حب الشباب الهرموني

يصاب كثير من الشبان والشابات بحب الشباب، وهو عبارة عن مرض نتيجة تهيج أو التهاب الجلد، وينشأ بسبب تغييرات في المسام الجلدية والغدد الدهنية المصاحبة لها، والتي تفرز زيوت من الغدد بشكل مفرط في ما يسمى بالسيلان الدهني الذي يترافق مع مرحلة البلوغ عادة،  وزيادة إفرازات الهرمونات الذكورية ومنها هرمون الأندروجين، كما أن التغيرات الهرمونية خلال الدورة الشهرية وفترة الحمل تتسبب في تغيرات هرمونية تؤدي إلى ظهور مشكلة حب الشباب، إذن هرمونات أجسامنا سبب من الأسباب الرئيسية لحب الشباب للبالغين والمراهقين.

 حب الشباب الهرموني

لا يوجد معرفة قاطعة بتأثير الهرمونات على ظهور حب الشباب، ولكن معروف علميا وطبيا أن بينهما ارتباطا قويا، ورغم وجود عدد كبير من الأسباب المؤدية لظهور حب الشباب، إلا إنه يمكننا القول أن حب الشباب مرض هرموني بامتياز.

عند نضوج الغدد الدهنية بواسطة الهرمونات، يصاب البالغين والمراهقين بحب الشباب خلال مرحلة البلوغ، إذ أن أجسامنا تنتج الهرمونات الذكورية (الاندروجين) بإفراط  ما ينشط إفراز الزهم في الغدد الدهنية، وهذا الإفراط في إنتاج الزهم، أحد  الأسباب التي تؤدي إلى حب الشباب.

الهرمونات وحب الشباب

يرتفع عند الشباب والشابات في سن البلوغ مستويات هرمون التستوستيرون، وهو هرمون ذكري، وإضافة لدور هذا الهرمون في نمو أعضاء من الجسم ، إلا أنه المسؤول عن حب الشباب .

يصاب حوالي 40% من البالغين والمراهقين دون عمر 25 سنة، وتكون نسبة من 75 إلى 85٪ من النساء.

تأثير الهرمونات على حب الشباب 

1 – تستمر الهرمونات عند النساء فترة طويلة بين استقرار وتقلب بداية من سن 20 سنة وحتى سن الـ 40 سنة، وفي مرحلة سن اليأس أيضا يحدث اضطراب هرموني لدى النساء ، ما يسهم في ظهور حب الشباب.

2- توجد ثلاثة عوامل مؤثرة في ظهور حب الشباب ، وجميعها مرتبطة بالإفرازات الهرمونية، وهذه العوامل هي، الدورة الشهرية، الحمل، انقطاع الطمث.

3- كشفت دراسة جلدية أن زيادة عن 60٪ من النساء اللائي يعانين من حب الشباب، وذلك لأن دورة الطمث عند الإناث تؤدي إلى ارتفاع وانخفاض مستويات الهرمونات، وتتأثر البشرة بذلك الاضطراب.

3- تختلف الهرمونات عند الأنثى طوال 28 يومًا فترة دورة الطمث لمدة 28 يومًا، فمنذ اليوم الأول وحتى نهاية اليوم الـ 14، يزيد هرمون الاستروجين عن هرمون البروجسترون.

4- يزيد هرمون البروجسترون من اليوم 14 إلى اليوم الـ28 ، وهذه الزيادة تحفز إنتاج الزهم في البشرة.

5- قبل فترة قليلة من بدء النزيف، يكونا هرمون البروجسترون، والاستروجين في مستوياتهما الأدنى، ويسيطر هرمون التستوستيرون ما يسبب زيادة في إنتاج الزهم.

6- تعاني أعداد كبيرة من النساء الحوامل من مشكلة حي الشباب، بسبب أنه خلال الحمل يرتفع مستوى هرمون الاندروجين.

7- يرتبط تأثير الاضطرابات الهرمونية التي تكون بسبب الحمل بظهور حب الشباب خلال الحمل.

8- يتعرض جسد المرأة لتغيرات كبيرة عند انقطاع الطمث، إذ ينتج كل من هرمون الاستروجين والبروجسترون بكميات قليلة، وينتج عن هذا الاضطراب وعدم الاستقرار أعراض جديدة غير حب الشباب، وتتمثل في : هبات الحرارة وعدم انتظام الدورة الشهرية ومشاكل الجلد.

علاج حب الشباب الهرموني

1 –  استشارة طبيب الجلدية لعلاج لبشرتك، واستشارة طبيب في الغدد الصماء.

2- وجد أن النساء اللاتي يتناولن حبوب لمنع الحمل، انخفض لديهن حجم الحبوب ببشرتهن، وذلك نتيجة إنتاجها بروتين الجلوبيولين الذي يزيد هرمون التستوستيرون، ما يرفع مستويات هرمون الاستروجين في الدم.

3- ممارسة الرياضة بشكل شبه يومي.

4- اتباع نظام غذائي صحي متوازن.

5- العناية بالبشرة باستخدام منتجات تجميل لا تسهم في غلق مسام البشرة.

6-  تجنب الإجهاد لأن يحفز الغدد الدهنية الخاصة.

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *