كيف أعرف أن درجة حرارة طفلي مرتفعة

درجة حرارة طفلي مرتفعة، لا يعد ارتفاع درجة حرارة الطفل من الأمور الخطيرة ولكنه مؤشر لمقاومة الطفل للأمراض والعدوى، ولكن عند إصابته بدرجة الحرارة المرتفعة وهو دون الستة أشهر الأولى فهو من الأمور الأكثر خطورة ولابد من استشارة الطبيب، ولكن ما سبب ارتفاع درجة الحرارة؟، وكيف نعرف أن درجة الحرارة مرتفعة ؟.

الأسباب الرئيسية لارتفاع درجة حرارة الطفل

البدء في ظهور الأسنان يعد عامل من عوامل ارتفاع درجة الحرارة، والبكاء بشدة وصراخ الطفل والانفعال كذلك يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة، ربما لعب الطفل لفترة طويلة في مكان مشمس مما يعرضه لضربة شمس، عند التطعيم أو أخذ اللقاح الدوري، الإصابة بالتهاب فيروسي أو بكتيري أو جرثومي من العوامل التي ترفع درجة حرارة الطفل ومن أمثلة هذا الإصابة بالأنفلونزا، التهاب اللوزتين، التهاب الأذن، الحلق أو التهاب مجرى البول، التهاب الرئة والقصبات الهوائية، وقد يصاب الطفل بفيروس يسبب الطفح الجلدي مثل جدري الماء أو مرض الفم أو القدم أو اليد.

أعراض ارتفاع درجة حرارة الطفل

شعور الطفل بالصداع الشديد والألم في أجزاء متفرقة بالجسم مع ظهور علامات حمراء في الوجه، وعدم القدرة على التنفس وخاصة في الليل، وعدم الإقبال على الطعام أو الرضاعة إذا كان في عمر مبكر وبالتالي يصاب بالإرهاق والكسل وتصبح قدرته على اللعب والحركة معدومة، وفي حالة الطفل الرضيع الذي لا يتكلم سيكون بكاءه هو المعبر الأساسي لارتفاع درجة الحرارة.

كيفية قياس درجة الحرارة

عند لمس جبين أو رقبة الطفل ستشعر الأم بارتفاع درجة الحرارة، وإذا كان أقل من 3 أشهر على الأم لمس الظهر والصدر لمعرفة أن درجة الحرارة مرتفعة أم لا، ومن الوسائل الأكثر دقة قياس درجة الحرارة بميزان الحرارة وتعد الطبيعية ما بين 36: 37 درجة مئوية، وذلك من خلال فتحة الشرج أو الفم.

متى يذهب الطفل للطبيب

الطفل الرضيع دون 3 أشهر إذا وصلت درجة حرارته إلى 38 درجة مئوية علينا إعطاءه دواء أسيتامينوفين ومن ثم الذهاب للطبيب، والطفل من سن 3 أشهر: 3 سنوات ودرجة حرارته 38 درجة مئوية لمدة لا تقل عن 3 أيام دون انخفاض لابد من ذهابه للطبيب، والطفل عندما تكون درجة حرارته من 39.5 : 40 درجة مئوية، والطفل عند تعرضه للتشنجات الحرارية وتصل درجة حرارته إلى 38 درجة مئوية والأكثر تعرض لهذه الحالة هم الأطفال من سن 6 أشهر : 6 سنوات، تعرض الطفل للحمى المتكررة لأكثر من مرة خلال الأسبوع، تعرض الطفل المريض بالسرطان أو الأنيميا المنجلية أو الذئبة الحمراء للحمى وارتفاع درجة الحرارة.

الإسعافات الأولية قبل الذهاب للطبيب

الحرص على إعطاء الطفل الكثير من السوائل كي لا يصاب بالجفاف وإذا كان الطفل رضيع علينا بإعطائه الرضاعة الطبيعية أو الصناعية كل ساعتين للحفاظ على جسمه رطب والتخلص السريع من الحرارة.

الحرص على ارتداء الطفل طبقة واحدة من الملابس وتعرض الجو حوله للهواء النقي، ولابد من الحمام بالماء الدافئ ولا يحبذ الماء المثلج أو الخل في عمل الكمدات لأنها من الطرق التي تزيد من درجة الحرارة، ولكن الكمدات تكون بالماء الدافئ أو الفاتر على الجبهة أو الكمدات الموجودة في الصيدليات وتوضع على البطن والفخذين والجبهة لأنها الأماكن المساعدة على خفض درجة الحرارة، وأخيرا على الأم إعطاء المخفض المناسب حتى الذهاب للطبيب.

أنواع موازين درجة الحرارة

موازين الشريط الحراري : من الأنواع الأقل دقة لأنها تظهر درجة حرارة البشرة فقط ولا تقيس درجة حرارة الجسم فلا يستحب استخدامها.

موازين الحرارة التي تقيس درجة الحرارة عن طريق الأذن وهى من الأنواع الدقيقة ولا تأخذ من الوقت بضع ثواني، ولكن من الصعب استخدامها وقد تكون عالية الثمن.

موازين الحرارة الرقمية :  النوع الفضل للاستخدام الأمن بالمنزل وتعد من الأنواع الدقيقة علاوة على إصدار صوت بعد قياس الحرارة، فبمجرد وضع الميزان أسفل إبط الطفل مع تثبيت الذراع إلى أسفل يتم قياس درجة الحرارة ويصدر الميزان صوت بعد الانتهاء من القياس.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *