم تقدير ارتفاعه بـ 8848 متر، ويعد لذلك كأعلى قمة جبل في العالم، وهذه السمة المميزة كانت وراء تسمية الجبل بـ  إفرست، التي اعتمدها الغرب في عام 1865.

موقع جبل إفرست

يعتبر جبل إفرست من الجبال الحديثة العمر جيولوجيا، إذ إنه تشكل من طبقات الحجر الجيري، التي ما زالت تندفع ببطء إلى أعلى بسبب تحرّكات الكتلة الأرضية إلى أسفل .

 يَقع جبل إفرست في جنوب قارّة آسيا بين التبت ونيبال، في النِّطاقِ الجبليِّ المعروف باسم ماهالانغور، وتقع قمّة إفرست على هضبة التبت التي تُعرَفُ باسم تشينغ زانغ غاويوان، وهي القمة الأعلى من بين قمم نطاق ماهالانغور الأربعة الأعلى ضمن  ستِّ قِمَمٍ في العالم، ويحتل جبل إفرست في مقاطعة تينغري موقعاً مهمّاً على جانب التبت في منطقة شيغاتسي،  كما تحتل موقعا مهما أيضا من جانب النيبال إذ تقع في منطقة سولوكومبو، وتَنحصِرُ إفرست بين الإحداثيّات: 27°59′ شمالاً، و86°56′ شرقاً.

 كم يبلغ ارتفاع قمة افرست بالكيلومتر

قدرت مجموعة مسوح قامت بها جمهورية الصين الشعبية، ونيبال، أن ارتفاعَ قمّةِ إفرست  يقارب 8,840 متراً، لكن تلك المسوح لم تذكر بدقة ما إذا كان الارتفاع يشمل ثلوج القمة أم أنه اعتمد ارتفاع القمة كصخور؟ وأشار علماءَ جيولوجيا إلى أن حركات الأرض التكتونية من الممكن أن تسبب زيادة في ارتفاع الجبل ارتفاعا بسيطا كل عام.

ظهرت بعد فترة من هذا المسح ، مسحا هنديا حدث عام 1952ـ 1954، وكشف أرقاما زادت قليلا من قياس ارتفاعِ قمّة إفرست، وكان من الأسباب التي أدت إلى اختلاف الارتفاع  ما يلي .

أسباب اختلاف ارتفاع قمة إفرست

1 – مستوى الثلوج المتراكمة على القمة.

2- انحرافِ الجاذبية الأرضية.

3- تأثيرات متعلقة بانكسار الضوء.

4- وعلى أساس هذه الاختلافات قدر الارتفاع بـ 8,848 متراً، أي 29,028 قدماً.

5- ظل هذا الارتفاع مستخدما ومعترفا به حتي عام 1999 حيث تمت للمرة الثالثة عملية قياس لطول ارتفاع قمة إفرست، نَتجَ عنه ارتفاع بلغ   8,848.11 متراً، أي 29,029.24 قدما، وهو 6- القياس الذى أشرفت على إجرائه الجمعيّة الجغرافيّة الوطنيّة، وتم استخدم تقنية ونظام GPS الذي يستخدم لتحيد المواقع، وتم أُخِذَ قياساتٌ دقيقةٌ عن طريق هذه التقنية، وقد أدى استخدام هذا النظام إلى التوصل لمعرفة دقيقة بطول القمة نتج عنه أنَّ ارتفاعَ قمّة إفرست هو 8,850 متراً، على أن تتم إضافة أو نقص مترين أثنين تحسبا للجليد على القمة.

7- أرسلت الصين بعثة استكشافية عام 2005م، بعثَت الصينُ برحلةٍ استكشافيّةٍ بغرض قياس ارتفاع القمة، وكان من ضمن معدات القياس التي استخدمتها البعثة الصينية  راداراً يخترق الجليدِ، فضلا عن استخدامِ  تقنية GPS.

8- أكدت البعثة الصينية أن ارتفاع قمة إفرست يبلغ 8,844.43 متراً، أي ما يعادل 29,017.12 قدماً، وأطلقَت على هذا الارتفاعِ اسمَ ارتفاعِ الصخورِ.

9-  فضلت النيبالُ أن يتمَ حسابُ ارتفاعِ الجليدِ، وتسمية القياس باسم ارتفاعِ الثلوجِ، أجرت كل من الصين ونيبال في عام 2010، دراساتٌ جديدة وافقت على نتيجتها الصينِ، ونيبال، حيث جاءت نتيجة القياس باستخدام أدوات قياس أفضل تكنولوجيا، لتخبرنا أن ارتفاعَ القمّة يبلغُ 29,028 قدماً، وهو ما يعادل 8,848 متراً، إضافة إلى موافقتِهما على صحّة استخدامِ المُصطلَحَين (ارتفاع الصخور، ارتفاع الجليد) معاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق