فوائد الصخور الرسوبية

- -

الصخور الرسوبية من أكثر أنواع الصخور إنتشارا في القشرة الأرضية، وهي تتكون من فتات الصخور النارية والمتحولة، حيث تتعرض هذه الضخور لـ عوامل التعرية والنحت، ثم يتم نقل فتات الصخور وتترسب في حوض ترسيب مناسب، وتتعرض هذه الصخور لعوامل الضغط، فتلتحم معا وتكون الصخر الرسوبي.

فوائد الصخور الرسوبية

– لهذه الصخور أهمية جيولوجية كبيرة، حيث أن البترول والغاز الطبيعي واليورانيوم يتواجدون جميعا في الصخور الرسوبية.

– تقدم هذه الصخور للجيولوجين بما تحتويه من حفريات تصور عن الحياة والطقس والأجناس التي كانت تعيش في العصور الجيولوجية القديمة.

– معظم المعادن المهمة يتم إستخراجها من الصخور الرسوبية، مثل الفوسفات والحديد  وغيرها من المعادن الإقتصادية الهامة.

– المياه الجوفية يتم إستخراجها من الصخور المترسبة، حيث أن لها القدرة على الإحتفاظ بالماء الجوفي.

– الرواسب الطينية والتي هي أحد أنواع الصخور المترسبة، تعد التربة التي يتم من خلالها زراعة المحاصيل الزراعية المختلفة.

– ملح الطعام يتم إستخراجه من هذه الصخور التي تتواجد وتترسب في قاع البحار والمحيطات.

– يتم إستخراج الفحم من هذه الصور، حيث أن الفحم يتكون من بقايا النباتات التي يتم دفنها مع فتات الصخور، ويتم تعريضهم للضغط معا، وتصبح النباتات معزولة عن الإكسجين وتتحول إلى فحم، والذي بدوره له دور هام في مجال الصناعة حيث يدخل في صناعة البلاستيك وصناعة الأدوية، كما يستخدم في توليد الكهرباء وفي التدفئة، وله إستخدامات كثيرة في مصانع الطقة، كما يدخل في الكثيرمن الصناعات الأخرى.

– الجبس يعد أحد الصخور المترسبة، ويدخل في العديد من الصناعات كما يستخدم في أعمال البناء.

– الحجر الصخري وهو صخر رسوبي، يتم إستخدامه في صناعة الدهانات كما يستخدم في رصف الطرق.

– الحجر الجيري أحد الصخور المترسبة الهامة، ويستخدم في أعمال البناء ويستخدم في صناعة الطباشير الجيري.

– الحجر الرملي يتم إستخدامه في أعمال البناء والإنشاءات.

أهم خصائص الصخور الرسوبية

يوجد العديد من الخصائص التي تميز الصخر الرسوبي عن غيرها من الصخور منها:

– تترسب هذه الصخور في صورة طبقات مضغوطة فوق بعضها.

– تحتفظ بين طبقاتها بالحفريات النباتية والحيوانية، ويعتمد الجيولوجيين على هذه الحفريات في تحديد عمر الصخر وتحديد إنتمائه لأي عصر جيولوجي، كما يساهم في دراسة التطور في النباتات والحيوانات ودراسة الكائنات التي عاشت قديما.

– هذه الصخور ذات صلابة قليلة جدا، فهي هشة ومن الممكن تفتيتها بسهولة نتيجة لعوامل التعرية.

– يكون عليها بعض التموجات التي توضح حركة الأمواج قديما.

– حبيباتها مختلفة في الحجم، لأنها عبارة عن فتات العديد من الصخور، ولهذا فيوجد بين حبيباتها الكثير من الفجوات والمسامات، ولهذا فهي خزانات جيدة للمياه الجوفية والبترول والغاز الطبيعي.

مراحل تكوين الصخور الرسوبية

يمر الصخر الرسوبي بعدد من المراحل حتى يصل لشكله النهائي وهذه المراحل هي:

التجوية والتعرية

حيث يتم في هذه المرحلة تفتيت الصخور النارية والمتحولة وأيضا الرسوبية، ويتم هذا التفتيت بالعديد من العوامل مثل الماء والرياح والضغط والتمدد الحراري، ومن الممكن أن تكون التجوية ميكانيكية أي يتفتت الصخر بدون أي تغير كيميائي، أو كيميائية عن طريق تفاعل كيميائي يغير من تركيب الصخر.

النقل

يتم نقل فتات الصخور بواسطة الماء والرياح ويتم نقلها إلى حوض ترسيب مناسب، حيث يتم نحت الصخور في أثناء النقل وتصبح حبيباتها دائرية إلى حد ما.

الترسب

حيث يتم ترسيب الفتات الصخري في حوض الترسيب في صورة طبقات، ويتم تعريض هذه الصخور للضغط، فتلتحم معا، كما تساعد الأكاسيد والسيليكا والكربونات في تماسك الصخر وتصلبه، وبزيادة الضغط ومرور الوقت يتحول لصخر رسوبي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *