أسباب رائحة الفم الكريهة

إذا كنت تقوم بتنظيف فمك بشكل جيد ولم تدخن السجائر مؤخرًا ولم تتناول كمية من البصل ، فإن تنفسك السيّء قد يكون علامة على وجود مشكلة كامنة لديك .

العدوى والإلتهابات

إذا أجريت عملية جراحية في فمك لإزالة ضرس العقل على سبيل المثال وأصيب الجرح بالعدوى ، يمكن لهذا أن يسبب رائحة كريهة بالفم ، والأمر نفسه يحدث مع تسوس الأسنان . كما ينتج عن هذه الإلتهابات أعراض أخرى في الفم مثل الألم والحمى والتورم أو المذاق المر بالفم . قد تؤدي العدوى في الأنف والجيوب الأنفية أو الحلق أيضًا إلى رائحة الفم الكريهة لأنها متصلة بارتجاع المخاط للفم ، حيث ينتقل المخاط من مؤخرة أنفك إلى حلقك .

إتباع الحمية الغذائية

تُحَذِّر خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة من أن عاداتك الغذائية قد تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة ، خاصةً إذا كنت تصوم أو تنقطع عن الكربوهيدرات . هذه الحمية تتسبب في تحطيم الجسم للدهون ، العملية التي ينتج عنها مواد كيميائية تسمى الكيتونات ، والتي يمكن شم رائحتها في أنفاسك .

مرض السكري

فإن اتباع الجسم لنظام غذائي يحفز الجسم على إنشاء الكيتونات ، ويرتبط مرض السكري برائحة الفم الكريهة عندما يدار بشكل سيّء . عندما يكون مرضى السكري متعبون أو لا تواكبهم جرعات الأنسولين ، أو لا يكون لديهم الكثير من الهرمون المنظم لسكر الدم عند الحاجة إليه ، لا يستطيع الجسم استخدام السكر الذي هضمه من مصدر غذائي ما ، ويبدأ في تكسير الدهون .

يتم إطلاق الكيتونات في مجرى الدم في تلك العملية ، وقد تكون بأعداد كبيرة وسامة . يمكن أن يتسبب الحماض الكيتوني السكري في تنفيس رائحة غريبة بالإضافة إلى التنفس السريع وجفاف الفم والصداع والغثيان وآلام المعدة وتصلب العضلات والأوجاع . يمكن أن يؤدي إلى تراكم السوائل في الدماغ ووقف قلبك أو كليتيه ، لذلك فهو مميت إذا لم يتم علاجه .

جفاف الفم

قد يعتقد أن اللعاب يساهم في رائحة الفم الكريهة ، ولكن في الواقع فإن اللعاب يحارب هذا الأمر . طبقاً ل “مايو كلينيك” فإن اللعاب يطهر الفم ويزيل الأشياء الصغيرة التي تسبب رائحة الفم الكريهة ولكن تأتي المشكلة عندما لا ينتج جسمك اللعاب الكافي . تقول “مايو كلينيك” : يحدث جفاف الفم بشكل طبيعي أثناء النوم ، مما يؤدي إلى رائحة في التنفس الصباحي ، ويزداد سوءًا إذا كنت تنام بفم مفتوح . قد يحدث جفاف الفم المزمن بسبب وجود مشكلة في الغدد اللعابية وبعض الأمراض .

تناول الأدوية

هناك بعض الأدوية التي تسبب رائحة الفم الكريهة كأثر جانبي ، هذا وفقًا لدائرة الصحة الوطنية . وتشتمل هذه الأدوية على النترات والتي يستخدمها مرضى القلب عند حدوث ألم في الصدر ؛ كذلك بعض أدوية العلاج الكيميائي ؛ وبعض المهدئات .

حصوات في اللوزتين

قد يكون أحد أسباب صعوبة البلع هو وجود حصوات في اللوزتين ، وهي عادةً تشكيل غير ضار يمكن أن يسبب رائحة الفم الكريهة  وهي تتكون في جيوب اللوزتين عندما يتجمع في هذه الشقوق الصغيرة بعض التراكمات مثل المخاط أوالطعام . تتجمع هذه التراكمات وقد تصبح عالقة . إذا كانت مزعجة للغاية ، فقد تكون في احتياج لأخصائي الأنف والأذن والحنجرة .

الارتجاع والحموضة

من المفترض أن تسير المادة الموجودة في المريء في اتجاه واحد ، ولكن بعض الناس يصابون بالارتجاع الحمضي ، حيث يتدفق حمض المعدة في الاتجاه العكسي والذي يمكن أن يؤدي ذلك إلى الحموضة ورائحة الفم الكريهة ، وفي بعض الحالات أيضًا يسبب مشكلة في البلع والغثيان الذي يؤدي إلى فقدان الوزن من نقص الشهية أو صعوبة تناول الطعام .

المراجع:
الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Marianne Abou Negm

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *