فوائد تحمل الجوع

كتابة: esraa hassan آخر تحديث: 26 ديسمبر 2018 , 02:09

غالباً ما ينظر إلى الجوع على أنه إحساس سلبي و يتم تجنبه بأي ثمن ، للأسف كثير من الناس لا يعرفون ما هو شعور الجوع حقا ، الجوع و الرغبة الشديدة هما إحساسان مختلفان تمامًا و من المهم جدًا التفريق بين الإثنتين لتجنب تناول الطعام عندما لا يكون الجسم بحاجة إليه.

يحدث الجوع في المعدة أو الدماغ ، الطعام المغذي سوف يرضي الجوع و لكن بعض الأطعمة فقط ستلبي الرغبة الشديدة ، تلك التي تعتبر شعور عاطفي بدلا من رغبة مادية حقيقية ، و في هذه الحالة لن يختفي الجوع ما لم تأكل ، فالرغبة الشديدة تأتي و تذهب على الرغم من تناول الطعام.

فوائد الجوع

إزالة السموم من الجسم

يمكن للجسم العمل على إزالة السموم تماما عندما لا يكون هناك طعام يدخل جسمك ، و عندما تأكل جسدك يعمل على تحطيم و هضم الطعام القادم له ، و إما أن يفرز كفضلات أو يخزنه أو يحرقه ، و من المهم أن تعطي لجسمك استراحة من وقت لآخر من أجل إزالة واضحة للسموم و السماح للجسم بالتخلص منها.

استراحة الجهاز الهضمي

إذا كنت تستهلك الطعام باستمرار ، فإن الجهاز الهضمي يعمل بساعات إضافية دون انقطاع ، عند تناول الطعام ، تقوم القناة الهضمية بتكسير الطعام ، و تعمل معدتك على هضم الطعام بصورة مستمرة ، و تفرز العديد من الإنزيمات و المغذيات الملزمة معاً لإرسالها إلى الأنسجة المختلفة في جميع أنحاء الجسم ، امنح جسمك استراحة من وقت لآخر حتى يمكن للجهاز الهضمي من أن يشفي و يجدد شبابه بشكل صحيح ، و سوف تلاحظ أن العديد من المشاكل الهضمية التي تعاني منها قد تم حلها تلقائيا.

يساعد على الشفاء من الأمراض

عندما تصاب بـ الأنفلونزا أو غيرها من الأمراض المختلفة ، فإن شهيتك غالباً ما تختفي ، هل فكرت مسبقا لماذا يحدث هذا الأمر ؟  الإجابة هي أن جسدك يستشعر وجود وضع غير متوازن فتنتهي الإشارات الخاصة بالجوع لديك ، و بالتالي يتمكن من تنظيف و إزالة السموم من نفسه ، و إذا كان هناك تدفق مستمر للأطعمة القادمة يمكن أن يؤخر عملية الشفاء (اعتمادا على مرضك) بشكل ملحوظ.

علاج حساسية الأنسولين

عندما تسمح لنفسك أن تشعر بالجوع من وقت لآخر فإن  أرصدة السكر في الدم  تتحسن و تتحسن ايضا حساسية جسمك تجاه الأنسولين ، و هذا الأمر في غاية الأهمية ، حيث أن الأنسولين له أهمية كبيرة في جسم الإنسان ، فكلما كان منضبط تمكن الجسم من معالجة الكربوهيدرات التي تتناولها بشكل أفضل.

يعمل على تحسين الصحة النفسية و المزاجية

– هناك دراسة جديدة ، أشارت إلى أن الصيام قد يقوي جهاز المناعة ، و يعزز المزاج ، و يحسن النوم ، و يعزز حتى حياتك الجنسية ، و ذلك لأن الجوع للأسف هو واحد من أقوى من كل غرائزنا ، لذلك قد يكون التغلب على الرغبة في تناول الطعام أمرًا صعبًا.

– كذلك أظهرت الأبحاث أن ربط الحالة النفسية بالجوع يمكن أن يساعد في تسهيل هذا النشاط ، على سبيل المثال ، يعتبر الصيام جزءًا من العديد من الأديان السماوية ، و قد أظهرت فحوصات الدماغ أن الصلاة و التأمل يؤديان إلى مزيد من النشاط في الفص الجبهي ، مما يساعد الأفراد على أن يكونوا أكثر هدوءًا و أقل رجعية و قدرة على التعامل مع الضغوطات، و بالتالي فيمكنك القيان بكليهما معا للتخفيف من الشعور بالجوع الحصول على مزيد من الفوائد الصحية و الدينية  .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق