ظاهرة الشعر العربي الحديث

الشعر هو الكلام الذي يجمع ما بين القافية والكلام المتناسق والمرتب بشكل جيد، وقد اختلف الشعر في العصر الحديث بشكل كبير عن الشعر في العصر الجاهلي والعصور التي سبقته، وسوف نوضح لكم ظاهرة الشعر العربي الحديث.

ظاهرة الشعر الحديث

الشعر الحديث هو عبارة عن دراسة نقدية تم على الأسلوب الشعري الحديث، وتطورت، واعتمدت في دلالتها على العديد من العوامل التي ساعدت الشعراء إلى مرحلة الانتقال من القيود، هذا بالإضافة إلى الاهتمام بالعوامل والتجارب التي تعتبر مرفد للشعر العربي ،جاءت هذه التجارب في الغربة مما أدى إلى تميزها بمجموعة من الخصوصيات والمظاهر من حيث الشكل.

ويكمن الاختلاف في التجارب التي كانت موجودة في العصر الحديث، وظهر ذلك في اللغة والسياق، والتعبير، ووصف الصور الشعرية والجمالية.

تلخيص فصول ظاهرة الشعر الحديث

الفصل الأول

تستهل فصول ظاهرة الشعر الحديث بعد التطورات التي تظهر عليه بشكل تدريجي، ويستعرض في هذا الشعر كل الشروط اللازمة التي تحقق التطور، وخاصة في الاحتكاك الفكري في مختلف الثقافات والجنسيات، كما يشترط توفر قدر كافي من الحرية في هذا السياق.

هذا الفصل يشترط فيه لتطور الشعر الحديث ضرورة الاحتكاك الفكري مع الشعر العربي من المنبثق من الشعر العباسي والأندلسي حتى وصل إلى العصر الحديث.

هناك العديد من العوامل التي أدت إلى تقدم الشعر العربي وتطوره، ومن أهمها:

–  غياب الحرية بسبب الهيمنة عند علماء اللغة على النقد الأدبي.

– تعرض نهج القصيدة التقليدية للتقييد.

– نكبة فلسطين كانت من العوامل المؤثرة على الشعر العربي الحديث لأنها أتاحت الفرصة أمام الشعراء العرب للتطور، وظهرت عدة حركات تجديدية في الشعر العربي هما:

1-الحركة الأولى التي اعتمدت على قيام التطور التدريجي في التصدي للوجود العربي التقليدي.

2- الحركة الثانية التي تعرض الوجود العربي التقليدي الذي أدى إلى الانهيار، واتخذ طابع قوي وعنيف.

الفصل الثاني

لقد تأثر الفصل الثاني بشكل كبير بالنكبة الفلسطينية بشكل خاص أكثر من الفصل الأول، كما أنه تطرق إلى الظروف العامة التي عملت على تحفيز عملية ظهور الشعر الحديث، ومن هذا الظروف؛ الهزائم التي لحقت بالشعراء المطلعين على الثقافات الغربية المختلفة.

الفصل الثالث

انتهج هذا الفصل أسلوب التعبير عن مشاعر الشعراء في هذه الفترة، التي كانت ما بين الشعور بالغربة والضياع، لهذا فإن الشعر في ذلك الوقت كان حامل للجدل المرتبط بشكل كبير بالحياة والموت.

الفصل الرابع

أن كل تجربة من التجارب الشعرية كانت في إطار سوسيوتاريخي ذات أدوات تاريخية تعبيرية أو فنية مستوحاة من القيم الجمالية، من حيث البنية العامة للقصيدة واللغة وتوظيف الصور.

أهم مزايا الشعر الحديث

هناك العديد من المميزات التي اتصف بها الشعر الحديث وهي:

– الزهد في الشعر الحديث خاصة في التفاخر.

– وحدة المواضيع تبعًا وحدة الديون.

– تطوير الخيال بشكل كبير.

– شيوع شعر السخرية.

– كثرة روح العطف في هذا الشعر.

– التركيز على الشعور الوطني والشعور بالشعب بشكل أساسي.

– وجود الكثير من المعاني الرمزية في هذا النوع من الشعر.

– ظهور شعر السريالية.

– وجود الكثير من الألفاظ العامية في هذا الشعر.

– تميزت دور الزوجة بشكل واضح في هذا الشعر.

– ظهور الملامح الشعرية.

– وجود الكثير من الشاعرات.

– نضوج الشعر الاجتماعي بشكل واضح.

أغراض الشعر الحديث

تنوعت أغراض الشعر الحديث في التالي:

– الشعر التاريخي، لأن العرب احتاجوا لذكر أمجادهم السابقة للحفاظ على تاريخهم.

– الشعر الوطني الذي برز في ظل المشاكل الاحتلال التي تعرضت له الأمة في هذا الوقت.

– الشعر التمثيلي مثل المسرحيات، النصوص الشعبية وغيرها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *