أسباب حكة الجسم بعد الاستحمام

حكة الجسم بعد الاستحمام، البعض منا يتعرض للحكة بعد الاستحمام وقد تكون الحكة شديدة عند السيدات وبالأخص بمناطق الأكتاف والبطن والأرجل، ويصل الأمر إلى الحكة في البشرة لدرجة النزيف من شدة الحكة، وبالرغم من تفاوت أنواع الصابون والشامبو إلا أنها تستمر، فما هي الأسباب وما طرق التخلص منها.

الأسباب المؤدية إلى الحكة بعد الاستحمام

تركيبة الصابون الملونة والمعطرة من الأسباب التي تؤدي لظهور الحكة بعد الاستحمام، الاستحمام بالمياه الساخنة جداً، ودرجة اصطدام المياه بالجلد ونوع المياه هل هي ذات ملوحة عالية أم حموضة عالية، وقد يؤدي جفاف البشرة لظهور الحكة لأن الصابون والماء يزيدا من ظهور الحكة، أو التعرض للشمس لفترة طويلة مما يؤثر على الجلد ويحرقه بفعل الأشعة فوق بنفسجية، وربما كان التعرض للدغات الحشرات مثل بق الفراش أو البعوض من أسباب الحكة بعد الاستحمام.

بعض الأمراض الجلدية قد تسبب الحكة بعد الاستحمام مثل الإصابة بالصدفية أو الجرب أو الحصبة أو القمل أو الأمراض التناسلية وهى من الأمراض التي يصاحبها تهيج الجلد وتكتله وظهور البثور.

بعض الأمراض الباطنية تؤدي على الحكة مثل أمراض الكبد والفشل الكلوي والسرطانات وفقر الدم وفي هذه الحالة يكون الجسم على حالته الطبيعية ولكن تظهر مناطق مخدوشة من اثر الحكة.

قد يكون حك الجسم بسبب الحساسية من بعض المواد كالعطور والأصباغ والصوف أو الحساسية من النباتات مثل اللبلاب والبلوط، وقد تعاني الحامل من الحكة في مناطق متعددة من الجسم مثل الثدي أو البطن أو الذراعين أو الفخذين.

الأعراض المصاحبة للحكة

الحكة بعد الاستحمام تكون في المناطق محدودة كالذراع والساق وقد تكون في الجسم كله وربما كانت بدون أعراض ملحوظة وقد تكون مصحوبة ببعض الأعراض مثل الاحمرار أو تشقق الجلد وجفافه أو ملمس خشن أو قشري أو يثور وبقع و نتوءات، وتستمر الحكة في بعض الأوقات لفترات طويلة وبالتالي يستمر الهرش مما يتلف أنسجة الجسم ويتسبب هذا الأمر في العدوى.

متى نزور الطبيب

هناك بعض الأعراض إذا ظهرت لابد من زيارة الطبيب مثل إصابة الجسم بالكامل بالحكة ولا يمكن تفسير سببها أو وقت حدوثها، وتستمر لفترات طويلة تتعدى الأسبوعين بالرغم من اتخاذ التدابير اللازمة أثناء الاستحمام، ومن شدتها لا يستطيع الفرد القيام بمهامه اليومية أو يأخذ قسطاً من النوم، وتكون الحكة مصحوبة بفقدان الوزن أو الإرهاق الشديد أو التغيرات الملحوظة في حركة الأمعاء أو التبول المتزايد أو الإصابة بالحمى أو احمرار الجلد.

التخلص من حكة الجسم بعد الاستحمام

الحرص على استخدام الكريم المرطب الذي يحتوي على الهيدروكوزتيزون مرتين على الأقل يومياً مما يساعد في تخفيف الحكة وخاصة مع البشرة الجافة ولكن استخدام هذا المستحضر قد يكون غير فعال في بعض الحالات ولابد من استشارة الطبيب بعد فترة أقصاها 10 أيام إذا ما كانت النتيجة إيجابية مع استخدام العقار، أو استخدام الكورتيزون لكل من الأكزيما الجلدية والأمراض الزهمية.

وعلى كل من يشعر بالحكة بعد الاستحمام استخدام الصابون المصنوع من زيت الزيتون أو الصابون الطبي والابتعاد عن الصابون الملون أو الذي يحتوي على روائح عطرية، وعلين الاستحمام بالماء الدافئ للحفاظ على حرارة الجسم وعد تعرض البشرة للجفاف وبالتالي الحساسية.

يمكن التخلص من الحكة عن طريق العلاج بالضوء بدلا من العلاج الكيميائي وهو العلاج عن طريق التعرض للأشعة فوق البنفسجية حتى تخف الحكة الناتجة عن الفشل الكلوي أو مرض الصدفية.

طرق الوقاية من الحكة

هناك حكة لا يمكن الوقاية منها كالمرطبة بالامراض الخطيرة مثل السرطان أو الأمراض الكبدية أو الكلى، ولكن للوقاية من الحكة الموجودة بسبب جفاف البشرة علينا باستخدام المرطب للحفاظ على رطوبة البشرة، الحرص على الذات من التعرض للأمراض الجنسية المنقولة أو المعدية أو التعرض لمرض القراد أو لدغ الحشرات أو الإصابة بالقمل، ومن العوامل التي تقي الجسم من الحكة استخدام واقي من الشمس ذا معامل حماية مناسب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *