ما هو الفيتامين الضروري للنظر

الكثير من الناس يعانون من ضعف النظر مع التقدم في السن ، فهناك شخص واحد من بين ستة أشخاص بالغين (يتخطى عمرهم 45 عام) لديهم مشاكل في الإبصار تسبب ضعف النظر ، وبينما يرتبط ضعف النظر بمشاكل التقدم في العمر مثل التنكس البقعي واعتام عدسة العين ، المياه البيضاء وارتشاح الشبكية السكري ، ينبغي حماية النظر وذلك عن طريق التغذية السليمة ، فهناك بعض العناصر الغذائية مثل الزنك ، فيتامين ه ، فيتامين ج ، الأوميغا3 التي تلعب دورا مهما في حماية العين ، ويأتي على رأس القائمة فيتامين أ .

فيتامين أ لصحة العين وتقوية النظر

يعد فيتامين أ من أهم الفيتامينات لتقوية النظر وتحسين الرؤية، حيث   يعمل على الحافظ على القرنية التي تعد الغلاف الخارجي للعين، ويعتبر جزءاً من بروتين الرودوبسين الذي يسمح للعين الإبصار في الإضاءة المنخفضة، لذلك ينبغي أن يحصل الجسم على الكميات الكافية منه لأن نقصه يؤدي إلى جفاف الملتحمة ، وإن استمر فإنه يؤدي لجفاف القنوات الدمعية والعين،مما ينتج عنه أن تصبح القرنية رقيقة ويمكن أن تؤدي إلى أن يفقد الشخص بصره تماماً، كما يمكن أن يقي فيتامين أ من الإصابة بأمراض العين الأخرى، حيث يرتبط اتباع الأنظمة الغذائية الغنية بفيتامين أ بتقليل خطر الإصابة باعتلالات العين المرتبطة بالتقدم في السن مثل التنكس البقعي وإعتام عدسة العين .

الفيتامينات الأخرى الضرورية لتقوية النظر

1- أحماض الأوميغا-3 الدهنية

وهي دهون متعددة غير مشبعة  ،  توجد في الغشاء الخلوي لشبكية العين، وتمتلك هذه الأحماض خواص مضادة للالتهاب قد تلعب دوراً في الوقاية من اعتلال الشبكية السكري ، كما أنها قد تزيد إنتاج الدموع لدى الأشخاص ذوي العيون الجافة، حيث تسبب هذه الحالة الجفاف وعدم وضوع الرؤية في بعض الأحيان ، من أفضل مصادره كل من السمك وبذور الكتان وبذور الشيا والصويا والمكسرات وزيوت الطبخ كزيت الكانولا وزيت الزيتون .

2- فيتامينات ب6 وب9 وب12

يمكن أن تخفض هذه الفيتامينات مجتمعة مستويات بروتين الهوموسستئين  ،الذي قد يكون مرتبطاً بالالتهاب وزيادة خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالتقدم في السن، حيث أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت على النساء أنها يمكن أن تقلل فرصة الإصابة به بنسبة تقارب الـ34%، ولكن هناك الحاجة لمزيد من الدراسات لتأكيد فوائد مكملات فيتامينات ب للنظر .

3- فيتامين هـ

يعتبر فيتامين هـ مضاد أكسدة قوي يقي خلايا العين من الضرر التأكسدي الناتج عن الجذور الحرة في الجسم، إذ يمكن أن يحمي من إعتام عدسة العين المرتبط بالتقدم بالعمر، ومن أهم مصادره  كل من المكسرات والبذور وزيوت الطبخ والسلمون والأفوكادو والخضراوات الورقية الداكنة .

4- فيتامين ج 

يعد فيتامين ج مضاد أكسدة قوي أيضاً، الذي يحتاجه الجسم لتصنيع الكولاجين الذي يدعم هيكل العين، وتشير إحدى الدراسات الوصفية أن تناول 490 ملغ من هذا الفيتامين يقلل خطر الإصابة بإعتام عدسة العين بنسبة 75% مقارنة بتناول 125 غرام وأقل منه، كما تشير دراسة أخرى إلى أن الاستهلاك المنتظم للفيتامين يخفض خطر الإصابة بالتنكس البقعي بنسبة 45%، وتعد الفواكه الاستوائية والحمضية والفلفل الحلو والبروكلي والكرنب المجعد من أفضل المصادر الغنية بفيتامين ج .

5- النياسين 

أظهرت  بعض الدراسات مؤخراً العلاقة  بين النياسين أو فيتامين ب3 والوقاية من الإصابة بالماء الأزرق على العين أو الغلوكوما ، التي يتضرر فيها العصب البصري في العين، ولكن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذا الرابط، ومن أهم مصادر النياسين كل من لحم البقر والدواجن، والأسماك والفطر والفول السوداني والبقوليات .

6- الرايبوفلافين 

  يعد الرايبوفلافين أو فيتامين ب2 مضاد أكسدة يقلل من الضرر التأكسدي في الجسم ومن ضمنها العين ، إذ يمكن لاستهلاك الكميات الوافية منه أن يقي من الإصابة بإعتام عدسة العين الذي قد ينتج في بعض الحالات من نقص الفيتامين، وفي الواقع يمكن استهلاك ما يكفي الجسم منه بسهولة، حيث يوجد في الكثير من الأطعمة التي نتناولها يومياً كالحليب واللبن والشوفان واللحم البقري وحبوب الإفطار المدعمة بالرايبولافين أيضا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *