لماذا سمي خط بارليف بهذا الاسم

خط بارليف له أهمية تاريخية خاصة، فقد كان هو الخط الفاصل ما بين القوات المصرية والإسرائيلية، وقد قامت القوات المصرية بتحطيم خط بارليف والانتصار على إسرائيل في حرب أكتوبر عام 1973، وسوف نحاول معرفة سبب تسميته بخط بارليف.

معلومات عن خط بارليف

خط بارليف هو الخط الذي بناه الجيش الإسرائيلي حتى يحميهم من دخول القوات المصرية إليهم، وقد بني هذا الخط من الخرسانة السميكة الذي بناه المهندسون الإسرائيليين.

بني خط بارليف بهذا الشكل حتى يتصدى لأي إطلاق ناري من جانب الجيش المصري وذلك بعد حرب الاستنزاف في عام 1967م، وقد استثمرت إسرائيل في بناء هذا الخط حوالي 300 مليون دولار لبناء هذا المانع الرملي العظيم.

هيكل خط بارليف

1- خط بارليف هو خط من الخرسانة كما أشرنا ارتفاعه يصل إلى 25 متر، ووراء هذا الخط حصن آخر للدفاع يحتوي على 22 حصان، تم توزيعهم في 31 نقطة، وكل نقطة من هذه النقط كان يوجد فيها حقل ألغام وخنادق وأسلاك شائكة و26 غرفة تحت الأرض مدعمة بالأسلحة تتنوع ما بين رشاشات وبنادق.

2- وقد تم تركيب أنابيب للمياه تحت الماء حتى يتم ضخ الوقود لإشعال قناة السويس ، ولصنع لهب من النار إن تم الهجوم من القوات المصرية.

3- وعلى الرغم من كل ما فعلته إسرائيل في خط بارليف حتى تحصن نفسها ضد المصريين إلا أن الجيش المصري استطاع أن يخترق خط بارليف في أقل من ساعتين، وذلك لأن المصريين استخدموا عنصر المفاجأة، واستخدموا سلاح الماء الذي لم يكن  في الحسبان، واستطاعوا هدم هذا الخط عن طريق مدافع المياه التي ساعدت على انهيار خط بارليف.

4- استخدم في تدمير خط بارليف مضخة ألمانية الصنع للمياه وقد هدمت حوالي 1500 متر مكعب من الرمال في خلال ساعتين، مما أدى إلى فتح هذا الخط أمام القوات المصرية وعبروا من خلاله إلى داخل سيناء.

سب تسمية خط بارليف بهذا الاسم

لقد سمي خط بارليف بهذا الاسم تيمنًا باسم حاييم بارليف وهذا الرجل كان رجل إسرائيلي وسياسي له مكانة لدى إسرائيل، لأنه هو الذي قام بتأسيس هذا الخط الدفاعي بهذه الطريقة، وكان ذلك في عام 1968م بعد حرب الاستنزاف مع مصر، وحاييم بارليف هو في الأصل مولود في فيينا، وقد كبر في دولة يوغسلافيا وهاجر إلى فلسطين في عام 1939.

امتداد خط بارليف

1- يبدأ خط بارليف من قناة السويس ويمتد إلى أن يصل إلى داخل سيناء على عمق حوالي 12 كيلو متر، وبصل إلى الضفة الشرقية من قناة السويس.

2- يتكون هذا الخط من قواعد عسكرية للدبابات والمدرعات، وقد كانت التجهيزات الهندسية لهذا الخط بطول 170 كم، على طول القناة، وقد كان يحتوي هذا الخط على 22 موقع دفاعي ومرابض للدبابات ومخزن للرشاشات وملاجئ للأفراد وعدد كبير من الأسلاك الشائكة والعديد من المخازن المرتبطة بعضها ببعض عن طريق خندق تحت الأرض.

3- وقد كانت كل نقطة في هذا الخط متصلة لاسلكيا مع النقطة التي بعدها وقد كانت هذه النقاط متصلة مع منزل الجنود الإسرائيليين حتى يتحدثوا إلى أهلهم بسهولة.

4- ومن ضمن الأشياء التي زدا فيها الإسرائيليين من تحصين هذا الخط هو بناء حصون قوية من الرمال والصخور حتى تمتص جميع أنواع القصف الجوي الموجه من المصريين، هذا بالإضافة إلى الأنابيب الحارقة التي كانت موجودة أسفل المياه في قناة السويس.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *