اختبار عمى الالوان للطيارين

كتابة: نجلاء آخر تحديث: 28 ديسمبر 2018 , 09:58

يعتبر اختبار عمى الألوان فحصا طبيا بسيطا، يقيس قدرة الأشخاص على معرفة وتحديد الألوان، ويصف أطباء أمراض  العيون عمى الألوان بأنه خلل خلقي ينشأ بسبب حدوث تلف  في الخلايا المسؤولة عن التقاط الألوان الموجودة  في شبكية العين، إذ أنه غالبا ما يسبب هذا الخلل ضعفا في التمييز والوضوح بين الألوان، وهو  أمر مختلف عن عمى الألوان الكلي.

 حيث أن الذين يعانون من مشكلة عمى الألوان يستطيعون التمييز بوضوح بين مجموعات الألوان، لكن تكمن مشكلتهم في إنهم لا يستطيعون رؤية لون واحد معين، والشائع أن الرجال أكثر إصابة من النساء بعمى الألوان، إذ يصاب رجل بين كل 12 رجلاً، بينما بين كل 100 سيدة تصاب واحدة.

اختبار عمى الألوان للطيارين

إذا كنت ترغب في أن تصبح طيارًا فعليك اجتياز لائحة اختبار رؤية ألوان معقدة، ويتضمن اختبار عمى الألوان للطيارين ومراقبي الطيران حدودًا واضحة تمكنهم إذا تم اجتيازها من الحصول على الشهادات المؤهلة للعمل.

 فحص رؤية الألوان

يعتبر فحص رؤية الألوان هو الفحص الأكثر شهرة لتشخيص عمى الألوان، ويطلق عليه  فحص ايشيهارا  نسبة إلى الطبيب الياباني الذي ابتكر هذا الفحص، ويتطلب الفحص التعرف على صور سواء كانت حروف أو أرقام، تم تكوين شكلها من مجموعة من نقاط صغيرة بألوان شديدة الشبه، على خلفية من نقاط صغيرة بألوان أخرى مختلفة.

غالبا ما يتم إجراء فحص عمى الألوان عند وجود مشكلة في تحديد ورؤية الألوان، وللمتقدمين لوظيفتي  طيار أو مراقب جوي، ويجب إجراء فحوصات مبكرة للأطفال والتشخيص المبكر لمشاكل رؤية الألوان التي يمكنها أن تسبب في وقت لاحق تعسرا في التعليم،  وأيضا من الضروري إجراء فحص عمى الألوان عند حدوث ضرر في شبكية العين أو احتمال حدوثه.

طريقة إجراء فحص عمى الألوان

يقوم طبيب العيون  بإجراء فحص عمى الألوان (ايشيهارا)، الذي لا يستغرق سوى دقائق قليلة جدا، وفيه يكون الشخص المراد فحصه  جالسا على كرسي، يبتعد مسافة لا تقل عن 75 سم  عن شاشة تعرض أمامه مجموعة من الصور التي تكون عبارة نقاط صغيرة بألوان شبه متماثلة لونيا، ومن ألوان مشابهة أخرى يتكون فوق الألوان الخلفية شكل أو حرف أو رقم ويكون هو الأغلب.

يعبر الخاضع للفحص عما يراه في الصورة، وتكرر العملية بواسطة صور أخرى.

النتائج السليمة لفحص رؤية الألوان

يعني اجتياز الشخص لهذا الفحص حين يتعرف على كافة الصور التي تم عرضها أمامه، فهذا يعني أن نتائج فحصه سليمة ولا توجد لديه مشكلات في رؤية الألوان، مع ملاحظة أن نتائج الفحص تكون سليمة بنسبة 100% إذا استطاع الخاضع للفحص اكتشاف الصورة التي ليس بها أي أرقام، وهي الصورة الوحيدة ضمن مجموعة الصور التي لا يوجد بها رقما.

إذا أخفق الشخص الخاضع للفحص في تحديد ورؤية الأرقام أو الصور أو الحروف التي تكون في الشكل الذي يعرض أمامه، فهذا يعني أنه يعاني من وجود مشكلة في رؤية وتحديد الألوان أو إنه يعاني من عمى الألوان.

أنواع عمى الألوان

1 – لايقتصر عمى الألوان على عدم القدرة على تحديد الألوان فقط، حيث يوجد أنواع أخرى من عمى الألوان، منها

2- عمى الألوان التام والذي فيه لايمكن للمصاب أن يرى أي لون، بسبب وجود مشكلة في مخاريط العين أو غيابها كلية.

3- عمى الألوان في ثلاثة ألوان حيث لا تستطيع الخلايا الموجودة في شبكية العين والمسؤولة عن التقاط الألوان، التمييز بين لون من هذه الألوان (الأحمر – الأخضر – الأزرق).

4- الخلط في استقبال الألوان (الأحمر – الأخضر – الأزرق) نتيجة خلل يسبب خلط بين لونين.

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى