فوائد الحلبة للمرأة المتزوجة

الحلبة هي عشب حولي يتراوح ارتفاعه ما بين 20 إلى 60 سم، تتشعب على ساقة فروع صغيرة في نهاية كل منها ثلاث أوراق مسننة طويلة، وتظهر من قاعدة ساق الأوراق أزهار الحلبة الصفراء اللون التي تتحول إلى قرون معقوفة تحوي بداخلها   بذور صفراء اللون تميل إلى الأخضر.

الحلبة قديما

عرفت الشعوب القديمة مثل قدماء المصريين واليونانيين الحلبة، واستخدموها في الأكل وكعلاج لبعض الأمراض،  كما تعد الحلبة عاملاً وقائياً من بعض الأمراض، والجزء الذي يستعمل طبيا من نبات الحلبة هو البذور وخاصة البذور المنبتة، وتعتبر الحلبة مفيدة للمرأة بشكل عام كونها تفيد جماليا، وتخفف من المشكلات بالدورة الشهرية، و للمرأة المتزوجة بشكل خاص.

فوائد الحلبة للمرأة المتزوجة

1 – خفض معدل السكر

يؤدي تناول الحلبة بكميات آمنة طبيا، خلال فترة الحمل إلى خفض معدل السكر في الحمل، وذلك بفضل تركيبتها الطبيعية التي تحتوي على عناصر تسهم بفاعلية في الوقاية من الإصابة بمرض سكري الحمل، الذي تتعرض له نساء كثيرات، ويستمر لديهن ما بعد فترة الحمل.

2- تخفيف التقلصات

 تعمل الحلبة على التخفيف من التقلصات والتشنجات التي ترافق فترة الدورة الشهرية، وذلك بسبب العديد من التغيرات الهرمونية التي ترافق الدورة الشهرية.

3- إدرار الحليب

تعد الحلبة من أفضل المدرات الطبيعية لحليب ثدي المرأة، لذلك توصف منذ أزمنة طويلة لعلاج مشكلة ضعف الحليب لدى المرضع، وهو الأمر الذي يؤثر على صحة الرضيع.

4– قيمة غذائية  

 يفيد شراب الحلبة بالإضافة إلى قيمته الغذائية، فإن له مفعولا في إثارة الرغبة الجنسية لدى المرأة وزيادة ميلها واستجابتها للجنس، حيث تحتوي الحلبة على فيتامين A، ومادة ترايميثيلامين التي تعمل كمنشط جنسي.

5- تسهيل الولادة

عرف المصريون القدماء الحلبة في تسهيل الولادة المتعسرة، كونها تساعد بفاعلية في تنشيط وتحفيز الرحم.

6- علاج شعبي

 تستخدم الحلبة كعلاج شعبي لالتهاب الرحم، والتهاب المهبل، ومنطقة الفرج.

7- التخلص من الالتهابات

يستخدم منقوع الحلبة كغسول لتطهير منطقة الفرج، للتخلص من الالتهابات الناتجة عن الولادة، وخصوصاً في منطقة الرحم، والتي قد تسبب  اورام بالرحم.

8- معالجة فقر الدم

تمد الحلبة المرأة بعد الحمل والولادة بالعديد من العناصر الغذائية، وهو ما يعوض العناصر التي فقدتها خلال فترة الحمل، وأثناء الولادة، فقد أثبتت دراسات أن الحلبة تعالج فقر الدم والأنيميا بما تحتويه من عناصر غذائية، مثل فيتامين الحديد الذي يزيد عدد كريات الدم الحمراء ويعزز إنتاج الهيموجلوبين في الدم، والحلبة غنية بالبروتين إذ يوجد فيها بنسبة 28.91% إضافة إلى مواد دهنية ونشا، كما يوجد بالحلبة زيت طيار يتكون من سيسكوتربينات هيدروكربونية ولاكتونات والكانات، كما تحتوي على المعادن مثل الفوسفور والكولين، ومواد صمغية و صابونية وسكرية ذائبة مثل الجلاكتوز والمانوز.

9- عامل وقائي

تعتبر الحلبة من أقوى مضادات الأكسدة الطبيعية التي تقوم بدور حيوي في مكافحة الجذور الحرة التي تسبب نمو الخلايا والأورام السرطانية، وهو ما  يجعل الحلبة عامل وقائي من الإصابة بالسرطانات المختلفة، ومنها سرطان الرحم وسرطان عنق الرحم.

10- تنظيم الدورة الدموية

يشبه مفعول تناول الحلبة أثناء الدورة الشهرية مفعول هرمون الأستروجين، وذلك بفضل احتوائها على الديوسجنين، وهو مركب يشبه هرمون الإستروجين الذي ينتجه الجسم، وذلك يكشف السر في قدرة الحلبة الفعالة على ضبط الانفعالات والتقلبات الناتجة عن انقطاع الدورة الشهرية، كما تنظم الحلبة الدورة الشهرية عند النساء اللائي يتناولنها، وتحديدا في فترة ما بعد الولادة.

11- كبح الشهية وزيادة التمثيل الغذائي

تعمل الحلبة على زيادة التمثيل الغذائي وكبح الشهية، وذلك بسبب كونها غنية بألياف ومواد مغذية، ما يجعلها تساعد في كبح الشهية والرغبة الدائمة في تناول الطعام، كما تعزز الحلبة عملية التمثيل الغذائي، وتسبب شعورا بالامتلاء يقلل من الرغبة في تناول السعرات الحرارية، وهو الأمر الذي يقلل من حدوث السمنة وما يرافقها من مشكلات صحية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *