وصفات منزلية فعالة لحصوات الكلى

حصى الكلى يمكن أن تكون حالة مرضية مؤلمة ومزعجة ، وفي وجود علاجات طبية هناك أيضاً عدد من العلاجات المنزلية لحصوات الكلى ، بما في ذلك استخدام خل التفاح ، عصير الرمان ، الترطيب الإضافي ، الفاصولياء ، المغنيسيوم ، البطيخ والريحان ، ومن خلال اتباع نظام غذائي قليل الملح .

كما أنه معروف أنه لا توجد العديد من العلاجات الفعلية للحصوات ، لذلك يقترح معظم الأطباء شرب كميات كبيرة من الماء وتناول أدوية مسكنة للألم حتى تمر الحصوة . وهناك بعض العلاجات المنزلية الفعالة التي يمكن أن تساعد في تفتيت حصوات الكلى حتى يمكن أن تمر بسهولة أكبر ، أو في حل المشكلة بالكامل .

الوصفات المنزلية المساعدة لتفتيت حصوات الكلى

واحد من الأسباب الأساسية لحصى الكلى هو الجفاف ، فعندما لا يكون هناك ما يكفي من الماء في الجسم ، يصبح البول أكثر تركيزًا من المعادن والمواد الأخرى التي يزيلها البول عادةً ، وبما أن هذه المعادن تتكلس وترتبط ببعضها البعض ، فإنها تشكل حصوات يصعب تحريكها عبر الحالب . فمن خلال شرب كميات كبيرة من الماء ، يمكن أن يساعد في طرد الكليتين للحصوات وتفتيت بعض تلك الحصوات التي تكونت بالفعل أو على الأقل جعل تمرير الحجارة أقل ألمًا .

عصير الرمان

يمكن القول إن أفضل حل من خلال الفاكهة لتفتيت حصى الكلى هو استخدام الرمان سواء كل من البذور أو العصير . يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة وخصائص الرمان الطبيعية القابضة على تفتيت حصى الكلى ، فعندما تصل هذه المغذيات إلى الكلى تقلل من مستويات الأوكسلات العالية في الجسم . لذا يجب شرب كوب واحد يوميًا كإجراءًا وقائيًا جيدًا للحد من تطوير الحصوات .

تناول البطيخ

غالبًا ما يُنسى أن البطيخ أكثر من مجرد وجبة خفيفة صيفية ، ولكن أيضًا طعامًا صحيًا معبأً وغني بالبوتاسيوم الذي يمكن أن يساعد في محاربة حصوات الكلى ، خاصة تلك الحصوات التي تتكون من المغنيسيوم أوفوسفات الكالسيوم . البوتاسيوم هو جزء لا يتجزأ من عملية خفض مستويات الحمض في البول ، والتي يمكن أن تمنع تطور هذه الحصوات . وعلاوةً على ذلك ، يكاد يكون البطيخ مصنوعاً بالكامل من الماء ، مما يجعله ثمرة عظيمة للترطيب .

تناول الفاصوليا البيضاء

على الرغم من أن اسمها بالانجليزية (بقول الكلى) وهذا يعتمد على شكلها ، إلا أنه معروف أيضًا أنها حبوب ممتازة لعلاج حصوات الكلى . في الواقع ، تحتوي جميع البقوليات على مستويات عالية من الألياف غير القابلة للذوبان ، والتي يمكن أن ترتبط بالكالسيوم  الزائد وطرده في البراز ، بدلاً من السماح له بالمرور إلى الجهاز البولي . ومع انخفاض مستويات الكالسيوم في البول ، سيكون من الصعب تشكيل حصوات الكلى . الأطعمة الأخرى الغنية بالألياف غير القابلة للذوبان مثل : الذرة والباذنجان والخضراء والبازلاء والبصل والثوم .

تجنب الأطعمة المالحة

كما هو معروف لدى معظمكم ، إن ارتفاع مستويات الملح في الجسم يسبب احتباس الماء ، مما يؤدي إلى الانتفاخ والاستسقاء (تورم أجزاء مختلفة من الجسم) . وهذا يعني أيضًا أن الماء لا يتم تحريكه عبر الكلى إلى المثانة ، مما يترك البول شديد التركيز . لذا ، عن طريق خفض الطعام المالح ، لديك فرصة أفضل بكثير لتجنب تطوير هذه الحصوات المعدنية .

المغنيسيوم

واحدة من العوامل المشتركة بين الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى هو نقص في المغنيسيوم . في الواقع ، تشير الأبحاث إلى أن تناول مكملات المغنيسيوم يمكن أن يعالج أكثر من 90٪ من حالات حصوات الكلى . إليك بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم : السبانخ والمكسرات والأسماك والفاصوليا والأفوكادو والحليب والشوكولاتة الداكنة .

خل التفاح

تجعل الخصائص القابضة لهذا العلاج الطبيعي ، وأيضًا تأثيره القلوي على الدم والبول ، أمر تطوير حصوات الكلى أصعب بكثير . كما يمكنه أن يساعد على إذابة حصوات الكلى ، لذلك الجرعات العادية من خل التفاح هي طريقة وقائية ممتاز لهذه الحالة ، خاصةً إذا كنت في خطر .

البقدونس

منذ فترة طويلة يعتبر العلاج العشبي طريقة قديمة لتنشيط الكلى ، وعلى وجه التحديد لترسيب المعادن ، فإنه يساعد على طرد هذه المواد من الكلى في وقت مبكر من تشكيلها ، لذلك تكون الحصوات أصغر حجماً ، وبالتالي أقل ألمًا أثناء تمريرها عبر الحالب .

الحبوب الكاملة

أفضل مصدر غني بكميات عالية من الألياف غير القابلة للذوبان تأتي من الحبوب الكاملة في أشكالها العديدة . هذه الألياف يمكنها تحسين الجهاز الهضمي ، عن طريق ارتباطها بالكالسيوم وخفض مستويات المعادن التي تُدفع إلى البول . سيساعد هذا على منع تراكم المعادن التي تشكل حصوات الكلى .

مشروب نبات القراص

هذا النوع  من المشروبات هو منشط للكلى بطرق عديدة ومختلفة . فهو لا يؤدي إلى إبطاء نمو حصوات الكلى وتعزيز انحلالها فحسب ، بل ويساعد أيضًا على التخلص من أي عدوى بالكلى والتي قد تسبب هذا النمو غير الطبيعي للحصوات المعدنية . كما أنه يعزز التبول ، وبالتالي يطرد السموم والمعادن من الجسم بشكل أكثر انتظامًا ، مما يزيد من صعوبة تكوين هذه الحصوات .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Marianne Abou Negm

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *