الم تحت السره بعد العمليه القيصريه

كتابة: sarah آخر تحديث: 03 أبريل 2019 , 12:05

الولادة القيصرية ، هي إجراء جراحي يستخدم لإخراج الطفل عبر الشق في البطن والرحم، وهناك العديد من الأسباب التي قد يوصي بها الطبيب للعملية القيصرية، بما في ذلك إذا كان طفلك كبير الحجم أو كنت قد خضعت لعملية قيصرية من قبل ، وقد يتم التخطيط للعملية القيصرية في وقت مبكر عن ميعاد الولادة الطبيعي، وذلك إذا كنت تعاني من مضاعفات الحمل، ولا يمكن أن تفكري في ولادة طبيعية بعد ولادة قيصرية ، وإذا كنت حاملاً ، فإن معرفة ما يمكن توقعه أثناء عملية قيصرية ، سواء أثناء الإجراء أو بعده ، يمكن أن تساعدك على الاستعداد للولادة القيصرية ، ويمكن حدوث الفتق بعد الولادة القيصرية، فهو يعتبر أحد المضاعفات المحتملة لكن النادرة لعملية قيصرية.

ما هو الفتق

الفتق هو عندما يبرز جزء من الجسم أو يدفع من خلال جزء آخر من الجسم ، في حالة الفتق الجراحي ، تمر البطانة البطنية للشخص من خلال شق جراحي من ولادة قيصرية، وتكون المرأة أكثر عرضة لهذا إذا كانت :

1- تعاني من السمنة، فالوزن الزائد يضع ضغطًا إضافيًا على المعدة .
2- قامت بعملية قيصرية من قبل .
3- لديها مرض السكري .

أعراض الفتق

انتفاخ البطن، وهي العرض الأكثر شيوعا للفتق بعد الولادة القيصرية، وهي انتفاخ الأنسجة التي تخرج من منطقة الندبة الجراحية، أو قد تعاني من انتفاخ في الجلد أو حول الندوب، ولا تتطور الفتوق دائمًا على الفور بعد الولادة القيصرية، لذا من الممكن ملاحظة هذا الانتفاخ بعد أشهر من ولادتك .

الشعور بالألم في منطقة أسفل السرة

في بعض الأحيان، قد تسبب الولادة القيصرية الألم وعدم الراحة، خاصة عندما يكون الانتفاخ في المعدة أكثر وضوحًا، يمكن أن يكون هذا العرض تحديًا بالنسبة لأم جديدة للتعرف عليها في البداية، وعملية الشفاء بعد الولادة القيصرية يمكن أن تسبب عدم الراحة، لكن الانزعاج من الفتق سيستمر بعد فترة الشفاء من الولادة القيصرية .

تؤثر الولادة القيصرية على المناطق المحيطة بالمعدة، لذلك يمكن أن يسبب اضطراب في المعدة، وهذا يشمل الغثيان والقيء، والإمساك ، وهي نفس الأعراض التي يسببها الفتق، لأن الفتق يمكن أن يتسبب في خروج الأمعاء من المكان، وهذا يجعل وجود حركة الأمعاء أكثر صعوبة .

معدل حدوث الفتق

وجدت دراسة بحثية نشرت في مجلة PLoS One، أن ما يقدر بحالتين من بين كل 1000 حالة ولادة قيصرية، تتسبب في فتق يتطلب شفاء جراحي في غضون 10 سنوات من الولادة، ومن المحتمل أن المزيد من النساء مصابات بالفتق بعد الولادة القيصرية، لكن قد لا يحصلن على جراحة لإصلاحها ، وقد وجدت الدراسة أيضا أن النساء اللواتي يعانين من شق في خط الوسط من أعلى لأسفل ، أكثر عرضة للفتق بعد الولادة القيصرية، مقارنة بالنساء اللواتي يعانين من شق عرضي من جانب إلى آخر .

تشخيص الألم بعد العملية القيصرية

يمكن للأطباء في كثير من الأحيان تشخيص الألم من خلال النظر إلى مظهر الفتق وإجراء الفحص البدني، ولكن هناك بعض الحالات التي يمكن أن تحدث بعد ولادة قيصرية مع أعراض مشابهة للفتق، والأعراض المشابهة لألم الفتق بعد العملية القيصرية :

1- وجود خراج .
2- ورم دموي .
3- تمزق الرحم .
ت- لوث الجرح .

علاج الفتق الناتج عن الولادة القيصرية

الجراحة هي العلاج المعتاد للفتق الجراحي، لكن الأطباء عادة لا ينصحون بإجراء عملية جراحية إلا إذا كانت المرأة تعاني من أعراض معينة، وتشمل هذه الأعراض أن يكون الفتق أكبر بكثير وأكثر وضوحا، والفتق يسبب انزعاجًا يجعل من الصعب على المرأة إكمال أنشطتها اليومية، ويتم احتجاز الأمعاء في الفتق ولا تحصل على كمية كبيرة من الدم، وعادة ما يسبب الكثير من الألم .

ولا توجد أي أدوية يمكنك اتخاذها لجعل الفتق أصغر، ولكن بعض النساء يرتدين حزام لـ شد البطن، وهو حزام مرن ، هذا الحزام لن يجعل هذا الفتق يزول ولكن يمكنه فقط أن يساعد في تخفيف الألم ، فقط الجراحة يمكن أن تقلل بشكل واضح الألم ، وقد يكون لديك نزيف أو إفراز لمدة تصل إلى ستة أسابيع بعد إجراء عملية قيصرية، وهذا أمر عادي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق