فوائد السنامكي للقولون

كتابة: دعــاء آخر تحديث: 25 ديسمبر 2018 , 21:08

القولون ، أو الأمعاء الغليظة ، هو جهاز أساسي لاستيعاب المواد الغذائية ، وتوليف الفيتامينات وتنظيم مستويات المياه في الجسم ، وإن عدم وجود نظام غذائي متوازن ، وخاصة الأطعمة الغنية بالألياف ، يمكن أن يؤدي إلى انسداد القولون  والذي يسبب مجموعة من الأعراض ، بما في ذلك سوء الامتصاص ، وسمية الدم ، ونقص الفيتامينات ، و الإمساك ، وآلام البطن ونقص الطاقة ، ويعد السنامكي ملين عشبي قوي يعزز حركة الأمعاء ، على الرغم من أنه ليس بالضرورة أفضل علاج لتنظيف القولون .

صحة القولون

ينتج القولون الصحي حركات أمعاء طبيعية ، والتي لا تتطلب جهداً ولا تتضمن طعام مخاطي أو دم أو هضم جزئي ، ومع ذلك ، عندما يشتمل النظام الغذائي للشخص على القليل من الفواكه والخضراوات الطازجة ، وفي المقابل الكثير من الكربوهيدرات والمواد الحافظة المكررة ، فإن ذلك يقلل من حركة الأمعاء ويؤدي إلى مشاكل بالبراز .

يتجمع البراز اللزج بأغشية القولون مما يقلل من الامتصاص ويسبب السمية ، وفي تلك الحالة يلجأ الناس إلى أعشاب طبيعية تعمل على تنظيم حركة الأمعاء والقولون وهي عبارة عن هي مكمّلات لا تحتاج إلى وصفة طبية تحتوي على مكونات مسهلة مثل عشبة السنامكي .

عشبة السنامكي للقولون

السنامكي هو النبات الأصلي للصين والهند وأجزاء أخرى من آسيا ، وهو بعتبر جزءا من عائلة الفول ، تستخدم أوراق السنامكي وبذوره لأنها مصدر غني من anthroquinone glycoside ، والتي تحفز الأمعاء على الحركة ، وتخلق تأثير ملين قوي ، ويعد السنامكي من الملينات التي يتم استخدامها على نطاق واسع لتخفيف الإمساك .

وجدت الأبحاث أن السنامكي قد يعمل على معالجة الإمساك الناتج عن الحمل أو الجراحة أو الآثار الجانبية للمخدرات ، وهناك أيضا بعض الأدلة على أن السنامكي ينظف بشكل فعال الأمعاء قبل تنظير القولون ، وأظهرت بعض الدراسات أن المنتجات الأخرى أكثر فاعلية في الأطفال من سن 3 إلى 15 عامًا ، بينما لم يتم تعيين جرعات قياسية من السنامكي ، فذلك يعتمد على الشخص والحالة .

يعد السنامكي ملين طبيعي قوي وليس ملينًا لطيفًا كالاعشاب الاخرى التي تحتوي على الانثاكينونات ، مثل كاسكارا ساجرادا ، ولذلك فهو ليس الخيار الافضل لتطهير القولون بسبب اثاره الجانبية الكثيرة وذلك بحسب ما ورد في كتاب اساسيات طب الاعشاب ، وعادة ما تحدث حركات الأمعاء من ستة إلى اثنتي عشرة ساعات بعد تناول السنامكي ، وهو متوفر في أكياس الشاي والكبسولات والأقراص والمستخلصات السائلة .

آثار جانبية لعشبة السنامكي

الآثار الجانبية للسنامكي تشمل تشنجات وآلام قوية في البطن ، وتهيج معوي ، والانتفاخ ، والغثيان ، والإسهال ، وتورم الجسم ، وتغير لون البول ، ويمكن أيضًا أن يعتاد الجسم على السنامكي ، وهذا هو السبب في التوصية باستخدام كميات صغيرة خلال فترات زمنية قصيرة ، مثل أسبوع أو أقل .

قد يصبح القولون المعتمد على تأثيرات السنامكي كسولاً ويكون أقل نشاطًا مع التمعج ، أو التقلصات ، وهو ما يسبب تحرك الطعام نحو المستقيم ، علاوة على ذلك ، قد يتفاعل السنامكي مع أدوية تسمى حاصرات قنوات الكالسيوم ، وقد تم ربطه بسمية الكبد وتضخم القولون والمستقيم في جرعات كبيرة .

لا تأخذ السنامكي على المدى الطويل ، واتبع دائما التوجيهات على الزجاجة ، قد يكون السنامكي خطيراً إذا كنت تعاني من مشاكل في الكلى أو الكبد أو أمراض القلب أو داء كرون أو التهاب القولون أو قرحة المعدة أو البواسير أو مشاكل معوية أو ألم في البطن ، إذا كنت حاملاً أو مرضعة ، استشر طبيبًا قبل استخدام السنامكي .

أخبري طبيبك عن أي مكملات تتناولها ، حتى لو كانت طبيعية ، بهذه الطريقة ، يمكن للطبيب التحقق من أي آثار جانبية محتملة أو تفاعلات مع الأدوية ، باختصار ، فالسنامكي هو عشب قوي للإمساك ، ولكن ينبغي اعتباره الملاذ الأخير نظرًا لما يحمله من أثار ضارة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى