لماذا سمي العصر الجاهلي بهذا الاسم

يعرف العصر الجاهلي كونه تلك الفترة التي سبقت الإسلام وقد أنتشر خلال تلك الفترة الكثير من الأشياء والتي من بينها الطيش والقهر والجاهلية هنا التي وصفت تلك المرحلة لا تعني الجهل بالعلم والمعرفة ولكن كانت تشير إلى حالة الغصب والسفه التي كان يتميز بها الناس خلال تلك الفترة من الزمن لذا عرفت بعصر الجاهلية.

سبب تسمية العصر الجاهلي بذلك الاسم

فقد أعتاد العرف على إطلاق لقب الجاهلية على العصر الذي سبق الدين الإسلامي فقد كان يغلب على الناس في تلك الفترة حياة البداوة وكانوا دائم التنقل من مكان إلى آخر كما أن هؤلاء الناس لم يكن لهم علاقة مع العالم الخارجي وقد كانت معيشتهم خلال تلك الفقرة غافلة ومليئة بالجهل وكانوا يعبدون الأوثان والأصنام من دون الله عز وجل، كما أن تلك الفترة لم يكن لها تاريخ مثل باقي العصور المشهورة لذا أطلق عليهم العصر الجاهلي.

مصطلح الجاهلية قبل الإسلام

أطلق الناس على العصر ما قبل الإسلام عصر الجاهلية ويرجع الأمر البعض على تسمية ذلك العصر بذلك الاسم نظرا لعدم معرفة الناس لله عز وجل والجهل به، وقد كان حال الناس في تلك الفترة شيء وبعد دخول الدين الإسلامي شيء آخر وقد ذهب رأي أخر أن الجاهلية كان لهم عدة صفات مما جعل البعض يطلق عليهم الجاهليين والتي من بينها التفاخر بالحسب والنسب وكانوا متكبرين وقد كانت لهم الكثير من الصفات الغير محمودة.

تاريخ العصر الجاهلي

يعود تاريخ العصر الجاهلي إلى ما يقرب من 150 عام قبل الدين الإسلامي ودخول الإسلام وقد تميز ذلك العصر بالعصبية الشديدة مما جعل الحروب والمعارك من بين أكثر الأشياء التي تحدث خلال ذلك العصر وقد كانت هناك الكثير من القبائل التي تقوم بالهجوم على القبائل الأخرى كما كانت تقوم أكبر الحروب على أتفه الأمور وقد كان يسقط بناء عليها الكثير من القتلى من الجانبين.

الأخلاقيات في العصر الجاهلي

فقد كانت الأخلاق السيئة هي الصفة السائدة في ذلك العصر ومن بين الصفات التي ميزت الناس في ذلك العصر ما يلي.

1- تناول الخمر بكثرة وقد نظم الكثير منه الشعر لوصف الخمر وقد تم وصف مجالس الخمر بأدق التفاصيل من قبل الكثير من الشعراء في الجاهلية على الرغم من وجود الكثير من النزاعات بسبب الخمر.

2- كما أنتشر الميسر بشكل كبير في تلك الفترة وقد تسبب في البغض والعداوة بين الكثير من الناس.
3- كما انتشرت المعاملة بالربا في تلك الفترة.

الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي

كانت القبيلة في العصر الجاهلي مكونة من ثلاثة طبقات وهم الأبناء والعبيد الذين يتم إحضارهم من عدة بلاد وخاصة الحبشة والعتقاء الذين طردوا من القبائل التابعين لهم على حسب الجرم الذي ارتكبه وأبناء القبيلة كانت لهم الكثير من المواصفات والتي من بينها الترابط القوي مع بعضهم البعض، وكانت لهم من الصفات الكرم والوفاء وعلى الرغم من ذلك كانت لهم الكثير من المواصفات البذيئة مثل شرب الخمر وكثرة الحروب وعبادة الأصنام والأوثان ولعب الميسر.

والسيدات في العصر الجاهلي كانوا نوعين هما الحرة والجارية والحرة الشريفة كانت لها قيمة كبيرة وسط القبيلة وكان يتقدم لها الكثير من أثرياء القوم والجارية كانت تخدمها ومن الممكن أن تظل في حانات الخمر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *