كيف أضبط نفسي عند الغضب

نتعرض جميعا للغضب للعديد من الأسباب المختلفة، والبعض منا يستطيع التحكم في غضبه والبعض الآخر لا يستطيع فعل ذلك، على الرغم من أن إظهار غضبه قد يؤدي إلى وجود بعض المشاكل له، لهذا سوف نوضح لكم كيفية ضبط النفس عند الغضب.

الآداب الشرعية للتخلص من الغضب

هناك بعض الآداب التي تساعد على التخلص من الغضب ومنها:

– تغيير الموضع أو الهيئة التي يكون عليها الشخص الغاضب، ويمكن أن يغير الشخص من جلسته، أو يغير المكان الذي يتواجد فيه، وقد أمرنا بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف حين قال ((إذا غضبَ أحدُكم وَهوَ قائمٌ فليجلِسْ، فإن ذَهبَ عنْهُ الغضبُ، وإلَّا فليضطجِعْ)).

– الاستعاذة بالله العظيم من الشيطان الرجيم، لأن الشيطان يكون هو المحرك الأساسي للغضب، وقد أمرنا بذلك أيضًا الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال ((إني لأعرفُ كلمةً لو قالها لذهب عنه الذي يجِدُ: أعوذُ بالله من الشيطانِ الرَّجيم)).

– الوضوء لأن الوضوء يبعد الشيطان عن الإنسان الغاضب، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((إن الغضبَ من الشيطانِ وإنَّ الشيطانَ خُلق من النارِ وإنما تطفأُ النارُ بالماءِ فإذا غضِب أحدُكم فليتوضّأْ)).

– الالتزام بالصمت وقت الغضب أفضل من التحدث فيما قد يغضب الناس كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك (إذا غَضِبَ أحدُكم فلْيسكتْ).

– الصلاة أحد الطرق الناجحة جدًا في تهدئة الإنسان وتجعله يطرد الشيطان ويتخلص من الشعور بالغضب.

نصائح للتحكم في النفس وقت الغضب

هناك بعض النصائح التي تساعد في التخلص من الغضب، وضبط النفس وهي كالتالي:

– التفكير قبل الكلام، وذلك الأمر لو اتبعه الشخص سوف يقي نفسه من نوبة الغضب بشكل كبير.

– الهدوء؛ ينبغي على الشخص الغاضب التحلي بالهدوء بقدر الإمكان وقت الغضب، ويطلب ذلك محاولة السيطرة على النفس وقت الغضب.

– ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تنفس عن الإنسان وقت الغضب مثل المشي بسرعة، الركض أو ممارسة أي نشاط رياضي يخرج فيه الشخص طاقة الغضب الموجودة في داخله.

– وضع الحلول الممكنة لحل المشكلة أدت إلى الغضب بدل من التفكير في المشكلة نفسها مما يزيد من حجم الغضب.

– التحلي بروح الفكاهة بقدر الإمكان، لأن الضحك عمومًا قادر على إخراج الإنسان من حالته النفسية السيئة.

– القيام بممارسة تمارين الاسترخاء مثل تمارين التنفس العميق، أو اليوجا أو يمكن الاستماع إلى الموسيقى الهادئة أو غير ذلك من الوسائل التي تقلل من حدة الغضب.

– التدريب على سعة الصدر، ومعرفة أنه لا يوجد أي شيء في الدنيا يستحق الغضب.

– عدم النزول إلى مستوى الشخص المسيء، وبمعنى أدق التحلي بكتم الغيظ.

– قد يكون الغضب والتصرف في وقت الغضب يؤدي إلى الندم بعد ذلك.

ثمار ضبط النفس

عندما يستطيع الإنسان التحكم في نوبة الغضب فإنه يستفيد بشكل كبير ومن ثمار ضبط النفس ما يلي:

-يتصف الإنسان الذي يتحكم في غضبه بأنه إنسان محسن وعفو وسوف يزيد ذلك من حبة الناس إليه.

– سوف يكتسب الشخص الذي يسيطر على غضبة بمحبة الناس، والألفة والمودة بينه وبين الأشخاص الذي يتعامل معهم.

– سوف يجد الشخص الذي يتمالك نفسه وقت الغضب أن الناس تحاول أن تقتدي به، وهذا الأمر يؤدي إلى التخلص من البغضاء والتشاحن في المجتمع.

نتائج الغضب

لو لم يستطيع الإنسان السيطرة على غضبه فسوف يؤدي ذلك إلى الكثير من النتائج السلبية مثل:

– التسبب في العديد من الأمراض للشخص نفسه، لأن الغضب قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض ضغط الدم، السكر، وغيرها من الأمراض.

– إفساد العلاقة بين الشخص وبين المحيطين به بسرعة، وخاصة لو كان الإنسان وقت الغضب يصدر منه الكلام الجارح.

– استحقاق غضب الله تعالى، لأن التلفظ بالسب والقذف أو ارتكاب أي أمر سيء وقت الغضب فإن الله تعالى سوف يغضب من صاحبه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *