كيف أجعل أولادي يحبونني

كيف أجعل أولادي يحبونني، هو سؤاله يسأله الكثير من الأباء والأمهات، وخاصة المشغولين بأعباء الحياة عن أولادهم، ولا يجدون وقت كافي لأبنائهم، ولكنهم يريدون جعل أبنائهم يتفهمون ويحبونهم، وللإجابة على سؤال كيف أجعل أولادي يحبونني، هناك بعض النصائح التي تساعد على ذلك.

كيف أجعل أولادي يحبونني

حتى تجعل أبنائك يحبونك ويصبحوا أقرب إليك، هناك بعض النصائح التي من الممكن إتباعها مثل:

الإستماع إلى الأبناء

بالرغم من صعوبات واعباء الحياة، لابد من تخصيص بعض الوقت للابناء، حيث يقوم الوالدين بالإستماع إلى أبنائهم، ومحاولة التقرب منهم ومن أفكارهم، ويجب إحترام كل ما يقوله الطفل، والإستماع له بتأني.

تخصيص وقت محدد للطعام

يجب أن يتم تحديد وقت محدد للطعام تتجمع فيه الأسرة بالكامل على مائدة واحدة ويتجاذبون أطراف الحديث أثناء تناول الطعام، مما يعزز الروابط الاسرية، ويزيد من ترابط الأسرة وحبهم لبعضهم البعض.

إعطائهم مجال من الحرية

الأطفال يحبون الإنطلاق ويكرهون التقيد بقيود، كما لا يحبون تلقي الأوامر بإستمرار، فيجب على الأباء بجانب الحزم في التربية، التراخي بعض الشئ وجعل الأطفال يعيشون سنهم، ويتركوهم يجرون ويلعبون ويمرحون دون الكثير من القيود، مع بعض الحزم في بعض الأمور.

مشاركة الطفل لأنشتطته

فيجب على الأباء مشاركة الأبناء لما يحبون، فلو كان إبنك مثلا يحب لعب الكرة، خصص جزء من وقتك للعب معه، فهذا يزيد من التواصل بين الأهل والأبناء، كما يجب المرح معهم وجعلهم يبتسمون ويلعبون .

عبر عن حبك لأولادك

قبل أن تسأل كيف أجعل أولادي يحبونني؟، يجب أن تسأل نفسك هل تحب أبنائك، والجواب بالطلع سوف يكون نعم، وبالتالي لما لا تعبر عن مشاعرك لأبنائك، فيجب دائما أن تخبر أولادك بمدى حبك لهم، وبمكانتهم بالنسبة لك، وأنك حتى ولو كنت مشغول عنهم فهذا من أجلهم ومن أجل حبك لهم.

مكافئتهم عندما يحسنوا التصرف

المكافئة والهدية من الأباء للأولاد لها مكانة كبيرة عند الأولاد، وهي وسيلة فعالة لجعل الأولا يقدموا دائما على القيام بالتصرفات الجيدة حتى يحصلوا على المكافئة، مما يشعر الأولاد بقرب الأباء منهم ويزيد من حب الأولاد لأبائهم.

إعطي نفسك وقت للإسترخاء

ضغوطات الحياة قد تجعلك تفرغ كل ما بداخلك من مشاعر سلبية في أبنائك، فقد تجد نفسك تعاقبهم وتصرخ فيهم دون سبب، مما يجعل الأولا لا يشعرون بحب الأباء، وبالتالي هم أيضا لن يحبوا أبائهم، ولهذا حاول أن تسترخي وتفرغ الطاقة السلبية قبل ذهابك للبيت، حتى لا تقوم بتفريغها في الأبناء، بل وغستبدلها بطاقة إيجابية ونشاط وإلعب وإمرح معهم.

تخليد كافة ذكريات الأولاد

هناك بعض الأمور التي تعدي على الأباء مرور الكرام، ولا يلتفتون لها بالرغم من أهميتها بالنسبة للطفل، فيجب مشاركة الطفل كافة المناسبات السعيدة بالنسبة له، والإحتفاظ بذكرى منها كصورة مثلا، حتى يشعر إبنك بأنك تهتم بكل ما يحب.

إصنع ألبوم صور عائلي

حاول دائما تخليد كل ذكرى عائلية بالصور، ثم بعد ذلك بعد مرور وقت طويل يمكنك مشاهدة ألبوم الصور مع أولادك، والتحدث معهم عما كانوا يفعلوه وهم صغار، والضحك على أفعال الماضي، حتى يشعر طفلك بأن كافة الأمور الخاصة به تهمك بل وتتذكرها دبالتفصيل.

إترك أولادك يكونو ما يريدون

لا تحاول أن تجبر أولادك على أمر معين، أو أن يصبحوا كما تريد، فهناك بعض الأباء يقررون بالنيابة عن أبنائهم كل شئ، ولا يرجعون لهم في شئ، فهناك من يقرر بأن إبنه سوف يكون طبيب، وهو ما زال في الصفوف الدراسية الأولى، ويبدأ في الضغط على طفله حتى يحقق له حلمه، دون أن يلتفت الأب لحلم ولده ورغباته، مما يجعل الولد يكره أبوه، ولهذا دع إبنك يكون كما يريد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *