خصائص الشعر العباسي

الشعر هو كلمات تجمع ما بين الأدب والبلاغة والنحو، وهو صياغة الكلام بشكل مدروس، وقد كان الشعر وسيلة لكسب الرزق، وإبراز الموهبة، لأن كتابة الشعر ليست بالأمر السهل، وقد كان لكل فترة ما يميزها من خصائص تظهر على الشعر الذي يظهر في هذه الفترة، وسوف نوضح لكم الخصائص التي تميز بها الشعر في العصر العباسي.

الشعر

الشعر هو كلام موزن على قافية محددة وهي تجمع ما بين القصيدة، التفعيلة، القافية، العاطفة.

هناك نوعان من الشعر هما؛ الشعر العامودي والشعر الحر، وقد انتشر الشعر وعرف عند العرب منذ وقت الجاهلية، وكان الشعر وقتها هو السجل الذي يسجلون فيها أمجادهم وأنسابهم وأيامهم وبلاغتهم وقال عنه المظفر بن الفضل ((أمّا الشعرُ فإنّه ديوان الأدب، وفخر العرب، وبه تُضرَب الأمثال، ويفتَخِر الرّجالُ على الرجال، وهو قيدُ المناقبِ ونظامُ المحاسنِ)).

الشعر العباسي

الشعر العباسي له بعض المميزات والخصائص التي تميزه عن باقي العصور، وقد كان الشاعر أبو تمام هو واحد من أشعر الشعراء في العصر العباسي، وهو الذي طور في القصيدة بشكل واضح، وقد كان شعره مختلف عن جميع الشعراء الذين سبقوه، وكان شعر مختلف ليس له مثيل، لأنه كان يثير قضايا متنوعة لم تكن موجودة إلا في العصر العباسي نفسه.

خصائص الشعر العباسي

الشعر العباسي تميز بمجموعة من الخصائص التي ميزته وهي:

–  رقة العبارات، لأن الشعراء في العصر العباسي كانوا متطورين نوعًا ما، ولهذا فقد تأثرت ألفاظ الشعر في هذا الوقت بالشعراء وبأسلوب حياتهم، وتأثر بالرقي والحضارة التي كانت موجودة في العصر العباسي، وأدى ذلك إلى أن الألفاظ كانت رقية وبسيطة.

– التفنن في اختيار المعاني؛ وهذه الخاصية جعلت شعر العصر العباسي من أنواع الشعر المميزة ما بين العصور الأخرى.

– التوسع في البديع اللفظي؛ لأن أكثر الشعراء العباسيين قد استخدموا علم البديع، وتفننوا في استخدام البديع اللفظي، لأن علم البديع يرجع في الأساس إلى الشعرء العباسيين.

– التجديد في الموضوعات، فقد جددوا شعراء العصر العباسي الموضوعات بشكل واضح ومتميز، هذا بالإضافة إلى تطوير الشعر من كل الجوانب.

– التجديد في الوزن والقافية، لأن العصر العباسي اشتهر في الغناء بشكل خاص، لهذا فإن الشعراء اهتموا باختيار الأوزان الشعرية الجديدة التي تتناسب مع الشعر الغنائي، هذا بالإضافة إلى أن الشعراء العباسيين اكتشفوا وزن المتدارك، وزن المضارع، المقتضب، المزدوج، المسمطات، التنوع في القوافي.

شعراء العصر العباسي

هناك الكثير من الشعراء الذين برعوا في العصر العباسي بشكل خاص منهم؛ أبو تمام، البحتري، ابن الرمي، وغيرهم من الشعراء.

تميز العصر العباسي أن العرب فيه اختلطوا مع العجم مما أثر بشكل كبير على المصطلحات التي استخدمت في الشعر في هذا الوقت، وامتزج العقل العربي مع العقل اليوناني والهندي مما أثر على التنوع الواضح والاختلاف الذي ظهر على الشعر.

مميزات الشعر في العصر العباسي

تميز الشعر في العصر العباسي ببعض المميزات منها:

– التجدد في الموضوعات الشعرية، مثل الهجاء، المدح، الثراء، والتنوع ظهر أيضًا في الكلام الطبيعة والعمران، والقصور.

– التجديد في مقدمة القصائد، وذلك لأن الشعراء عاشوا في المدن حياة الترف والرفاهية، والقصور مما أدى إلى تأثير واضح على الشعر.

– التجديد في نهج القصيدة، التي رقت بالألفاظ، وسهلت التراكيب والتحمت القصيدة مع بعضها البعض بعد أن كانت مقسمة إلى أقسام.

– تعبير الشعر عن حياة الفرد؛ لأن الشعر في ذلك العصر أصبح وسيلة للتعبير عن حياة الناس في الوقت العباسي.

نماذج من الشعر في العصر العباسي

– أبي العتاهية:

أيا عُتبة ما يضرُ كِ       أن تطلقي صِفادي.

– أحد شعراء العصر العباسي المحدثين في وصف عماه:

يُنسيني الطبيبُ شفاءَ عيني          وما غير الإله لها طبيبُ.

إذا ما مات بعضك فابكِ بعضاً     فإن البعض من بعضه قريب.

– الشاعر أشجع السلمي:

قصرٌ سقوف المزنِ دون سقوفه      فيه لأعلام الهدى أعلام.

نشرت عليه الأرضُ كسوتها التي    نسج الربيع وزخرف الأوهام.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *