اعراض حصوة المثانة عند النساء

حصى المثانة من المشاكل المتكررة لدى الرجال والنساء على السواء، وهي تظهر عند نسبة كبيرة من السيدات بشكل خاص نتيجة عدة أسباب، ولهذا سوف نوضح لكم الأعراض التي تعاني من المرأة عند وجود حصوات في المثانة حيث يمكن أن تستدل بهذه الأعراض على وجود حصوة في المثانة.

حصوة المثانة

تتكون الحصوة داخل المثانة نتيجة بعض المشاكل في الجهاز البولي بشكل عام، أو نتيجة بعض الأمراض الصحية، وهي تنتشر عند النساء في دول العالم الثالث بشكل أكثر، والمسبب الرئيسي لها يكون تكون حصوات في الكلى.

أسباب تكون حصى المثانة عند السيدات

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى وجود حصوات في المثانة لدى المرأة ومن هذه الأسباب ما يلي:

– رجوع البول مرة أخرى من إلى المثانة بسبب بعض الاضطرابات في الجزء العصبي من المثانة.

– لو كانت المثانة محتوية على أجسام غريبة مثل القثطار الذي يتمثل في أنبوب مرن يقوم بتفريغ المثانة من البول.

– لو كانت السيدة مصابة بالبيلة الجرثومية، وهي عبارة عن نوع من البكتيريا التي تتكون في البول.

– استخدام المعدات الطبية التي تستخدم لقسطرة المثانة، لأن هذه المعدات هي أنابيب رفيعة، يتم إدخالها إلى مجرى البول حتى تساعد على تصريف البول من المثانة.

– نتيجة استخدام بعض وسائل منع الحمل، أو الدعامات البولية.

الأعراض المصاحبة لتكون حصى المثانة

في أغلب الأحيان قد لا تظهر أي أعراض أو أي علامات لو كان حجم الحصة صغير، أما لو كانت الحصى كبيرة فتظهر بعض الأعراض التالية:

– الشعور بألم متقطع في منطقة الظهر أو الخصر.

– وجود اضطرابات في تدفق البول، وخاصة بعد شرب كمية كبيرة من السوائل.

– قد يختلط البول مع كمية من الدم، ولهذا يظهر اللون الوردي على البول.

– الشعور بمغص في أسفل البطن بشكل خاص، أو عند منطقة الخاسرة.

التعرق المفرط وظهور اللون الشاحب على الوجه.

– الشعور بالخمول والقيء.

– عدم القدرة على التبول، أو الإصابة بعسر البول.

تشخيص الإصابة بحصى المثانة

يتم التشخيص لمشكلة حصى المثانة من خلال بعض الخطوات وهي:

-يتم إحضار عينة من البول والقيام بفحصها تحت المجهر، حتى يتم الكشف عن وجود أي كريات دم حمراء أو كريات بلورية دموية في البول.

– الفحص عن وجود كالسيوم، كالسيت، ماغنسيوم، صوديوم كلوريد، أمونيوم، كرياتينين في البول.

– الكشف عن طريق أشعة تكشف عن تكون أي حصوات في منطقة البطن، أو أي مشاكل في الجهاز البولي.

– عن طريق عمل صورة أشعة مقطعية لتحديد مكان الحصى وسبب تكونه.

عوامل الخطر لتكون حصى المثانة

عند تكون حصوات في المثانة تتعرض السيدة لوجود بعض المخاطر الصحية مثل:

-وجود انسداد في مخرج المثانة.

– الإصابة بمشكلة المثانة العصبية التي تؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية، إصابة الحبل الشوكي، داء باركنسون، داء السكري، الانزلاق الغضروفي، تدمير الأعصاب المتحكمة في وظائف المثانة.

– حدوث خلل في وظيفة المثانة، لو يتم العلاج على الفور، وهذا الخلل قد يؤدي إلى مشاكل في التبول عدة مرات، أو صعوبة التخلص من البول.

– إصابة الجهاز البولي بالعدوى البكتيرية المتكررة.

طرق الوقاية من حصوات المثانة

هناك بعض الطرق التي يمكن للسيدة اتباعها لوقاية نفسها من تكون حصوات المثانة وهي:

– لو لاحظت السيدة أن التبول غير طبيعي لديها، فيجب أن تذهب إلى الطبيب المختص على الفور، لتحديد ما إذا كان هناك حصوات في المثانة أو لا لتلقي العلاج اللازم  للتخلص منها.

– شرب الكثير من السوائل والماء، لأن السوائل تعمل على تفتيت الحصوات في المثانة، وتخفف من تركيز المعادن في المثانة، وبالتالي عدم تكون حصى المثانة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *