لماذا نحب شخص معين

نحب شخص معين ونميل له، ونكره آخر أو لا نستلطفه، وقد يكون الشخصان نتشابهان في كثير من الأمور، بل قد لا يكون هناك أي إختلاف يذكر بينهم، فما هو السبب وراء حبنا لشخص بعينه دون غيره.

لماذا القلب يحب شخص محدد

قد يكون السبب وراء الميل أو الحب لشخص معين واحد من الأسباب التالية:

– قد يكون الذي يجعلنا نحب شخص معين دون غيره، أن هذا الشخص بشوش ومرح، ودائم الإبتسام، فالنفس تميل للشخص المرح، وتكره الشخص الكئيب، فقد يكون هناك شخصان متماثلان في الصفات الجيدة ولكن أحدهما بشوش يضحك دائما، والأخر جدي جدا ولا يبتسم، فالطبيعي أن نميل للشخص البشوش.

– الشخصية الإيجابية والنشيطة تنشر طاقتها الإيجابية على من حولها، فتشعر حينما ترى شخص نشيط وملئ بالحيوية والإيجابية، بأن كل طاقتك السلبية قد تلاشت، وتزداد نشاط معه، وقد يكون هذا سبب في حبك له.

– نحب شخص معين لأن هذا الشخص يتقرب منا ويهتم بنا، فلو شعر شخص ما بأن هناك من يحبه، ويحاول التقرب منه، ويهتم بكافة تفاصيله، ويبادر لمعرفة كل الأمور المتعلقة به، بل ويقف بجانبه في وقت الشدة، فمن الطبيعي أن ينجذب له ويحبه دون غيره.

– هناك من يفضلون أصحاب الشخصيات القوية، وأصحاب البطولات، فقد يكون حبك لشخص معين السبب ورائه أنه شخص جرئ ويساعد غيره، وله مواقف أثبتت قوته وبطولته، وقد يكون السبب شخصيته القيادية التي تجبر الجميع على الإنصياع له ويؤثر فيهم تأثير كبير، فهذه الشخصيات حتى ولو ماتت تظل مؤثرة في الأحياء، ويتذكرونها.

– قد يكون السبب الذي يدفعنا أن نحب شخص معين دون غيره وجود أوجه للشبه فيما بيننا، فالنفس تنجذب للشخصيات التي تشببها، فننجذب للشخص الذي نشعر بأنه مرأة لنا، وأيضا الشخص الذي نشعر بأنه يتفهم حاجاتنا ويحاول أن يستمع لما نقول ويهتم بمشاكلنا ويعيننا على حلها.

– النفس تنجذب للشخص الذي تشعر بقربه من الله، فالشخصية المتدينة والتي تلتزم بـ شعائر الله، وتنتهي عما نهى الله، هي شخصية محبوبة، ينجذب لها الجميع.

– من الممكن أن يكون السبب وراء حبك لشخص ما أنك تراه محب للخير يسعى لنصرة المظلوم، ويحاول مساعدة الأخرين في حل مشاكلهم، وبالتالي تشعر بأنه أهل للثقة وللحب، وبأنه شخص يمكنك الإعتماد عليه في كافة أمور الحياة.

– قد يكون السبب وراء أنجذابك لشخص ما هو شعورك بحب هذا الشخص لك دون غيرك، فيشعرك بقيمتك وأنك شخص مميز لا يمكن إستبداله بأي شخص آخر، وحينما تشعر بقيمتك عنده لن يكون عندك أي بديل غير أن تبادله الحب.

– النفس تميل للشخص الذي يشعرها بالأمان، والشخص الذي يساندها ويدافع عنها وقت الشدة، فالشعور بالأمان مع شخص ما بعينه دون غيره يشعرك بأن هذا هو الشخص المناسب والذي يستحق أن تحبه.

– في كثير من الأحيان يكون السبب في حب شخص معين هو مظهره وشكله الخارجي، فقد يكون هناك شخصان متماثلان في كافة الصفات والطباع، ولكن أحدهما يهتم بنفسه وبأناقته، والأخر يهمل مظهره الخارجي، فالعين سوف تحب الشخص الأكثر وسامة، وبالتالي سوف تنجذب له لتتعرف عليه أكثر وقد تكون النتيجة الوقوع في حبه.

– اللباقة  في الحديث وحسن التصرف قد يجعلاك تنجذب لشخص ما وتحبه فيما بعد، فهناك بعض الأشخاص الذين بالرغم من معرفتك بحبهم لك لا تستطيع أن تبادلهم هذا الشعور بسبب طريقتهم في الكلام أو عدم قدرتهم في التعبير عن مشاعرهم، أو بسبب تحدثهم بفظاظة، وبالتالي فسوف تحب من يتحدث معك بلباقة وبإحترام، ومن يعبر لك عن مشاعره بصدق سواء بالقول أو بالفعل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *