أين ولد خالد بن الوليد

كتابة: ملاك آخر تحديث: 24 ديسمبر 2018 , 17:45

ولد الصحابي خالد بن الوليد بن المغيرة في عام 592 ميلاديًا في مكة المكرمة، وهو واحد من أبرز القادة العسكريين حيث عرف ببراعته الهائلة في تولي جميع أمور قادة جيش المسلمين.

كما عرف بقدرته العظيمة على التخطيط العسكري ببراعة وبطريقة حسنة، واستطاع خالد بن الوليد أن يقود جيوش المسلمين في حروب الردة وفي فتوحات بلاد الشام والعراق أيضًا، كما تمكن من أن يحقق انتصارات عظيمة في التاريخ الإسلامي، وعلى الرغم من أن خالد بن الوليد حارب الدين الإسلامي في البداية ولكنه عقب ذلك اعتنقه وازداد تمسكه به وعرف بإسلامه الحسن عقب صلح الحديبية.

أين ولد خالد بن الوليد

ولد خالد بن الوليد في مكة المكرمة ويرجع نسبه لقبيلة قريش، وهو من أشراف العرف، ولقد نشأ الصحابي خالد بن الوليد في الصحراء، واكتسب صفاته من الجو الصحراوي الذي نشأ به، وعقب وصوله لسن السادسة عاد مرة أخرى لقبيلته ووالديه، وخلال سن الطفولة له تعرض للإصابة بمرض الجدري، ولقد ترك هذا المرض أثر بعد ذلك على خده الأيسر.

وعرف خالد بن الوليد بصفاته الحسنة ونبوغه، وكان يتميز بمهارته العظيمة في فن الفروسية واستطاع أن يتفوق على جميع أبناء جيله بها، كما عرف بشجاعته وقوته العظيمة والتي ظهرت بشكل واضح في خوضه للعديد من المعارك المختلفة، كما تمتع أيضًا بالخفة والمهارة العظيمة في الكر والفر، وظهرت براعته الهائلة في القتال.

نبذة عن إسلام خالد بن الوليد

لقد اعتنق خالد بن الوليد الدين الإسلامي عقب صلح الحديبية في العام السابع من الهجرة، في حين أن البعض أكد على أنه اعتنق الدين الإسلامي في العام الثامن من الهجرة أى أنه دخل الدين الإسلامي قبل فتح مكة بحوالي ستة أشهر، وأما عن تفاصيل اسلامه فهي ترجع لأحداث صلح الحديبية والتي قد أسلم بها أخوه الوليد بن الوليد وبعد ذلك دعا أخوه خالد للدخول في الإسلام عقب أن قام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بتوجيه رساله للوليد يحثه على ضرورة أن يدعو أخوه خالد لإعتناق الدين الإسلامي.

وحين ذلك قام خالد بن الوليد بإعلان إسلامه عقب أن رفض كل من صفوان بن أمية وعكرمة بن أبي جهل من الدخول في الدين الإسلامي، وقد صاحب خالد بن الوليد في رحلة دخوله للدين الإسلامي كل من عثمان بن طلحة العبدري وكذلك عمرو بن العاص.

أفراد عائلة خالد بن الوليد

يعد الوليد بن مغيرة سيد بني مخزوم هو والد خالد بن الوليد، ولقد كان يعتبر من أشهر أغنياء مكة المكرمة، بالإضافة لأنه كان يحظى بمكانة مرموقة وعظيمة، وأم خالد بن الوليد هي لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية وهي من بني هلال بن عامر بن صعصعة من هوازن، وجد خالد بن الوليد من ناحية الأب هو المغيرة بن عبد الله سيد بني مخزوم وكان لديه العديد من الأولاد من أشهرهم هو الوليد، ولقد بلغ عدد أخوة خالد بن الوليد حوالى ستة، وكان لقبيلة خالد بن الوليد وهي قبيلة بنو مخزوم أثر عظيم في قبيلة قريش كلها، فكانوا يعتبروا من أشهر قبائل قريش لثروتهم العظيمة ومكانتهم العظيمة التي كانوا يحظوا بها.

وفاة خالد بن الوليد

توفى خالد بن الوليد رضى الله عنه في السنة الحادية والعشرين من الهجرة، وذلك عن عمر يصل لحوالى ستين عام، وتوفي خالد في مدينة حمص وهي إحدى مدن بلاد الشام وأشهرها، وقبل وفاته لقد أوصى بإعطاء تركته لعمر بن الخطاب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق