كيف أزرع الثقه في نفس ابنتي

- -

تعاني الكثير من الفتيات من الخجل الزائد نتيجة قلة الثقة في النفس، وهذا الأمر يؤثر على شخصية الفتاة وعلى حياتها الاجتماعية بشكل عام، لهذا لابد أن تكون الأم على دراية بكيفية زرع الثقة في نفسية ابنتها.

دور وأهمية تربية الأطفال

شخصية الطفل تتكون على حسب أسلوب التربية، ونتاج البيئة المحيطة به في فترة الصغر، هذا بجانب العوامل الوراثية التي تدخل في تكوين شخصية الطفل، فمنذ أن يبدأ الطفل في التعرف على البيئة المحيطة ويبدأ في التعامل مع الآخرين تبدأ شخصيته في الظهور، فهناك بعض الأشخاص الذين يظهرون كشخصية مستقلة، والبعض الآخر يكون ذا شخصية انطوائية وخجول، وغير ذلك من أنماط الشخصية المختلفة.

والفتاه بشكل عام في مجتمعنا العربي تتسم بالخجل، ويجب على الوالدين إعطاء الثقة للفتاة منذ الصغر حتى تستمد ثقتها في نفسها، ولكن يجب الحذر من أن تصل الثقة الزائدة إلى حد الغرور.

الثقة بالنفس لدى البنت

تتعدد الأساليب التربوية التي يمكن للأسرة بها أن تزرع الثقة في نفس طفلتها، وقد أثبتت العديد من نظريات التربية أن اعتقاد الآباء أن طفلهم فاشل هو من أول أسباب فشل الطفل بالفعل في المستقبل، أما الآباء الذين يعطون قدر كبير من الاهتمام إلى أطفالهم فهم ينشئوا أطفال لديهم القدرة على تحمل المسئولية، ويكون لديهم ثقة كبيرة في النفس.

أساليب زرع الثقة في النفس لدى البنات

هنا العديد من الأساليب التي يستطيع بها الآباء والأمهات زرع الثقة في نفس الطفلة وهي :

الاستقلالية

تعتبر الاستقلالية من أولى الأساليب الناجحة التي تعطي للطفل ثقة كبيرة في النفس، فعلى الوالدين أن يعطوا قدر من الاستقلالية لطفلتهم منذ الصغر، ويكون ذلك لتحمل المسئولية وعدم التواكل، لأن هذا الأمر هو الذي يساعد على جلب الثقة في النفس، ويجب أن يترك الآباء والأمهات طفلتهم أن تتعلم عن طريق الخطأ، مع ترك مساحة كافية للطفلة في تجربة الأمور بنفسها.

التواصل

1- التواصل الصحيح هو من أنجح الأساليب التربوية، لأن التواصل ينمي لدى الطفل مهارة الاستماع إلى الوالدين، كما أن التواصل يحسن من قدرة توجيه الآباء إلى الأبناء.

2- يجب أن يبتعد الوالدين عن التوبيخ للطفل بكلمات سيئة، لأن ذلك يضعف من الشخصية، بل يجب التعديل على سلوكيات الطفل عن طريق لغة التواصل والحوار.

3- هناك الكثير من الأمور التي قد يخطأ فيها الأطفال في التصرف، فلا يجب على الوالدين القاء اللوم الزائد على الطفل، بل كل ما في الأمر هو لفت نظر الطفل إلى التصرف الصحيح الذي كان يجب أن يتم في هذا الموقف، ويجب تنبيه الطفل أن يأخذ حذره في المرة القادمة.

4- كما يجب أن يكون التواصل من الوالدين معًا لأن أحيانًا يقع الآباء والأمهات في أن يكون أحد الأطراف متواصل والآخر غليظ في المعاملة، فهذا الأمر سوف يجعل الطفل يميل إلى أحد الطرفين.

القبول

يجب أن نعرف أنه لا يوجد إنسان خالي من العيوب، ولا يوجد شخص خالي من نقاط الضعف، لهذا فيجب عدم مقارنة الطفلة بأصدقائها أو بأخواتها، ولا يجب أن نجبر البنت بأن تتحلى ببعض الصفات مثل أحد الأشخاص، لأن هذا الأمر قد يضعف من ثقتها في نفسها، بل يجب أن نبرز الصفات الجيدة والسمات الحميدة الموجودة لدى تلك الفتاة وإظهارها بشكل جيد أمام الآخرين لأن ذلك يعطي الطفلة ثقتها في نفسها.

الابتعاد عن الضرب والسب

من أكثر الأمور التي قد تضعف من ثقة الفتاة في نفسها هو التعامل معها بشكل عنيف، عن طريق السب والضرب، وهذه الأساليب خاطئة من الناحية التربوية، لهذا يجب الابتعاد تمامًا عن استخدام هذا الأسلوب في العقاب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *