مدة رجوع الشعر بعد التساقط

- -

أحد العوامل المؤثرة في الثقة بالنفس، الشعر الحسن الجميل الكثيف والطويل، وربما يكون تساقط الشعر هو الأزمة الكبرى في حياة أي شخص، نتعرف هنا على أهم أسباب حدوث هذه الأزمة بالإضافة إلى طرق العلاج كما نتعرف على مدة رجوع الشعر بعد التساقط والعناية به.

اسباب تساقط الشعر الشديد

– تساقط الشعر في بعض الأحيان علامة على نقص الفيتامينات الهامة في الجسم، وبالتالي لا تصل التغذية المناسبة لنمو الشعر مما يؤدي إلى التساقط بمعدل كبير، لذا فالاهتمام بنظام غذائي صحي ومناسب وغني بكافة الفيتامينات يعادل الإهتمام بالحفاظ على قوة وكثافة الشعر.

– ومن أهم العناصر التي يجب أن تتوفر في النظام الغذائي الخاص بك للحفاظ على الشعر البروتين والحديد، العناصر التي إن فقدت فقدت معها الكثير من الشعر، وتتمثل هذه العناصر في الفول واللبن والمكسرات وأيضا العسل الأسود والبنجر والباذنجان والفلفل الأخضر.

– أيضا من أهم وأحد العوامل المؤثرة على نمو الشعر، الحالة النفسية والعاطفية، وحيث يكون إجهاد نفسي أو عقلي فإن ذلك سبب كافي لتساقط كبير في الشعر، وبالتالي عليك الاهتمام والحفاظ على حالتك النفسية بأي شكل من الأشكال مثلا تغيير المكان والحصول على الراحة الكافية حتى يتوقف الشعر عن التساقط.

– في حين تساقط الشعر بعد الحفاظ على نظام غذائي مناسب والاهتمام بالحالة النفسية والعقلية من الإجهاد، فيكون التساقط ناتج عن الوراثة أو الإصابة بأي من الأمراض التالية الزهري أو الذئبة أو السرطان أو أي قصور أو نشاط في الغدة الدرقية، ويمكن أيضا أن يكون التساقط ناتج عن التغير في مستوى الهرمونات أو ناتج تأثير جانبي لبعض الأدوية.

– وبعد عرض أسباب تساقط الشعر، وعرض حل مناسب للأسباب التي يمكنك تفاديها، نتعرف على طريقة التعرف على سبب التساقط كما نتعرف على مدة رجوع الشعر بعد التساقط بعد الاهتمام بإعادة نموه بعد علاج سبب التساقط.

معرفة سبب تساقط الشعر

– المعرفة هي خير حل للعلاج، ففي حالة معرفة سبب تساقط الشعر نتمكن من معرفة العلاج المناسب، يمكنك متابعة معدل الشعر المتساقط كل يوم بحساب عدد الشعرات المتساقطة، والذهاب إلى الطبيب الجلدية لعمل بعض الفحوصات والتعرف على السبب للتساقط.

– الفحوصات الطبية والتحاليل تظهر إن كان السبب في فقد بعض العناصر وبالتالي مع مراعاة إضافة هذه العناصر إلى قائمة الغذاء اليومية تعالج مشكلة سقوط الشعر، أو السبب الإصابة بمرض ما وبالتالي تؤخذ كافة الإجراءات لعلاج هذا المرض.

– وفي حالة كان سبب السقوط ضغوطات نفسية فيكون الحل بين يديك في الحصول على بعض الراحة، أما إن كان وراثي فعادة نلجأ إلى زراعة الشعر أو أدوية علاج الصلع الوراثي.

نمو الشعر بعد تساقطه

– بعد متابعة سبب تساقط الشعر مع طبيب الجلدية، يعود الشعر للنمو من جديد ويأخذ الدورة المعتادة في تجديد الشعر المتساقط، وبالتالي فإن مدة رجوع الشعر بعد التساقط تتوقف على العلاج المناسب الذي يعمل على توقف السقوط لتعود الدورة كما كانت.

– أما إن كان سبب سقوط الشعر سبب وراثي، ففي هذه الحالة بعد توقف السقوط لا ينمو الشعر كما كان، فقط نحافظ على المتبقي من الشعر من أزمة التساقط إلا في حالة اللجوء إلى زراعة الشعر وبعض العلاجات الجراحية الأخرى.

– يمكنك تقوية جذور الشعر لعلاج التساقط من خلال استخدام فكرة تدليك فروة الرأس والذي يساهم في زيادة الدورة الدموية في بصيلات الشعر وبالتالي يحفز الشعر على النمو.

– أيضا يمكنك الاعتماد على بعض حمامات الزيت او الكريم ولكل نوع شعر حمام زيت أو كريم مناسب يحافظ على الشعر من التساقط ويعطيه لمعة وتقوية مناسبة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *